قضاة مصر يشاركون في اجتماع الاتحاد الدولي للقضاء
آخر تحديث 15:36:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قضاة مصر يشاركون في اجتماع الاتحاد الدولي للقضاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قضاة مصر يشاركون في اجتماع الاتحاد الدولي للقضاء

القاهرة – أكرم علي

أعلن نادي قضاة مصر، الأحد، مشاركته في فعاليات الاجتماع السنوي للجمعية العامة للاتحاد الدولي للقضاء، في الفترة ما بين 5  تشرين الأول/أكتوبر وحتى 11 من الشهر ذاته. ويقوم وفد القضاة بشرح ما حدث في مصر من اعتداء على السلطة القضائية في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، وتتابعات ثورة 30 حزيران/يونيو. وأكدت لجنة الإعلام في نادي قضاة مصر، في بيان صحافي الأحد، أن النادي تلقى دعوة رسمية من الاتحاد الدولي للقضاة للمشاركة في فعاليات الاجتماع السنوي للجمعية العامة للاتحاد، وتضمنت أجندة الاجتماع مناقشة الأوضاع في مصر من حيث احترام مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء، في ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها البلاد، خصوصاً فيما يتعلق بتعطيل العمل بالدستور وفرض حالة الطوارئ. وأوضحت اللجنة الإعلامية أن إدارة نادي قضاة مصر قررت تشكيل وفد يمثل النادي لحضور الاجتماع، مع تكليفه بعرض صورة واقعية لما شهدته مصر من تطورات إيجابية "بدأها الشعب المصري حين خرج بفئاته وطوائفه كلها بما جاوز الثلاثين مليون مواطن يوم الثلاثين من حزيران/يونيو الماضي، ليثور ضد العدوان على السلطة القضائية، وعدم احترام مبدأ سيادة القانون، وإهدار الأحكام القضائية، وإهانة القضاة، وقمع الحريات، مطالباً ببناء دولة القانون التي تحترم الأحكام القضائية وتصون استقلال القضاء". وكشف بيان اللجنة عن أن المستشار أحمد الزند، رئيس نادى قضاة مصر، بعث رسالة مكتوبة إلى رئيس وأعضاء الاتحاد الدولي للقضاة، أكد فيها على أن تعليق العمل بالدستور هو قرار مؤقت جاء استجابة للإرادة الشعبية التي طالبت بتغيير الدستور القائم حتى تنتهي اللجنة المختصة من صياغة دستور يصون الحقوق والحريات، ويعلي مبدأ سيادة القانون ويحقق استقلال السلطة القضائية بشكل كامل، ويتلافى أوجه العوار التي أصابت الدستور الموقوف مما جعله محل سخط وانتقاد من غالبية فئات وطوائف المجتمع المصري. وأكد البيان أن نادي قضاة مصر، لمس مدى حرص هذه اللجنة على تحقيق استقلال السلطة القضائية في الدستور الجديد الذي سوف يطرح على استفتاء شعبي عام عقب انتهاء اللجنة من صياغته مباشرة. وأوضح الزند فى رسالته للاتحاد أن "العمليات الإرهابية المتتالية والممنهجة التي تتعرض لها مصر بعد ثورة 30 حزيران/يونيو، على يد التنظيمات المتطرفة، ومنها تنظيم القاعدة الدولي الذي دخل في حرب واسعة ومعلنة مع القوات المسلحة المصرية، اقتضت فرض حالة الطوارئ التي شُرعت دولياً لمواجهة مثل تلك الحالات، وهو ما قوبل بارتياح شديد، لدى جموع المواطنين، ومع ذلك فإن السلطات الأمنية المصرية تقوم منذ فرض حالة الطوارئ، وحتى الآن بضبط الخارجين عن القانون بناء على أوامر صادرة من النيابة العامة، وفقاً للإجراءات المقررة قانوناً دون اللجوء إلى أي إجراءات استثنائية أخرى". ومن المقرر أن يغادر الوفد القضائي المصري المشارك في اجتماع الاتحاد الدولى للقضاة، القاهرة صباح 5 تشرين الأول/أكتوبر، متجهاً إلى مدينة يالطا في دولة أوكرانيا، حيث مقر الاجتماع، ويضم المستشارين محمد عبد الهادي، وكيل لجنة الإعلام والعلاقات الخارجية في نادي القضاة، ومحمد فودة رئيس نيابة النقض وعضو اللجنة.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قضاة مصر يشاركون في اجتماع الاتحاد الدولي للقضاء قضاة مصر يشاركون في اجتماع الاتحاد الدولي للقضاء



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أجمل موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء أزمة "كورونا"

واشنطن - صوت الامارات
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا"  وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس،  وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر  الصحي. حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك  أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية  مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والت...المزيد
 صوت الإمارات - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates