رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه

القاهرة ـ مصر اليوم

فى تطور جديد لملف التصالح مع رجال الأعمال المتهمين في قضايا فساد مالي في عهد مبارك، تقدّم المستشار جميل سعيد، محامي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة الأسبق، بطلب تصالح للنائب العام، وضع خلاله إطارًا كاملاً لمشروع التصالح في كل القضايا التي اتُهم فيها رشيد، وتسلم النائب العام مشروع التصالح ووعد بدراسته والرد عليه.وقد ورد في طلب التصالح المقدم من رشيد أن هناك 3 قضايا متهماً فيها الوزير الأسبق، بينها قضيتا تحديث الصناعة وتنمية الصادرات، ورغم أن صلته كانت منتفية في الواقعتين لأنه استقال من الشركات محل الاتهام فور توليه الوزارة، فإنه سدد في القضية الأولى 2 مليون و541 ألف جنيه، و9 ملايين و385 ألف جنيه في الثانية.وأوضح الطلب أن رشيد مستعد لسداد الغرامة في القضية الثانية، التى قررتها المحكمة وهى 9 ملايين و385 ألف جنيه، إثباتاً لحسن النوايا. كما شمل طلب رشيد بالتصالح القضية الثالثة الخاصة بتراخيص الحديد، التي قضت محكمة النقض بإلغاء الأحكام فيها وإعادة المحاكمة، حيث أعاد أحمد عز إحدى الرخصتين إلى الدولة فور صدور الحكم، وبقيت الرخصة الثانية، لذلك طلب رشيد التحقيق مع مسئولى وزارة الصناعة لتقاعسهم عن سحب الرخصة التى منحت منذ عام 2008، ووفقاً للقانون فإن فترة التنفيذ 4 سنوات فقط، وكان لا بد من سحبها. ويعد رشيد الثانى من رموز نظام مبارك، الذى يتقدم بطلب للتصالح في قضايا الفساد، حيث سبقه حسين سالم، الذى قدم طلباً برغبته في إنهاء كل القضايا المتهم فيها مقابل دفع نصف ثروته للدولة، على أن تنتهى ملاحقته قضائياً، ولا تزال نيابة الأموال العامة العليا تدرس الطلب. وقال مصدر قضائى بمكتب النائب العام إن طلب التصالح المقدّم من رشيد يُفحص حاليا لإبداء الرأى فيه.حسن مالك وكانت النيابة فتحت باب التصالح مع رموز النظام السابق الهاربين والمحبوسين في قضايا الفساد المالى، واشترطت النيابة أن يكون التصالح متعلقاً بإهدار المال العام والتربح والكسب غير المشروع دون أن يكون المتهم محبوساً على ذمة قضايا قتل الثوار. وقال المستشار مصطفى الحسينى المحامى العام الأول لنيابات الأموال العامة إن النيابة ليس لديها مانع من المصالحة مع الهاربين بعد أن يقدموا ما يفيد سداد الأموال المنهوبة للمؤسسات والمنشآت الحكومية التى تعاملوا معها، وحملت أوراق التحقيق ما يفيد أنهم ارتكبوا جرائم مالية بحق هذه المؤسسات، وأضاف أن أكثر من 7 من رموز نظام مبارك طلبوا التصالح مع النيابة وأن النيابة تدرس جميع ملفاتهم.يذكر أن رجل الأعمال الإخوانى حسن مالك، يقود مبادرة للتصالح مع رجال الأعمال الهاربين خارج مصر، لإعادتهم إلى ممارسة الاستثمار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 11:16 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحوت الأثين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 20:23 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تمهل لكنك لن تهمل

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 16:57 2020 الجمعة ,11 كانون الأول / ديسمبر

خبيرة أبراج تكشف عن توقّعات بُرج العذراء لعام 2021

GMT 08:56 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

تلوث الهواء يؤثر بشكل سلبي على الذكاء لدي الناس

GMT 15:30 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوالف للعطور" تفتتح فرعًا جديدًا في الإمارات

GMT 21:10 2019 السبت ,27 تموز / يوليو

شنط باللون الأبيض موضة صيف 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates