المؤرخة هالي روبنهولد تُثير الجدل وهجوم النقاد بكتاب جاك السفاح
آخر تحديث 20:32:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يدور حول شخصية أبرز السفاحين في نهايات القرن 19 ببريطانيا

المؤرخة هالي روبنهولد تُثير الجدل وهجوم النقاد بكتاب "جاك السفاح"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المؤرخة هالي روبنهولد تُثير الجدل وهجوم النقاد بكتاب "جاك السفاح"

كتاب "جاك السفاح" ا
لندن - صوت الامارات

أثار كتاب "جاك السفاح" الذى صدر مؤخرا الكثير من الجدل، حيث يدور الكتاب حول شخصية أحد أبرز السفاحين فى نهايات القرن التاسع عشر فى بريطانيا كان يقوم بقطع حناجر النساء وتشويه بطونهن، إضافة إلى أنه أزال أحشاء ثلاثة من ضحاياه وجميعهن من النساء.

الكتاب الذى ألفته هالى روبنهولد لا يتحدث عن (جاك)، بل يتحدث عن الضحايا الخمسة له، ويقوم بسرد قصصهن قبل أن يقتلن، لكن الكاتبة لاحظت أن كثير من النقاد يتصيدون لها الأخطاء لها، حسبما ذكر موقع "الجارديان.

وذكرت هالى روبنولد، أن التصيد عدوانى وغبى ومضحك، كما أن رد الفعل الغاضب على قصة حياة الضحايا غير عادى، مضيفة أنها كان تعلم أن الكتاب سيكون مثيرًا للجدل، خاصة لأن بعض الناس لديهن اعتقاد أنهن على دارية واسعة بقصة هؤلاء النساء "الضحايا".

وأشارت روبنهولد، إلى أنها تشعر بحماس شديد تجاه القضية، ورغم مرور السنوات على الجريمة التى وقعت فى شوارع بريطانيا لا يزال الناس يبحثون عن عنصر الرغبة فى حل تلك القضية، لأن هذه القضية أشهر قضايا القتل التى لم يتم التوصل إلى حل لها  حتى الآن، لذا كان هناك خوف حقيقى من كتابة مثل هذا الكتاب لكن هناك ضرورة لمعرفة من هو القاتل رغم مرور الزمن.

وتابعت "روبنهولد" أنه فى مرحلة معينة توفى (جاك)  ولا توجد الآن ضرورة لمعرفة من كان هو جاك السفاح على وجه التحديد، لكن الضرورة التى لا تنتهى أبدا الاهتمام بضحايا السفاح الخمسة، وهن: مارى آن "بولى" نيكولز وآنى تشابمان وإليزابيث سترايد وكاثرين إديودز ومارى جين كيلي، فهن ضحايا قتلهم السفاح بطرق وحشية وقام بإزاله أحشائهن..

وقالت روبنهولد، إن" كيلى" هى أشهر الضحايا لأنها كانت شابة جميلة، كانت الحقيقة حول الضحايا أقل بريقًا "لقد كانوا مرضى، يتضورون جوعًا وتعاملوا بوحشية وقتلوا بشكل رهيب لذا كان لابد أن يتم تسليط الضوء عليهن، لذا لا أستطيع أن أفهم لماذا كل هذا الهجوم على الكتاب؟

وتابعت روبنهولد، أنها صدمت لأنه لم يكتب كتاباً مطولاً عن الضحايا من قبل، ووصفت ذلك قائلة: "يا له من إهمال لا يصدق"، لافتة إلى أننا لدينا حرفيا مكتبات مليئة بمعلومات عن جاك السفاح، نفس المادة مرارا وتكرارا ، ولم يقوم أحد بكتابة كتاب كامل عن حياة الضحايا، وهو ما فعلته.

قد يهمك أيضًا

نيجريا تسعى إلى استعادة كنوزها المُهرّبة إلى بريطانيا من البرونز

رسومات تيرنر وكونستابل تتصدر قائمة أفضل اللوحات في بريطانيا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤرخة هالي روبنهولد تُثير الجدل وهجوم النقاد بكتاب جاك السفاح المؤرخة هالي روبنهولد تُثير الجدل وهجوم النقاد بكتاب جاك السفاح



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates