طالب ثانوي يُلقي بنفسه في الترعة الإبراهيميَّة
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالب ثانوي يُلقي بنفسه في الترعة الإبراهيميَّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طالب ثانوي يُلقي بنفسه في الترعة الإبراهيميَّة

أسيوط - سعاد عبد الفتاح

انتحر طالب ثانوي في قرية نزالي جنوب، التابعة لمركز القوصيَّة، في أسيوط، على الانتحار، بإلقاء نفسه في الترعة الإبراهيميَّة في دائرة المركز، بعد رفض والده شراء درَّاجة بخاريَّة يذهب بها المدرسة.كان تلقى مدير أمن أسيوط اللِّواء أبو القاسم أبو ضيف، إخطارًا من مأمور مركز شرطة القوصيَّة، يفيد بوصول بلاغ من الأهالي بقيام طالب بالصف الأول الثانوي في مدرسة نزالي جنوب الثانوية بنزع ملابسه وإلقاء نفسه في الترعة الإبراهيمية.وعلى الفور، انتقلت قوات من مباحث المركز والدفاع المدني والإسعاف، وتم انتشال الجثة ونقلها إلى مستشفى القوصية المركزي.وأشارت التحريات التي قام بها رئيس مباحث القوصية المقدم محمد فاضل ومعاون المباحث النقيب علي كتبي إلى أن "السبب خلافًا وقع بين الطالب محمد. ج. ط (طالب في الصف الأول الثانوي في مدرسة نزالي جنوب الثانوية)، وبين والده، عندما طلب منه شراء دراجة بخارية يذهب بها إلى المدرسة، فقام بتوبيخة على تركه لمذاكرته ومصاحبته لأصدقاء السوء، مما دفعه لترك المنزل والإقبال على الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى كوبري الإبراهيمية، وحاول أصدقاؤه إنقاذه دون جدوى. تم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة أمرت بدفن الجثة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طالب ثانوي يُلقي بنفسه في الترعة الإبراهيميَّة طالب ثانوي يُلقي بنفسه في الترعة الإبراهيميَّة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates