رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه
آخر تحديث 21:58:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه

القاهرة ـ مصر اليوم

فى تطور جديد لملف التصالح مع رجال الأعمال المتهمين في قضايا فساد مالي في عهد مبارك، تقدّم المستشار جميل سعيد، محامي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة الأسبق، بطلب تصالح للنائب العام، وضع خلاله إطارًا كاملاً لمشروع التصالح في كل القضايا التي اتُهم فيها رشيد، وتسلم النائب العام مشروع التصالح ووعد بدراسته والرد عليه.وقد ورد في طلب التصالح المقدم من رشيد أن هناك 3 قضايا متهماً فيها الوزير الأسبق، بينها قضيتا تحديث الصناعة وتنمية الصادرات، ورغم أن صلته كانت منتفية في الواقعتين لأنه استقال من الشركات محل الاتهام فور توليه الوزارة، فإنه سدد في القضية الأولى 2 مليون و541 ألف جنيه، و9 ملايين و385 ألف جنيه في الثانية.وأوضح الطلب أن رشيد مستعد لسداد الغرامة في القضية الثانية، التى قررتها المحكمة وهى 9 ملايين و385 ألف جنيه، إثباتاً لحسن النوايا. كما شمل طلب رشيد بالتصالح القضية الثالثة الخاصة بتراخيص الحديد، التي قضت محكمة النقض بإلغاء الأحكام فيها وإعادة المحاكمة، حيث أعاد أحمد عز إحدى الرخصتين إلى الدولة فور صدور الحكم، وبقيت الرخصة الثانية، لذلك طلب رشيد التحقيق مع مسئولى وزارة الصناعة لتقاعسهم عن سحب الرخصة التى منحت منذ عام 2008، ووفقاً للقانون فإن فترة التنفيذ 4 سنوات فقط، وكان لا بد من سحبها. ويعد رشيد الثانى من رموز نظام مبارك، الذى يتقدم بطلب للتصالح في قضايا الفساد، حيث سبقه حسين سالم، الذى قدم طلباً برغبته في إنهاء كل القضايا المتهم فيها مقابل دفع نصف ثروته للدولة، على أن تنتهى ملاحقته قضائياً، ولا تزال نيابة الأموال العامة العليا تدرس الطلب. وقال مصدر قضائى بمكتب النائب العام إن طلب التصالح المقدّم من رشيد يُفحص حاليا لإبداء الرأى فيه.حسن مالك وكانت النيابة فتحت باب التصالح مع رموز النظام السابق الهاربين والمحبوسين في قضايا الفساد المالى، واشترطت النيابة أن يكون التصالح متعلقاً بإهدار المال العام والتربح والكسب غير المشروع دون أن يكون المتهم محبوساً على ذمة قضايا قتل الثوار. وقال المستشار مصطفى الحسينى المحامى العام الأول لنيابات الأموال العامة إن النيابة ليس لديها مانع من المصالحة مع الهاربين بعد أن يقدموا ما يفيد سداد الأموال المنهوبة للمؤسسات والمنشآت الحكومية التى تعاملوا معها، وحملت أوراق التحقيق ما يفيد أنهم ارتكبوا جرائم مالية بحق هذه المؤسسات، وأضاف أن أكثر من 7 من رموز نظام مبارك طلبوا التصالح مع النيابة وأن النيابة تدرس جميع ملفاتهم.يذكر أن رجل الأعمال الإخوانى حسن مالك، يقود مبادرة للتصالح مع رجال الأعمال الهاربين خارج مصر، لإعادتهم إلى ممارسة الاستثمار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه رشيد يطلب التصالح رسميًا ويسدد 12 مليون جنيه



يتميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة

تألقي بموضة الفستان الأسود الواسع على طريقة أنجلينا جولي

واشنطن ـ صوت الامارات
مرة جديدة تبرز إطلالات النجمة الأميركية أنجلينا جولي Angelina Jolie برفقة ابنها خصوصاً مع تألقها بموضة الفستان الواسع والاسود بأسلوب مريح. فسحرتنا ببساطتها واختيارها التصاميم اليومية خلال تمايلها في الشارع، وانطلاقاً من هنا، واكبي معنا أنجلينا جولي Angelina Jolie، وتابعي طرق تنسيق موضة الفستان الاسود الواسع. موضة الفستان الواسع اذاً تألقت أنجلينا جولي Angelina Jolie بموضة الفستان الواسع باللون الاسود مع القصة المتطايرة التي لا تظهر مفاتن جسمها وتتخطى حدود الكاحل بصيحات كاجوال ومناسبة لإطلالات النهار. فهذا التصميم تميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة المتتالية والقصة المستقيمة مع الباند الرفيع المنسدل على الاكتاف. أكسسوارات باللون الاسود كما لفتت أنجلينا جولي Angelina Jolie الانظار باختيارها أكسسوارات سوداء من خلال شنطة الكتف ال...المزيد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 08:23 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

سالم يواصل صدارة البطولة العربية للشطرنج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates