تغريم محطة تلفزيونية مقرّها لندن لبثّها خطابًا مُعاديًا لجماعة الأحمدية
آخر تحديث 23:52:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قدَّم أحد ضيوفها "ادّعاءات مُتكرّرة وغير مدعمة بشأن أفرادها"

تغريم محطة تلفزيونية مقرّها لندن لبثّها خطابًا مُعاديًا لجماعة الأحمدية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تغريم محطة تلفزيونية مقرّها لندن لبثّها خطابًا مُعاديًا لجماعة الأحمدية

مسجد بيت الفتوح في جنوب لندن
لندن ـ سليم كرم

غُرمت محطة تلفزيونية في بريطانيا مبلغا قدره 75 ألف جنيها إسترلينيا من قبل الهيئة الحكومية البريطانية "Ofcom" لتنظيم الاتصالات، بعد بث خطاب كراهية عن الجماعة الإسلامية الأحمدية، وسط مخاوف متزايدة من مواجهة تلك الجماعة الدينية اضطهادا كبيرا في ما بعد.

وقالت هيئة "Ofcom" إن القناة 44، وهي قناة فضائية تبث باللغة الأردية وتهتم بالشؤون الحالية ومقرها المملكة المتحدة، أذاعت حلقتين من برنامج للنقاش، يضم أحد الضيوف الذي "قدم ادعاءات متكررة وجادة وغير مدعمة بأدلة حول أفراد جماعة الأحمدية".

وأوضحت: "ادعى الضيف، الذي ظهر في برنامج Point of View، الذي تم إجراؤه في باكستان، أن الأحمديين ارتكبوا أعمال قتل وإرهاب وخيانة وكذلك قاموا باغتيالات سياسية"، كما ادعى الضيف نفسه أن مجتمع الأحمدية، الذي نمت جذوره في شمال الهند في أواخر القرن التاسع عشر، كان مفضلا في باكستان على حساب المسلمين الأرثوذكس "السنيين".

إقرا ايضًا:

لجنة الرقابة الروسية تدرس المواد التي تبثّها وتنشرها "BBC"

يأتي قرار تغريم المحطة الفضائية، وسط مخاوف مستمرة من التمييز ضد حركة الأحمدية، وهي طائفة أقلية من المسلمين تواجه الاضطهاد والعنف في باكستان وإندونيسيا وكذلك العداء من بعض المسلمين الأرثوذكس "أهل السنة" في بريطانيا.

نقلت جماعة الأحمدية مقرها العالمي من باكستان إلى جنوب لندن في الثمانينات، بعد أن أعلن تعديل دستوري أن أتباعها ليسوا مسلمين ومنعتهم لاحقا من ممارسة عقيدتهم، كما أن بعض المسلمين من أهل السنة يعتبرون الأحمدية هرطقيين وخارجين عن الدين لأنهم لا يعتقدون بأن محمد هو النبي الأخير الذي أرسل لتوجيه البشرية.

خلال البرامج التي بثتها القناة 44 في أوائل ديسمبر 2017، قال "Ofcom" إن الضيف "أدلى بملاحظات عززت نية التآمر من السلطات الباكستانية تجاه مجتمع الأحمدية".

ووجدت Ofcom أن القناة خرقت ثلاثة بنود في قانونها، والتي تغطي سياق المواد المسيئة، خطاب الكراهية، والمعاملة المهينة للأديان أو المجتمعات.

وبحجة أن المسؤولين الباكستانيين "جندوا" الأحمديين في قسم الشرطة والتعليم، دعا الضيف شعب البلاد إلى "الانتفاضة" ضد هذا. ومن بين الملاحظات الأخرى التي تشير إلى خطاب كراهية، قال الضيف أيضا إنه إذا لم تعانِ جماعة الأحمدية من "نهاية سيئة، لن تتحسن الأمور"، وتم تغريم شركة City News Network (SMC) Pvt Ltd، التي تدير القناة، 75000 جنيه إسترليني وأمرت ببث بيان حول الغرامة، وأعربت الشركة عن "أسفها واعتذارها الصادق عن الإخفاقات في هذان البرنامجين". ووصفت الإخفاقات بأنها غير مقصودة وقالت إنها لم تكن تنوي التسبب في الإساءة لجماعة الأحمدية.

في العام الماضي، تم تغريم محطة إذاعية مجتمعية 10000 جنيه إسترليني بعد بث بيانات "مسيئة ومهينة" عن الأحمديين. أوقفت إذاعة إخلاص، ومقرها في ديربي، مذيعا وبثت اعتذارا بعد اتصال هاتفي عبر الراديو ناقش معتقدات الجماعة الأحمدية بعبارات مهينة، وفي عام 2013، تم تغريم محطة تلفزيون 25000 جنيه إسترليني بعد بث برنامجين يعرضان مجتمع الأحمدي للإساءة حيث بثت قناة "Takbeer TV"، وهي قناة إسلامية مجانية، بيانات تصف الأحمديين بأن لديهم نوايا "وحشية" وأنهم "وحشون مستلقون ويستحقون الموت".

قد يهمك أيضًا:

"بي بي سي" تخطط لسحب ترخيص التلفاز المجاني من فئة معينة

هيئة الإذاعة البريطانية تعبر عن اهتمامها بالمتحولين جنسيًا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تغريم محطة تلفزيونية مقرّها لندن لبثّها خطابًا مُعاديًا لجماعة الأحمدية تغريم محطة تلفزيونية مقرّها لندن لبثّها خطابًا مُعاديًا لجماعة الأحمدية



GMT 05:19 2024 الأحد ,14 إبريل / نيسان

موضة المزهريات الدارجة في عام 2024
 صوت الإمارات - موضة المزهريات الدارجة في عام 2024

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك

GMT 15:59 2013 الإثنين ,30 أيلول / سبتمبر

مطعم لبناني يقدم خصم 10% لمن يتخلى عن هاتفه المحمول

GMT 08:24 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

سياحة عجمان تحتفل بالذكرى 28 لتأسيس "متحف عجمان"

GMT 23:39 2013 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منتجع أتلانتس النخلة" في دبي يُطلق مطعم "يوان"

GMT 07:43 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عالم واسع من اللمسات اللاتينية للمطعم اللاتيني "إيزيل"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates