العثور على رسومات جديدة لفان غوخ ومتحفه يعتبرها مزيفة
آخر تحديث 05:39:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وصفها الباحث رونالد بيكفانس بالاكتشاف الأكثر ثورية

العثور على رسومات جديدة لفان غوخ ومتحفه يعتبرها مزيفة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العثور على رسومات جديدة لفان غوخ ومتحفه يعتبرها مزيفة

غلاف كتاب جديد عن رسومات فان غوخ
أمستردام ـ نادين موسى

نشب خلاف بين متحف فان غوخ في أمستردام، والأكاديمية بوغوميلا أوفشاروف، الأستاذة في جامعة تورنتو في كندا، والتي زعمت في مؤتمر صحافي، أن لديها دفاتر بمثابة كراسة الرسم، التي استخدمها فان غوخ عند سفره لجولة في الريف عام 1888، وتم إحضار دفتره بواسطة الباحث رونالد بيكفانس، والذي وصفه بالاكتشاف الأكثر ثورية في تاريخ فان غوخ، إلا أن المتحف أصدر بيانًا أوضح فيه أن الرسومات ليس من قبّل فان غوخ لكنها مُقلدة، وتمسكت أوفشاروف بمزاعمها، وأعربت عن دهشتها عندما شاهدت الدفتر.

العثور على رسومات جديدة لفان غوخ ومتحفه يعتبرها مزيفة

وأضافت أوفشاروف "لم يتضح تاريخ الدفتر بدقة إلا أن مالكته التي فضلت إخفاء هويتها، حصلت عليه من والدتها منذ أكثر من 50 عامًا، لكن ليس لديها اي فكرة عن صلتها بفان غوخ، وبالنسبة لها كان دفتر رسومات جميلة، واحتفظت به من والدتها". وذكرت مالكة الدفتر شهادتها في كتاب جديد عن الرسوم، موضحة أن والدتها عثرت عليه بجانب مجلة بخط اليد، عقب نهاية الحرب العالمية الثانية، بعد قصف آرل والمنطقة المحيطة بها، من قبّل طائرات التحالف.

العثور على رسومات جديدة لفان غوخ ومتحفه يعتبرها مزيفة

وتابعت المالكة "عقب الدمار عثرت جدتها على مجموعة مواد أرشيفية في غرفة منفصلة، بما فيها كتاب كبير من الرسومات ودفتر ملاحظات بخط اليد، ولأنها لم تكن تعلم أي شيء عن الفن، فلم يكن لديها فكرة عن أهمية هذا الاكتشاف، وأعطت دفتر الرسومات لوالدتي ومن ثم لي كهدية في عيد ميلادي العشرين وتم وضعه في خزانه".

وزعمت المالكة، أن فان غوخ أخذ هذا الدفتر من قبّل غوزيف وماري غينوكس، أصحاب مقهى دي لا غير في آرل، حيث مكث الفنان منذ مايو/ أيار، إلى سبتمبر/ أيلول 1888، ومن المرجح أنه استخدمه نظرًا للجودة العالية لورق الدفتر. واستعان به أثناء قيامه بجولة في الريف، ورسم فيه بعض الرسومات المميزة، وتشير الأدلة التي قدمتها أوفشاروف إلى أن فان غوخ طلب من طبيبه فليكس ري، إعادة الدفتر إلى غوزيف وماري غينوكس، واستمرت أوفشاروف في العمل لمدة 3 أعوام، وتعتقد أن لديها أدلة دامغة لإثبات طبيعة الدفتر، إلا أن المتحف أوضح في بيانه أنه بعد فحص 56 عملًا من أعمال فان غوخ، بواسطة الباحثين، أقر المتحف أن الرسومات ليست لفان غوخ.

وجاء في بيان المتحف "بنى الباحثون رأيهم على أساس أعوام من البحث في رسومات فان غوخ الأصلية، ويضم متحف فان غوخ 500 من رسوماته و4 من كراسات رسمه، وأوضح الباحثون أن هذه الرسومات هي مجرد تقليد لرسومات فان غوخ، وبفحص الباحثون أسلوب وطريقة فان غوخ في الرسم، أوضحوا أن هذه الرسومات تحتوي على أخطاء طبوغرافية، واعتمد صانعها على رسومات غير ملونة لفان غوخ"، وإن كانت الرسومات حقيقية لتألق الضوء منها، مثل لوحة Yellow House و Night Cafe و Starry Night.

وواصلت أوفشاروف حديثها قائلة "وصل فان غوخ إلى آرل متعبًا وشاعرًا بخيبة الأمل، ومريض للغاية بعد أن شرب الكثير في باريس، وعمل باجتهاد خلال الصيف، ولكن تدهورت حالته العقلية في نهاية عام 1888، واختلف اختلافًا كارثيًا مع صديقه بول غوغان وقطع أذنه في ديسمبر/ كانون الأول وقتل نفسه عام 1890، وفي 1888 جاء إلى بروفانس باحثًا عن الراحة، ومتفائلًا على أمل أنه سيجد شيئًا في الريف من شأنه إنعاشه".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على رسومات جديدة لفان غوخ ومتحفه يعتبرها مزيفة العثور على رسومات جديدة لفان غوخ ومتحفه يعتبرها مزيفة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates