متطرف يبحث عن عروس يغري الفتيات للانضمام إلى داعش
آخر تحديث 08:32:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

متطرف يبحث عن عروس يغري الفتيات للانضمام إلى "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متطرف يبحث عن عروس يغري الفتيات للانضمام إلى "داعش"

حارس الأمن السابق لدى متجر "موريسونز" عمر حسين بعد انضمامه إلى تنظيم "داعش" في سورية
لندن ـ كاتيا حداد

يحاول حارس الأمن السابق لدى متجر "موريسونز" عمر حسين، بعدما غادر بريطانيا من أجل الانضمام إلى تنظيم "داعش" في سورية، استقطاب المزيد من الفتيات للالتحاق بالتنظيم، وذلك بتقديم وعود بمنح المزايا التي تقدمها الدول لمواطنيها ومكافآت نقدية وحافلات للسفر بسعر بخس وتوفير حماية من الغارات الجوية.

ويأتي هذا في الوقت الذي يتبنى فيه تنظيم "داعش" عمليات إعدام بشعة وشنق وتعليق الجثث لأيام عدة أمام العامة في مدينة الرقة، ويصر عمر حسين، على أنَّ النساء يتمتعن بالأمان داخل سورية ويزعم بأنَّ الانطباع المأخوذ عنها بتناثر أشلاء الجثث في الشوارع كل يوم والانفجارات المتوالية مغاير تمامًا للواقع.

وجاءت تلك المحاولات الأخيرة لاستقطاب النساء وسط ورود تقارير تفيد بذهاب ثلاث أخوات من برادفورد، يصطحبن أبناءهن التسعة إلى سورية بعدما تظاهرن بالسفر لأداء مناسك العمرة في السعودية وقد عبرن الآن إلى سورية.

وأدلى المهرب الذي أدار عملية انتقالهن عبر الحدود مع سورية، بأنَّ خديجة داوود (30 عامًا)، وصجرة داوود 34 عامًا) ، وزهرة داوود (33عامًا) وصلن إلى البلد المنكوبة من خلال مجموعتين يومي الأربعاء والخميس.

واعتاد حسين البالغ من العمر 28 عامًا، على محاولة استقطاب الأجانب إلى سورية منذ مغادرته بريطانيا العام الماضي، وقد زعم في مدونته بأنه لا توجد جثث ملقاة في الطرقات وأنه لم يشعر يومًا بالخوف من أن هناك عدوًا يتربص به ليقتله أثناء سيره في الشوارع.

وأعدم تنظيم "داعش" 2,618 شخصًا في سورية منذ إعلانه الخلافة المزعومة، وحتى وقت سابق من حزيران/ يونيو عام 2014 وبنهاية الشهر الماضي. وقد اعتاد "داعش" على نشر صور ومقاطع فيديو مصورة من سورية تظهر خلالها عمليات الإعدام والصلب والرجم بالحجارة حتى الموت وإلقاء الأشخاص من أعلى أسطح المباني.

ويلقب حسين بـ"الجهادي" الأكثر وحدة نظرًا لعدم تمكنه من التوصل إلى عروس مناسبة، كما تأتي صورة حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عبارة عن ورقة بقدونس غير مؤذية.

يُذكر أنَّ ريف حلب من آل باب، المكان الذي يزعم فيه عمر حسين بكتابته مدونته، قد شهد انفجارات قوية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 59 شخصًا في الثلاثين من أيار/ مايو، كما كانت هناك صور نشرها بنفسه للتفجيرات التي ضربت آل باب – السوق، كما نسبت إليه إحدى التعليقات التي سخر فيها من أسلحة الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت الرقة، هي أولى ضواحي العاصمة في سورية التي فقدت الحكومة السيطرة عليها عندما استولى عليها المتمردون في آذار/ مارس من عام 2013؛ ولكن "داعش" بعدها قام بتدمير هؤلاء المتمردين وانتقلت سريعًا لبناء مدينة نموذجية وفقًا للباحث في شؤون التطرف هشام الهاشمي.     

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متطرف يبحث عن عروس يغري الفتيات للانضمام إلى داعش متطرف يبحث عن عروس يغري الفتيات للانضمام إلى داعش



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن - صوت الإمارات
تشتهر دوقة كمبريدج بأناقتها الراقية، وتُعتبر الفساتين الميدي من بين أجمل إطلالات كيت ميدلتون على مرّ السنوات. ومن المتوقّع أن يظهر أفراد العائلة المالكية بشكل منفصل ومناسبات مختلفة، فكلنا كنا على ترقب حين تم بث مقابلة دوق ودوقة ساسكس مع أوبرا وينفري، أما الآن فمن المقرر أن يطل دوق ودوقة كامبريدج في برنامج مصوّر عبر قناة الـ"بي بي سي" للاحتفال بيوم الكومنولث. في كل عام، يُعتبر يوم الكومنولث يوماً ملكياً عظيماً يتم الإحتفال به من خلال خدمة تجري في "وستمنستر أبي" بحضور الملكة والعائلة الملكية بأكملها. لكن هذا العام وبسبب الإجراءات التي يفرضها فيروس كورونا، نترقّب إطلالة كيت ميدلتون والأمير ويليام عبر شاشة التلفزيون في برنامج مسجّل مسبقاً. لذلك نستذكر في هذا التقرير أجمل إطلالات كيت ميدلتون الراقية التي تألقت بها في...المزيد

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates