فتحي زهيوة يُبيِّن أنّ التلقيح الاصطناعي يتطلّب صبرًا ومواظبة
آخر تحديث 02:09:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حدّد لـ"صوت الإمارات" الحالة التي يُلجأ فيها للعملية القيصريّة

فتحي زهيوة يُبيِّن أنّ التلقيح الاصطناعي يتطلّب صبرًا ومواظبة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فتحي زهيوة يُبيِّن أنّ التلقيح الاصطناعي يتطلّب صبرًا ومواظبة

الولادة القيصرية
تونس _ حياة الغانمي

كشف الدكتور فتحي زهيوة أخصائي في طب التوليد الاصطناعي في مستشفى عزيزة عثمانة، عن تكاليف الإنجاب منذ بداية الحمل حتى يوم الولادة. وأضاف الدكتور فتحي زهيوة، خلال تصريحات له مع "صوت الإمارات"، أنّه بالنسبة إلى الحمل العادي فإن المرأة مطالبة بمعايدة الطبيب مرة في الشهر لمراقبة الحمل، فتدفع في حالة العلاج في المستشفى الحكومي عن طريق البطاقة 4 دنانير في كل زيارة، وتدفع في حالة العلاج في العيادة الخاصة مبلغا قدره بين 40 و50  دينارا، وأشار إلى أنه في العيادات الخاصة تتراوح التكلفة بين 30 دينارا و50 دينارا.

وأضاف فتحي زهيوة أنّ مراقبة الحامل تتطلب تحاليل تقوم بها المرأة وقد تصل إلى 70 دينارا إذا كانت كاملة، كما تدفع المرأة بعض المصاريف الإضافية لشراء فيتامينات تساعد على نمو الطفل وتحافظ على صحة المرأة. ولم ينسَ الدكتور الإشارة إلى أنه أثناء الحمل يصبح جسم المرأة أقل مناعة في مواجهة بعض الأمراض كنزلة البرد، فتضطر إلى أخذ أدوية مسكّنة لمساعدتها على تجاوز المرض، ويصل الأمر بالمرأة التي تلد في المستشفى إلى دفع قرابة 80 دينارا للولادة العادية و200 دينار للولادة القيصرية.

أما عن طفل الأنبوب فذكر الدكتور فتحي زهيوة، أن إنجاب الأطفال عن طريق التلقيح الاصطناعي يتطلب الصبر والمواظبة لإعادة التلقيح في حالة عدم نجاحه، وتتطلب العملية الكثير من المال في الأدوية المستعملة، حيث تصل إلى ألف دينار في بعض الحالات وفي حالة التجربة الواحدة، وتصل إلى 18 ألف دينار عند القيام بها ثماني مرات مثلما حدث مع سيدة لجأت حتى للتداوي في الخارج.

وقال أخصائي في طب التوليد الاصطناعي في مستشفى عزيزة عثمانة، إن نعمة إنجاب الأطفال لا تضاهيها نعمة، لذلك يعيش مع هذه الحالات في حالة شوق لحدوث الحمل في كل لحظة، وذكر أن هذه النوعية من الولادات يلجأ فيها الطبيب دائما إلى العملية القيصرية تفاديا لأي خطورة على الحامل وهو ما يزيد في تكاليفها.

وأضاف الدكتور زهيوة أن التكاليف تختلف من مصحة إلى أخرى لتكون أرفع أو أقل لكن يمكن القول إن معدل التعريفة بالنسبة إلى الولادة العادية تتراوح بالنسبة إلى كلفة المصحة والطبيب والمبنّج بين 550 دينارا و650 دينارا.

وفي ما يتعلق بالنوع الثاني من الولادات المتمثل في الولادة دون آلام أي بواسطة الإبرة المسكّنة للألم والأوجاع تتراوح التعريفة بين 750 و900 دينار، أما النوع الثالث المتمثل في الولادة القيصرية فهي الأغلى ثمنا حيث تتراوح بين 1200 دينار إلى 1500 دينار بين كلفة الطبيب والمصحة والإطار شبه الطبي، وأشار الدكتور إلى أن هذه التعريفات ليست قاعدة تعتمدها المصحات الخاصة بل هي أنسب التعريفات الموجودة.

وعن الاتهام القائل بأن المصحة الخاصة تنتقل مباشرة إلى العملية القيصرية عند مخاض المرأة للحصول على أكبر تعريفة ممكنة رغم أن حالة المرأة لا تتجاوز الولادة العادية، فأجاب الدكتور أن المصحة الخاصة لا علاقة لها بقرار نوعية ولادة المرأة، بل الأمر بيد الطبيب فهو وحده الذي يقرّر نوعية الولادة حسب حالة الحامل.

وأضاف: "أنزّه الأطباء عن الإقدام على أخذ قرارات لا تلائم صحة المرأة لأن شرف المهنة يحول دونه ودون هذا الصّنيع ولكن السبب الذي يدفعه إلى اتّخاذ قرار كهذا إنما هو الخوف من مخاطر لا تلائم صحة المرأة أو صحة الجنين حيث يضطرّ إلى اللجوء للولادة القيصرية لإنقاذ الاثنين".

واستشهد بأن بعض الحوامل لا يتحمّلن المجازفة كأن تكون متقدّمة في السنّ والطفل الذي ستنجبه هو آخر أمل بالنسبة إليها وفي هذه الحالة يصبح التدخل الجراحي أفضل حلّ ولا خيار غيره.
واعتبر أنه في بعض الأحيان يجازف الطبيب لمتابعة الولادة لتتمّ بصفة عادية ولكن ذلك يتطلب خبرة طويلة وحنكة في التعامل مع الحالة، وإذا كان الطبيب لا يتمتع بالخبرة الكافية التي تخوّل له المجازفة فهو مجبر على القيام بالعملية القيصرية.​

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتحي زهيوة يُبيِّن أنّ التلقيح الاصطناعي يتطلّب صبرًا ومواظبة فتحي زهيوة يُبيِّن أنّ التلقيح الاصطناعي يتطلّب صبرًا ومواظبة



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates