حبس 7 من عناصر الإخوان المسلمين في الفيوم
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حبس 7 من عناصر "الإخوان" المسلمين في الفيوم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حبس 7 من عناصر "الإخوان" المسلمين في الفيوم

الفيوم - مايكل يوسف

أصدرت النيابة العامة في محافظة الفيوم قرارًا بحبس 7 من عناصر جماعة "الإخوان المسلمين" السابق ضبطهم وإحضارهم، لاتهامهم باقتحام وحرق وسرقة المنشآت الشرطية والتعدي على ضباطها وأفرادها بالقتل والضرب، وذلك 15 يومًا على ذمة التحقيقات. وشملت قرارات الحبس كل من: أحمد إمام داهش (45 عامًا، ومقيم في قرية دمو في مركز الفيوم)، وعبد الرحمن محمد عبد البصير (28 عامًا، إمام مسجد من قرية العجميين في مركز إبشواي)، طه جمال طه السيد (28 عامًا، من قرية العجميين في مركز إبشواي). كما شملت القرارات كل من: رجب السيد سعيد (44 عامًا، صاحب كشك من قرية أبو جنشو)، محمود شعبان مبروك (25 عامًا، تاجر، من قرية الشيخ صقر)، أحمد السيد سعد الدين (32 عامًا، نقاش من قرية أبو جنشو وهم من مركز إبشواي)، والمطلوب ضبطهم وإحضارهم في القضية رقم 6957 للعام 2013، إداري قسم شرطة الفيوم، بتهمة اقتحام وحرق مركز شرطة إبشواي، والتعدي على ضباطه وأفراده وسرقة محتوياته. وفي السياق ذاته، قررت النيابة حبس المتهم عبد الله رمضان محمد. ح (29 عامًا، حاصل على دبلوم تجارة ومقيم في قرية الحامولي في مركز يوسف الصديق)، وهو أحد قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" والمتهمة في أعمال للعنف التي وقعت الأربعاء 14 آب/ أغسطس، والمطلوب ضبطه وإحضاره في المحضر رقم 6939 للعام 2013 إداري قسم الفيوم، بتهمة اقتحام نقطة شرطة الحامولي وإشعال النيران فيها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حبس 7 من عناصر الإخوان المسلمين في الفيوم حبس 7 من عناصر الإخوان المسلمين في الفيوم



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates