بعد إصابة 9 مجندين الجيش يُفجِّر منزلين في رفح
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد إصابة 9 مجندين الجيش يُفجِّر منزلين في رفح

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بعد إصابة 9 مجندين الجيش يُفجِّر منزلين في رفح

رفح - يسري محمد

أكد شهود عيان، من سكان منطقة الحلوات، في رفح، أن "قوات الجيش فجَّرت منزلين بعد إخلائهما من السكان؛ أحدهما ملك المواطن، "خالد.ع.ح"، والثاني، ملك عائلة الدراغمة، خلف مسجد الحرمين". وأضاف شهود العيان، أن "الجيش يشن حملة مُكبَّرة على المنطقة منذ ظهر الجمعة، ويحاصرها من جميع الاتجاهات، حيث أغلقها إغلاقًا تامًا من جميع الشوارع الفرعية والرئيسة، المؤدية للحى، ويقوم بعمليات التمشيط والمداهمات للمنازل المشتبه بها"، مضيفين أنه تم "إلقاء القبض على عدد كبير من المواطنين في المنطقة، وسادت حالة من الرعب والفزع لدى السكان إثر التفجيرات التي تهز جميع البنايات، ونجم عنها تحطيم عدد من زجاج النوافذ". وأشار العيان إلى أنه "تسود حالة من الترقب لاسيما بين نشطاء الأنفاق من سكان المنطقة، ويخشون من مساءلتهم، وتفجير منازلهم"، مؤكدين أن "الشوارع خالية منذ ظهر الجمعة؛ حيث يمكث الجميع في منزله من شدة القصف، وإطلاق الأعيرة النارية، ويسمعون التفجيرات من حين لآخر، والتي وصلت حتى الآن إلى ثمانية تفجيرات، ويستخدم الأهالي الهواتف الأرضية في الاطمئنان على ذويهم لأن شبكات المحمول لا تعمل". وشهدت الحلوات، حادث تفجير مدرعتين تابعتين للقوات المسلحة ظهر الجمعة، ما أسفر عن إصابة 9 مجندين، بينهم ضابط، برتبة نقيب، بإصابات متنوعة، ما بين شظايا وكسور وسحجات".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعد إصابة 9 مجندين الجيش يُفجِّر منزلين في رفح بعد إصابة 9 مجندين الجيش يُفجِّر منزلين في رفح



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates