الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا
آخر تحديث 22:52:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الليبرالي المصري": قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الليبرالي المصري": قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا

الإسكندرية – أحمد خالد

أكد التيار الليبرالي المصري أن قطع العلاقات الدبلوماسية مع سورية لا يخدم المصالح العليا للدولة، بل يحدث أضرارا بالغة بالدور الريادي المصري في المنطقة، ويدخل مصر في الصراع الطائفي بين السنة والشيعة الدائر حاليا في المنطقة والذي ترعاه الولايات المتحدة. وقال التيار في بيان أصدره الأحد إن جماعة الإخوان في سورية والنظام البعثي هما من حولوا ثورة الشعب السوري السلمية بغية الحرية إلى حرب طائفية، بين السنة والعلويين وهذه الحرب لن تتوقف إلا بتوافق سياسي يرتضيه الشعب السوري، مشيرا إلى أنه يتوجب على مصر أن تلعب دوراً رئيسياً في إيجاد مثل هذا التوافق بدلا من القرار "الأرعن" بقطع العلاقات، على حد وصف البيان. وأضاف المنسق العام للتيار رشاد عبد العال  أن إقدام جماعة الإخوان الحاكمة على اتخاذ قرار قطع العلاقات مع سورية في هذا التوقيت إنما يهدف إرضاء واشنطن ومحاولة لململة الفصائل الإسلامية التي بدأت تخرج من عباءتها قبل 30 حزيران/يونيو الجاري وهو موعد مطالبة غالبية الشعب المصري بسقوط حكم جماعة الإخوان .  وحذر التيار من خطورة أن تتحول مصر إلى قاعدة لانطلاق الجهاديين إلي الأراضي السورية .  وقال المنسق العام للتيار" لقد عانت مصر ومازالت من ويلات العائدين من أفغانستان وباكستان وألبانيا، فمصر ليست بحاجة لجيل جديد من المتشددين يقوم بتكفير الدولة والمجتمع عقب العودة من جهادهم المزعوم" .  وأضاف " على الأجهزة الأمنية أن تنحاز للمصالح العليا للدولة بعيدا عن توجهات الرئيس وجماعته وتقوم بملاحقة هؤلاء الجهاديين ومن يقدمون الدعم اللوجيستي لهم وتقديمهم للعدالة" .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا



GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - دبي الوجهة الأفضل للعطلات القصيرة عالمياً

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 05:35 2022 الجمعة ,22 تموز / يوليو

إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن
 صوت الإمارات - إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن

GMT 03:55 2022 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي
 صوت الإمارات - أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 08:15 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

منى المنصوري تُشارك في معرض "عروس الفجيرة"

GMT 17:21 2013 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

الملكة الهولندية تتنازل عن العرش لولي عهدها

GMT 13:26 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تمتعي بإطلالة زفاف ملكية باستخدام القفازات في عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates