غضب لا يهدأ على الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة
آخر تحديث 03:04:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

غضب لا يهدأ على الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غضب لا يهدأ على الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة

الكنيسة الكاثوليكية
واشنطن - صوت الإمارات

أجج نشر الفاتيكان تقريرا حول كاردينال أمريكي سابق متهم بجرائم جنسية، غضب الضحايا على الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة المتهمة بأنها لم تتحمل مسؤولياتها حتى الآن.وجاء في تقرير الكرسي الرسولي: "35 سنة من الإفلات من العقاب استفاد منها كبير أساقفة واشنطن الأسبق ثيودور ماكاريك بين، ذلك أن أول شكوى تقدم بها أحد أعضاء الكنيسة إلى رئيسه وتمت إقالته العام الماضي عندما كان يبلغ من العمر 88 عاما".وقال مارك روزي الذي انتخب عضوا في الجمعية الوطنية في بنسلفانيا وتعرض للاغتصاب على يد كاهن قبل سن المراهقة: "من وجهة نظري كضحية، هذا أمر مثير للاشمئزاز".وبعد تستر دام لفترة طويلة، تواجه الكنيسة الكاثوليكية الأميركية تشكيكا علنيا مستمرا منذ حوالي عشرين عاما بأنها شهدت تجاوزات جنسية وتكتمت عليها.وقال زاك هينر المدير التنفيذي لشبكة "سناب لدعم الضحايا"، "إن مبادرة الشفافية التي أطلقها البابا فرنسيس موضع تقدير.. لكن يبدو لي أن التقرير لا يتهم سوى رجال متوفين"، وأضاف أن التقرير لم يطل بعضهم "لأنهم ما زالوا في مناصبهم".

وفي 2002، اعتمدت الكنيسة الكاثوليكية الأمريكية ميثاقا ينص على تقديم تقارير بشكل ممنهج إلى القضاء في حالة وجود شبهات والتخلي عن اتفاقات السرية والعقوبات الداخلية، ومنذ ذلك الحين، تراجع عدد حالات الإساءة المبلغ عنها بشكل ملحوظ.ويمكن لهذه الموجة الجديدة من التحركات أمام القضاء أن ترفع فاتورة التعويضات وغيرها إلى أكثر من أربعة مليارات دولار في المجموع منذ أوائل ثمانينات القرن الماضي.وبحجة عدم امتلاكها القدرة على معالجة الأمر ماليا، أعلنت 11 أبرشية على الأقل إفلاسها خلال العامين الماضيين، كما ورد على موقع "بيشوب أكاونتابيليتي".وتفيد دراسات أجراها مركز بيو المستقل للأبحاث أن عدد الكاثوليك هو الأسرع تراجعا بين أتباع الديانات الكبرى.

قد يهمك ايضا

اكتشاف ختم استخدمه بابا الكنيسة في العصور الوسطى قبل 750 عامًا

كامالا هاريس تُحطّم الحواجز غير المرئية وتُنتخب أول نائبة لرئيس الولايات المتحدة

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غضب لا يهدأ على الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة غضب لا يهدأ على الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة



موديلات فساتين سهرة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

عمان - صوت الإمارات
تهتم المغنية الأردنية ديانا كرزون باطلالاتها وأناقتها، بشكل خاص في المناسبات الرسمية والحفلات والمهرجانات الغنائية، وتولي ديانا اهتماماً خاصاً بخياراتها الجذابة لمختلف تصاميم وموديلات فساتين سهرة ناعمة بألوان منوعة وأنيقة، وبقصّات غنية وراقية، وحتماً ستجدين فيها ما يناسب ذوقك وشكل قوامك، لتستوحي من ديانا كرزون أناقتك بتصاميم فساتين السهرة. واخترنا اليوم مجموعة جذابة من موديلات فساتين سهرة تألقت فيها ديانا كرزون، لتستوحي منها الأقرب للستايل الخاص بك، منها بألوان سادة وجذابة وبقصات بسيطة، كاطلالتها بفستان السهرة البنفسجي من المخمل بالقصة المنسدلة بأناقة، واطلالتها الراقية بفستان سهرة بقصة متقنة باللون الأخضر مع لمسات من الأحجار البراقة والتي زيّنت منطقة الخصر بأسلوب فني، كما اختارت ديانا أكثر من اطلالة بأسلوب أنثو...المزيد

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 19:10 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض
 صوت الإمارات - ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض

GMT 10:50 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
 صوت الإمارات - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"

GMT 03:51 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

النجم الألماني مسعود أوزيل يختار الأفضل بين ميسي ورونالدو

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 01:11 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الجماهير تختار محمد صلاح أفضل لاعب في العالم 2020

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة
/div>

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates