اللاجئون الى أوغندا من جنوب السودان يعانون من نقص الغذاء والمياه
آخر تحديث 03:51:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اللاجئون الى أوغندا من جنوب السودان يعانون من نقص الغذاء والمياه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اللاجئون الى أوغندا من جنوب السودان يعانون من نقص الغذاء والمياه

لاجئون الى أوغندا من جنوب السودان
كامبالا ـ وليد محسن

تعاني منطقة الاستقبال المركزية في مستوطنة "ايمفيبي" للاجئين في شمالي أوغندا، من الازدحام الشديد. حيث يتجمع مئات من الأشخاص على رقعة أرض صغيرة، ينتظرون لأيام إيواءهم وذلك بسبب البيروقراطية الأوغندية التي أفضت إلى نقص في التمويل وعجزٍ في المساعدات الإنسانية، فضلاً عن موجات اللاجئين المستمرة والآتية من جنوب السودان.

وقد أجبرت المجاعة والانهيار الاقتصادي وسنوات الحرب، شعب جنوب السودان إلى الهروب بشكل أسرع من أي شعب دولة أخرى في العالم. فقد بدأ تدفق اللاجئين الذين وصل عددهم إلى 2800 شخص يوميًا، في مارس/آذار الماضي، ما أسفر عن خسائر شديدة لجارة السودان الجنوبية، دولة أوغندا، التي تستضيف ما يقرب من 1.6 مليون لاجئ هارب.
وتشهد أوغندا إهمالاً شديدًا على كل المستويات، وهي تعتبر واحدة من أكثر الدول التي تعتمد سياسة تعاطف إزاء اللاجئين في العام، وهو الأمر الذي يوفر مظلة إلى اللاجئين في سبيل استصلاح الأراضي والتمتع بحقوق السفر والعمل، وذلك في نادرة تحصل للمرة الأولى.

وبدأت الأزمة تلوح في الأفق، خاصة بعد أن وصل عدد اللاجئين في مستوطنة "بيدي بيدي" إلى ما لا يقل عن 270 ألف لاجئ، لتتربع على عرش مخيمات اللاجئين العالمية. وبحلول ديسمبر/كانون الأول الماضي أغلقت هذه المستوطنة أبوابها أمام اللاجئين كمحاولة لمنع الاكتظاظ، ومنذ ذلك الحين بدأت المخيمات الأخرى في الظهور كل شهرين تقريبًا.

وفي البداية، توقعت الأمم المتحدة أن يسافر نحو 300 ألف لاجئ من جنوب السودان إلى أوغندا خلال عام 2017، وبعد ثلاثة أشهر فقط من بداية العام، ارتفع التقدير ليصبح 400 ألف لاجئي. وقال فيليبو غراندي، مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن أوغندا على مشارف مرحلة الانهيار، فيما صرح رئيس الوزراء الأوغندي، روهاكانا روغوندا، بأن بلاده استمرت في فتح الحدود، إلا أن تدفق اللاجئين غير المسبوق "يضع ضغوطًا هائلة على الخدمات العامة والبنية التحتية المحلية".

وعلى الحدود حيث ينتظر اللاجئون لعدة أيام ليشقوا طريقهم من خلال إجراءات طويلة معقدة في سبيل دخول البلاد، أصبحت هناك حالة متزايدة من الشك، فقد أكد سليمان أوساكان، المسؤول في الحكومة الأوغندية، أن موجات اللاجئين تتدفق بشكل أسرع من المتوقع، مضيفًا أن "هذا الأمر غير مسبوق ولسوء الحظ هناك نقص شديد في التمويل"
اللاجئة جاكلين غيير في مركز "كولويا" للاجئين المسجلين والذي يقع على مسافة دقائق من الحدود الأوغندية مع جنوب السودان، فقد ظلت هناك لمدة يومين، بعد رحلة عناء طولية قطعت خلالها مسافة 100 كلم سيرًا على الاقدام من مدينتها "يي"، بعدما لقي زوج أمها مصرعه على أيدي جماعات "الدينكا".

وتوصف الحياة في المخيم بأنها صعبة، لكن يبدو أن الجميع يتفقون على أن أحد التحديات الرئيسية هو توفير المياه. فليست هناك آبار، كما أن الجداول والينابيع القليلة التي تمر عبر هذه المنطقة غالبا ما تكون جافة تمامًا. وحتى عندما توجد فيها المياه، تكون على أعماق بعيدة، وغير نقية تماما. وللتعامل مع قلة الماء، لجأ الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى نقل المياه من نهر النيل، والتي يجب اختبارها ومعالجتها، ثم إعادة اختبارها مرة أخرى قبل تفريغها في قافلة من الناقلات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللاجئون الى أوغندا من جنوب السودان يعانون من نقص الغذاء والمياه اللاجئون الى أوغندا من جنوب السودان يعانون من نقص الغذاء والمياه



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates