حكومة الاحتلال تضم وزيرة من أصل إثيوبي دخلت البلاد عبر عملية سرية
آخر تحديث 20:48:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حكومة الاحتلال تضم وزيرة من أصل إثيوبي دخلت البلاد عبر عملية سرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حكومة الاحتلال تضم وزيرة من أصل إثيوبي دخلت البلاد عبر عملية سرية

حكومة الاحتلال
القدس المحتلة ـ صوت الامارات

من المقرر أن تشهد الحكومة الإسرائيلية، انضمام أول وزيرة من أصل إثيوبي، جاءت إلى البلاد خلال عملية سرية في الثمانينيات، بعد ترشيح نائبة برلمانية لتولي إحدى الحقائب.فبحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تم اختيار بنينا تامانو شاتا من قبل نائب رئيس الوزراء الجديد بيني غانتس، الذي يشكل حكومة وحدة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

ومن المنتظر أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين، يوم الأحد المقبل، بعد تأخيرات بسبب التعديلات الوزارية على الحكومة المقترحة. وتم تعيين بنينا، التي تنتمي إلى حزب "الأزرق والأبيض" الوسطي الذي يتزعمه بيني غانتس، كوزيرة للهجرة.

غالبًا ما يشكو المجتمع "الإسرائيلي الإثيوبي-اليهودي" من التمييز. أدت حوادث استخدام الشرطة للقوة ضدهم - بما في ذلك إطلاق النار المميت - إلى احتجاجات واسعة في الشوارع واشتباكات عديدة خلال السنوات الأخيرة.

يعد هذا المجتمع البالغ عدد أفراده 140 ألفًا من بين أفقر المجتمعات في البلاد ويعاني من ارتفاع معدلات البطالة. ومع ذلك، نجح العديد من الجيل الثاني من الإثيوبيين الإسرائيليين في جميع أنحاء المجتمع، ووصلوا إلى مواقع بارزة في الجيش والقضاء والسياسة.

جاءت بنينا البالغة من العمر 39 عامًا إلى إسرائيل في سن الثالثة كجزء من عملية إخلاء درامي لليهود الإثيوبيين من السودان والملقبة بعملية "موسى".كانت هي وإخوتها الخمسة ووالدها من بين نحو 7 آلاف يهودي إثيوبي نقلتهم إسرائيل جواً من البلاد بين نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1984 ويناير/ كانون الثاني عام 1985. وجاءت والدتها بعد ذلك بعدة سنوات.

قد يهمك أيضًا 

الرئيس دونالد ترامب أمام معضلة الاختيار بين فلاديمير بوتين ورجب طيب إردوغان

دونالد ترامب غير مبالي بتحذير المخابرات الأميركية حول تدخل روسيا في الانتخابات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الاحتلال تضم وزيرة من أصل إثيوبي دخلت البلاد عبر عملية سرية حكومة الاحتلال تضم وزيرة من أصل إثيوبي دخلت البلاد عبر عملية سرية



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates