سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها أعيش اشتياقًا وتستعد لتصوير أغنيتين
آخر تحديث 17:39:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت لـ"صوت الإمارات" أنَّها جاهزة للتعاون مع شعراء وملحنين عرب وخليجيين

سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها "أعيش اشتياقًا" وتستعد لتصوير أغنيتين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها "أعيش اشتياقًا" وتستعد لتصوير أغنيتين

الفنانة الفلسطينية سيدر زيتون
حيفا- – اياد العبادلة

أكَدت الفنانة الفلسطينية سيدر زيتون على أنَّ الفن فلسطين يتميز بالمواهب العديدة الواعدة التي تطرق جدران الخزان بين الحين والآخر باحثة عن مكتشفها وسط عراقيل الإحتلال الإسرائيل التي تسعى إلى دفنها تحت القرارات التعسفية العنصرية, وأشارت إلى أنَّها وقعت عقدًا فنيًا مع شركة أردنية ستتكفل بإنتاج كل أعمالها الفنية المقبلة, موضحة أنَّ الشركة تعكف حاليًا على ترويج ألبومه الجديد وتوزيعه عربيًا وعالميًا.

سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها أعيش اشتياقًا وتستعد لتصوير أغنيتين

وكشفت في مقابلة خاصة مع "صوت الامارات" أنَّها تمكنت مؤخرًا من الإنتهاء من تجهيز ألبومها الغنائي الذي ضم ثماني قصائد من كلمات الشاعر الفلسطيني الراحل سميح القاسم, بعنوان "أعيش اشتياقًا" والتي تم إطلاقه في حفل خاص في فندق الموفمبيك في بيروت بحضور نخبة من ألمع نجوم الفن وسفراء من الدول العربية, مشيرةً إلى أنَّها تعاونت فيه مع الملحن اللبناني مروان خوري في أغنية أعيش اشتياقًا والأستاذ إحسان المنذر الذي لحن لها خمس أغاني, بالإضافة إلى أغنيتين لحنهما المايسترو الفلسطيني رامي زيتون.

سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها أعيش اشتياقًا وتستعد لتصوير أغنيتين

وأوضحت أنَّ الألبوم يضم أغنية "دويتو" بعنوان "الغربية" أدتها مع الفنان اللبناني معين شريف الذي ترجَّل من أجل فلسطين, متمنيًا أنَّ يجمعه أعمالًا وطنية أخرى عن فلسطين المحتلة, وأعرب عن سعادته بالمشاركة رافضًا لكل التهديدات التي تلقاها من اللوبي اليهودي في أميركا بعد قدم أغنيته الشهيرة "يا قدس".

سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها أعيش اشتياقًا وتستعد لتصوير أغنيتين

واعتبرت أن تعاونها الأخير مع ملحنين عرب في لبنان كان بمثابة تجربة فريدة من نوعها أضفت إليها الكثير, متمنية أنَّ تتعاون في الفترات المقبلة مع عدد من الملحنين والشعراء العرب من مصر والخليج ودول المغرب العربي وأن تقدم جميع الألوان من أجل ارضاء جميع الأذواق, وتدخل إلى قلوب عشاق الفن في العالم العربي.

وشقت الفنانة الفلسطينية طريقها من بين صخور جبال عروس البحر الأبيض المتوسط مدينة حيفا المحتلة, واستطاعت بفنها أن ترسم ملامح الفن الفلسطيني الذي عانى من طمس الهوية عبر عقود من الزمن, وحظيت بنبرات صوت جبلي حمل في طياته آلام ومعاناة الشعب الفلسطيني الأعزل أمام جبروت الإحتلال.

وتعاني مثل أي فنان فلسطيني من العراقيل التي يضعها الإحتلال أمامهم خصوصًا في صعوبة السماح لهم بالسفر والتنقل بين البلدان العربية, متمنيةً من المنتجين العرب أن يسلطوا الضوء على الفن الفلسطيني الذي يتميز بمواهب واعدة ومتعددة.

ولفتت إلى أنَّها تستعد حاليًا لقراءة عدد من السيناريوهات من أجل إختيار الأفضل لتصوير أغنيتين من ألبومها الجديد, الذي ضم ثماني أغنيات من كلمات الشاعر الراحل سميح القاسم الذي سمح لها بغناء كافة قصائده التي كتبها, مشيرةً إلى أن الأغنيتين التي من المنتظر أن تصورهما على طريقة الفيديو كليب هما, "أعيش اشتياقًا" و"الغربة" التي أدتها ضمن "دويتو" مع الفنان معين شريف.

وبيَّنت أنَّ نجاح أغنيتها الوطنية "تقدَّموا" التي صورتها بالتعاون مع المخرج الأردني حسين دعيبس كانت بمثابة دافع قوي للتفكير جديًا بتقديم ألبوم غنائي متكامل يضم "قصائد" خاصة بها ويُؤسس لرصيد فني ويكون بداية إنطلاق حقيقية لكافة أعمالها الفنية في المستقبل.

ورفضت سيدر زيتون وصفها بالسير على منوال كاظم الساهر في تقديم القصائد, موضحة أن كبار الفنانين أمثال أم كلثوم وفيروز وماجدة الرومي وغيرهم من الفنانين بالإضافة إلى المطرب العراقي تغنُّوا بالقصائد, ولفتت غلى أن القصائد هي التي تعيش في ذاكرة الإنسان لما تحمله من معاني واحساس وتنوع في الآداء الذي يتطلب مجهودًا كبيرًا, خلافًا للأغاني القصيرة التي تنتهي بمجرد بروز لون جديد.

وأعلنت في تصريح خاص إلى "صوت الامارات" أنَّها اعتذرت في عيد الفطر عن تقديم عدد من الحفلات, موضحة أنَّ ألبومها الجديد يحتل مساحة كبيرة من وقتها خصوصًا أنها بصدد الاستعداد لتصوير اغنيتين من الأعمال التي تضمنها.

يُذكر أنَّ آخر ألبوم قدمته الفنانة الفلسطينية سيدر زيتون كان عام 2012 وحمل عنوان "قلي غايب وين" وضم 12 أغنية وتعاونت فيه مع الموسيقار اللبناني الكبير إلياس الرحباني بالإضافة إلى الملحن المصري أحمد سلامة واللبناني بسام دكاش والفلسطيني رامي زيتون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها أعيش اشتياقًا وتستعد لتصوير أغنيتين سيدر زيتون تُقر أنَّها بصدد الترويج لألبومها أعيش اشتياقًا وتستعد لتصوير أغنيتين



GMT 18:51 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يتحدث عن ذكرياته الخاصة مع والده

GMT 10:36 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

حسن حسني يؤكد عدم تلقيه عروضَا خلال هذه الفترة

تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

تألّق أحلام بإطلالة ساحرة مفعمة بالأناقة والرقي في عيد ميلادها

بيروت - صوت الامارات
ارتبط اسم النجمة أحلام خلال الفترة الأخيرة بالمصمم اللبناني العالمي زهير مراد، والنتيجة إطلالات ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة، ولمناسبة عيد ميلادها، خطفت أحلام الأنظار بفستان فضيّ طويل مزيّن بالشك الراقي، وتميّز بقصة الصدر الـV المحتشمة، مع الحزام الفضيّ الذي حدد الخصر، إضافة إلى قصة الكسرات التي زيّنت جنب الفستان ومنحته حركة لافتة، وأكملت الإطلالة بحذاء فضيّ. وسنتذكّر لهذه المناسبة معكنّ أجمل إطلالات أحلام بفساتين تميّزت باللون الفضيّ. الفساتين البراقة والمطرزة بالكريستال والترتر هي عنوان أجمل إطلالات أحلام بالفترة الأخيرة، وكلها حملت توقيع زهير مراد، وكيف إذا كانت أيضاً باللون الفضيّ الذي يزيد من لمعان اللوك. إطلالة أحلام في حفل افتتاح موسم جدة، بدت ساحرة بفستان فضيّ بأكمام طويلة وشفافة وتميّز بقصة الـA line  التي أ...المزيد

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 16:22 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

الكشف عن بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - الكشف عن  بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 16:45 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أتالانتا يسحق تورينو بسباعية في الدوري الإيطالي

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates