طفل مهاجر يتحدى براثن الموت من الصومال إلى سواحل إيطاليا
آخر تحديث 09:34:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طفل مهاجر يتحدى براثن الموت من الصومال إلى سواحل إيطاليا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طفل مهاجر يتحدى براثن الموت من الصومال إلى سواحل إيطاليا

مهاجريتحدى الموت
روما ـ سمير ديراوي

يصف سعيد، البالغ من العمر 16 عامًا، المحنة التي تعرض لها على أيدي تجار البشر قبل أن يصبح أحد الأطفال الأربعة الذين تمكنوا من النجاة والبقاء على قيد الحياة بعد الكوارث التي قضت على حياة مئات المهاجرين غير الشرعيين في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وأكد سعيد أن رحلته بدأت من الصومال قبل حوالي عام؛ لكنها لم تنته تمامًا، حيث يحاول أن يشق طريقه إلى النرويج، بعدما توقفت رحلته على شواطئ إيطاليا بسبب كارثة غرق سفينة المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح أنَّه واحدًا من أربعة أطفال فقط تمكنوا من النجاة ليتحدثوا عن الكارثة التي أودت بحياة ما يصل إلى 950 مهاجرًا من أفريقيا يسعون للوصول إلى سواحل إيطاليا، مشيرًا إلى أنَّ والديه سلماه للمهربين في الصيف الماضي حتى يسافر إلى النرويج، منوهًا إلى أنَّ لديه خمس شقيقات وثلاثة أشقاء.

وأشار إلى أنَّ قصته بدأت برحلة عبر الصحراء حتى وصل إلى الحدود الليبية، حيث احتجزه المهربون المسلحون لمدة تسعة أشهر حتى تمكن والداه من دفع الجزء الأول من المصاريف المطلوبة للرحلة، لافتًا إلى أنَّ أطفالًا آخرين تواجدوا معه في المكان وشاهدهم يتعرضون لمعاملة سيئة، وبعضهم مات من الجوع والمرض.

وأضاف سعيد أنَّه ذهب إلى طرابلس بعد أن دفع والداه المال واستمرت الرحلة الصعبة ستة أيام وبمجرد وصوله إلى طرابلس، أصبح مجرد واحد بين آلاف المهاجرين الذين ينتظرون الرحلة الأولى إلى إيطاليا ثم الاتجاه إلى دول أخرى في أوروبا.

وبيَّن أنه في تمام الساعة 11:00 يوم 18نيسان/ أبريل ذهب على متن زورق مطاطي إلى قارب الصيد الذي تعرض للغرق منذ أيام، وأضاف أن الكثير من الأشخاص المنتمين إلى جنسيات مختلفة، بما في ذلك مالي وإثيوبيا وبنجلاديش وسيراليون والنيجر ونيجيريا والسودان والسنغال، كانوا أيضًا على متن القارب معه.

وأعرب سعيد عن أنه يأمل في استكمال رحلته إلى النرويج، على الرغم من أنه لا يملك المال، وغير متأكد من خطوته المقبلة.

وقال أحد الناجين إن ما يصل إلى 950 شخصًا كانوا على متن القارب، نجا منهم 28 شخصًا فقط، بما في ذلك قبطان السفينة، وأحد أعضاء الطاقم.

ويُعتقد بأنَّ حوالي 100 طفل من بين القتلى، وفقا لروايات الشهود التي جمعتها منظمة "أنقذوا الطفولة"، التي تركز على تلبية حاجات الأطفال المصابين بصدمات نفسية إثر الرحلة الغادرة.

وأفادت منظمة الإغاثة بأن 2500 من الأطفال قد يلقون حتفهم في البحر المتوسط بحلول نهاية العام الجاري إذا استمر الوضع كما هو عليه حاليًا.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفل مهاجر يتحدى براثن الموت من الصومال إلى سواحل إيطاليا طفل مهاجر يتحدى براثن الموت من الصومال إلى سواحل إيطاليا



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - صوت الامارات
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة ...المزيد

GMT 13:20 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل المعالم في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 10:37 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

الفيفا يذكر محمد صلاح بإنجاز ٢٠١٨
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates