تنظيم القاعدة يتمسك بالبقاء بعد 8 سنوات من مقتل بن لادن
آخر تحديث 10:49:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"تنظيم القاعدة" يتمسك بالبقاء بعد 8 سنوات من مقتل بن لادن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "تنظيم القاعدة" يتمسك بالبقاء بعد 8 سنوات من مقتل بن لادن

أسامة بن لادن
كابول ـ كريم الصفدي

قُتل أسامة بن لادن، مؤسس "تنظيم القاعدة"، منذ ثماني سنوات على أيدي قوات أميركية في مدينة أبوت آباد الباكستانية، حيث تعد المنظمة التي قادها واحدة من أشرس التنظيمات الجهادية في العالم وتضم آلاف المقاتلين. ويُعتقد أيضا أن لها مصادر تمويل يعتد بها.

ولكن مع مقتل قائدها، وبزوغ نجم تنظيم "داعش"، ضعفت قوة ونفوذ القاعدة بشكل كبير، فما هو تأثير تنظيم القاعدة اليوم؟ وما هو التهديد الذي يمثله هذا التنظيم للأمن العالمي؟

عودة هادئة

بينما هيمنت أخبار تنظيم الدولة على وسائل الإعلام في السنوات الأخيرة، عمدت القاعدة إلى اللجوء لإستراتيجية إعادة بناء هادئة وتشكيل تحالفات مع مجموعات إقليمية، وفي تقريرها الأخير، حذرت الاستخبارات الأميركية من أن كبار زعماء القاعدة "يعززون بنية القيادة العالمية للشبكة ويواصلون تشجيع الهجمات ضد الغرب والولايات المتحدة."

وقال تقرير للأمم المتحدة صدر في أوائل العام الجاري بشأن التهديد العالمي للإرهاب، إنه يبدو أن لدى القاعدة "طموحات كبيرة، فهي مازالت متماسكة، ونشطة في العديد من المناطق، ولديها طموح في أن تطرح نفسها أكثر على المسرح الدولي، وفي فبراير/شباط الماضي، حذّر أيضا رئيس الاستخبارات البريطانية أليكس يونغ من عودة القاعدة.

منتسبو الشبكة

كانت الحملة الشرسة للطائرات دون طيار، ومقتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن، وتحدي داعش، كلها عوامل دفعت القاعدة لتبني تكتيكا جديدا، فقد عملت القاعدة على دعم المنتسبين "فروعها" في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، وهؤلاء المنتسبون ميلشيات محلية، مندمجة في مجتمعات محلية، وأقسمت على الولاء لقيادة القاعدة.

تفجير في الصومال من تدبير حركة الشباب المنتسبة للقاعدة

وعكس داعش، فإن القاعدة تحرص على عدم تنفير السكان المحليين، ويقوم جانب من استراتيجيتها الحالية على بناء تحالفات محلية والمشاركة في تطوير المجتمعات المحلية.

وفي عام 2013 أصدرت القاعدة "خطوطا إرشادية للجهاد" التي تضمنت العديد من الإصلاحات داخل المنظمة، وتركز هذه الوثيقة بين أشياء أخرى على نهج المجتمع المحلي، وإصدار تعليمات لمقاتليها بتجنب أي سلوك قد يؤدي إلى "ثورة بين الناس".

وتقول دكتورة إليزابيث كيندل الأستاذة في معهد بيمبروك في أوكسفورد "إن القاعدة أدخلت ملفات محلية تثير القلق مثل الفساد والتهميش في برنامجها للجهاد العالمي، وهي تعمل كمنقذ محلي، وتقدم نفسها باعتبار أنها الوجه الطيب للجهاد في مقابل وحشية داعش".

وقد ضاعفت القاعدة هجماتها من خلال فروعها المختلفة، ففي عام 2018 نفذت 316 هجوما في أنحاء العالم بحسب تقارير.

فروع القاعدة

القاعدة في المغرب الإسلامي: ظهرت عام 2006 عندما انحازت ميليشيا جزائرية للقاعدة عقب عملية قمع من قبل القوات الجزائرية، وقد انتقلت للساحل وغرب افريقيا.

القاعدة في شبة الجزيرة العربية: ظهرت عام 2009 من خلال اندماج جهاديين محليين مع شبكة الجهاد الدولي في اليمن والسعودية.

القاعدة في شبه القارة الهندية: وتنشط في باكستان والهند وميانمار وبنغلاديش وتأسست عام 2014.

جماعة نصرة الإسلام والمسلمين: وهي جماعة منتسبة للقاعدة تشكلت من اندماج العديد من الجماعات المتشددة في مالي وغرب افريقيا.

الشباب: وتنشط في الصومال وشرق افريقيا وأقسمت على الولاء للقاعدة عام 2012.

حياة تحرير الشام: وظهرت من اندماج العديد من الميليشيا الجهادية ولها علاقات بالقاعدة بحسب الأمم المتحدة.

القاعدة في مصر: وتتكون من المجموعات المنحازة للقاعدة في شبه جزيرة سيناء المصرية.

القيادة المستقبلية

وفي خطاب عام 2015 قّدم زعيم القاعدة الحالي أيمن الظواهري شابا باعتباره "أسدا من العرين" وكان ذلك الشاب هو حمزة بن لادن نجل زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، وينظر إليه على نطاق واسع باعتباره الزعيم المستقبلي للقاعدة.

وتعتبره الولايات المتحدة إرهابيا عالميا ورصدت جائزة قدرها مليون دولار أميركي لمن يقدم معلومات عن مكان تواجده، وتقدم المواقع الموالية للقاعدة على الانترنت حمزة بن لادن باعتباره النجم الصاعد الذي سيلهم الجيل المقبل من الجهاديين، ويبث الحيوية في شرايين الجماعة.

وفي السنوات الأخيرة أصدر حمزة بن لادن رسائل صوتية وفيديو تحض أنصار الجماعة على مهاجمة الولايات المتحدة وحلفائها انتقاما لمقتل والده.

وتقول لينا الخطيب، رئيسة برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تشاتام هاوس (المعهد الملكي للعلاقات الدولية) "إن نهاية دولة الخلافة التابعة لداعش دفعت تنظيم القاعدة ليكون أكثر تأملا وإستراتيجية في ما يتعلق بعملياته، فالقاعدة الآن تحتاج أكثر لزعيم استراتيجي وهذا يساعد حمزة في الحصول على الدعم لخلافة والده كزعيم للقاعدة."

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

"قوات النخبة" تسيطر على أحد أبرز معاقل تنظيم القاعدة في مديرية عزان بشبوة

مقتل 4 من عناصر تنظيم القاعدة في غارة لطائرة دون طيار في محافظة مأرب اليمنية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم القاعدة يتمسك بالبقاء بعد 8 سنوات من مقتل بن لادن تنظيم القاعدة يتمسك بالبقاء بعد 8 سنوات من مقتل بن لادن



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التظاهرات تتجدد في وسط بغداد وسط تأهب أمني وقطع عدد من الطرق

GMT 00:33 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

المطرب الشعبي حكيم يتعرض إلى حادث سير

GMT 19:36 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات

GMT 06:58 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم سري من أجل توفير إنترنت أسرع

GMT 22:48 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

النجم دانيال براين يفاجيء جماهير wwe بهذا التصريح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates