إعدام طفل في حلب من قِبَل متشددين على خلفية اتهامه بـالكفر
آخر تحديث 02:36:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إعدام طفل في حلب من قِبَل متشددين على خلفية اتهامه بـ"الكفر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إعدام طفل في حلب من قِبَل متشددين على خلفية اتهامه بـ"الكفر"

دمشق - جورج الشامي

نشر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" خبراً عن إقدام عناصر من كتيبة إسلامية مقاتلة على إعدام الطفل محمد قطاع رمياً بالرصاص في حي الشعار في مدينة حلب، بعد اعتقاله السبت، واستنكر الائتلاف الوطني السوري إعدام الفتى في حلب على يد مسلحين من "جبهة النصرة"، فيما أكّد موقع معارض أن النظام السوري وراء هذه الجريمة، وهو الذي يعمل على اختراقات عدة. ويعمل الطفل الذي لم يبلغ 15 عاماً بائعاً على عربة للقهوة في منطقة سد اللوز في حي الشعار، وبعد تجادله مع شخص آخر وقوله "إذا بينزل محمد ما راح ادين" اتهموه بالكفر وأخذوه معهم وعادوا به بعد ذلك إلى مكان عمله وقميصه إلى وجهه وعلى جسده آثار الجلد الواضح وتجمع الناس حوله فقال أحد عناصر الكتيبة المقاتلة باللغة العربية الفصحى "يا أهالي حلب الكرام الكفر بالله شرك وسب النبي شرك ومن سب مرة سيعاقب مثل هذا"، وأطلق النار على رأسه وأخرى في العنق، أمام الحضور وأمه وأبيه، وركبوا السيارة وغادروا المكان. وذكر مصدر من المدينة أن القتلة غير منتمين لكتائب إسلامية معروفة ولا تعرف تبعيتهم لأي جهة. وأكد المرصد أن مركزاً أمنياً تابعاً للهيئة الشرعية يقع على مقربة من المنطقة قال الأهالي إن عناصره لم يتحركوا من أجل وقف عملية الإعدام. وقال موقع إلكتروني معارض أن رسالة وصلته من "مركز حلب الإعلامي" أكد فيها صحة الخبر، ولم يتم التعرف حتى الآن على الجهة المسلحة التي نفذت عملية الإعدام، كما لم تعترف أي جماعة أو فصيل بالوقوف خلف هذه الحادثة. وشددت مصادر متقاطعة حسب الموقع أن النظام وراء هذه الجريمة، وهو الذي يعمل على اخترقات عدة، خصوصاً وأن المسلحين غير معروفي التوجه الميداني، وتقصدوا الحديث باللغة العربية الفصحى "الركيكة" بحسب شاهد عيان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعدام طفل في حلب من قِبَل متشددين على خلفية اتهامه بـالكفر إعدام طفل في حلب من قِبَل متشددين على خلفية اتهامه بـالكفر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعدام طفل في حلب من قِبَل متشددين على خلفية اتهامه بـالكفر إعدام طفل في حلب من قِبَل متشددين على خلفية اتهامه بـالكفر



خلال لقائها زوجها هوجو تايلور بعد رحلة فاخرة إلى فنلندا

ماكينتوش تلفت الأنظار بتيشيرت عليه صورة ثعبان

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها بسترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء أنيق

GMT 07:23 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

مبابي الأفضل في شباط خلال تصويت المحترفين

GMT 03:45 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

جاتوزو ينجو من الغياب عن ديربي ميلانو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates