العلماء يكشفون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى ipeaf
آخر تحديث 20:21:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحوا أنَّها كانت مصابة بصرع حسّي يجعلها تسمع أصواتًا غريبة

العلماء يكشفون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى "IPEAF"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العلماء يكشفون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى "IPEAF"

تمثال جاك دارك
باريس ـ مارينا منصف

زُعم أنَّ جان دارك لديها صله بالسماء ووصفت الأصوات المقدسة التي كانت تسمعها والرؤى التي كانت تشاهدها عندما قدمت للمحاكمة بتهمة "الهلوسة" عام 1431، إلا أن شهادتها التي لا تصدق وشخصيتها المشهورة في المجتمع أدت إلى الإعدام المروع للفتاة الفلاحة التي تحولت إلى المحاربة في عمر 19 عامًا، والأن يزعم الأطباء أن القديسة المحبوبة ربما سمعت أصوات لأنها عانت من أحد أشكال الصرع، وأوضح أطباء الأعصاب من جامعة فوجيا وبولونيا في إيطاليا أن بطلة القرون الوسطى التي قادت فرنسا للانتصار في الحرب المستمرة مع بريطانيا والبورغنديّن ربما كان لديها نوع من الصرع، وليست هذه المرة الأولى التي يقال فيها إن الأصوات والرؤى ترجع إلى نوع من الصرع الحسي والذي ذُكر أن دوستوفيسكي عانى منه أيضا، وركزت إحدى الدراسات على أعراض وعوامل المرض التي أمكن الحصول عليها من سجلات المحاكمة، حيث افترض أطباء الأعصاب الإيطاليون أن الأصوات التي سمعتها جان عندما كانت في المحاكمة ربما تكون هلوسة صرع سمعية.

واعتقد الطبيبان جوزيبي أورسي  وباولا تينوبور أن هذه الأعراض لنوع من الصرع يصيب جزء من الدماغ يتعامل مع ما نسمعه، أو كما ذكروا " تعبيرا عن متلازمة صرع جزئي مجهول السبب له خصائص سمعية ويسمى (IPEAF)"، وبينت إحدى الوثائق أن جان دارك سمعت أصوات وشاهدت قديسين مثل سانت كاثرين وسانت مارغريت، وتعد هذه الهلوسة البصرية من أعراض(IPEAF)، وذكرت تقارير تاريخية أيضا أنها سمعت أصوات أجراس وهو ما أطلق أصوات تشكل شخصيات دينية، وأوضح الطبيبان أورسي وتينوبير في رسالة نشرت في  journal of Epilepsy and Behaviour أن سماع أصوات محددة يمكن أن يؤدي إلى نوبات وربما يفسر رسائل جان دارك من القديسين، وأفادت جان دارك أثناء التحقيق معها أنها سمعت أصوات مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا ثم قالت لاحقا " لا يمر يوم دون أن أسمع فيه أصوات"، ومع ذلك لا يتطابق هذا مع تشخيص الأطباء للناس المصابين بمرض (IPEAF) والذين عادة ما يواجهون نوبات مرضية ذات وتيرة منخفضة.

وأضاف الأطباء " على الرغم من ذلك في مرض (IPEAF) فإن النوبات المرضية تعد غير متكررة في البداية لكنها تميل إلى التكرار بعد سحب العقار في حين أن المواد ذات الخصائص المضادة للصرع المأخوذة من جان لم تظهر بشكل واضح من وثائق محاكمتها"، إلا أنه تم تعزيز قضيتهم بواسطة الوثائق التي ذكرت أن جان دارك كانت أحيانا تسمع أصوات أثناء نومها، ونقل العلماء عن الفحص الثالث الذي كتب في 12 مارس/ أذار 1431 والذي أوضح أن جان دارك قالت "كنت نائما وأيقظني الصوت دون أن يلمسني"، وفي حين أن هذا يبدو شيء لا يصدق إلا أنه يعتقد أن 40% من الأشخاص الذين يعانون من شكل من أشكال الصراع لديهم نوبات أثناء نومهم وبعضهم يسمع أصوات، وكتب الباحثون في رسالتهم إلى المحرر "  بعد 600 عامًا من وفاة جون دارك نؤكد من جديد على استحالة التوصل لاستنتاج نهائي".

ويترك هذا الباب مفتوحًا للمحبين المتدينين للقديسة للاعتقاد بأنَّها كانت رسول من الله وربما تلقت الرسالات السماوية، وأضاف العلماء " من وجهة نظر شبه منطقية نؤكد أنَّ ملامح نوبات جان دارك تتشابه كثيرًا مع مرض IPEAF أكثر من الصراع"، وربما يكون هناك تغير في الحمض النووي يمكن أن يحل لغز جان دارك إلى الأبد، ويعتقد أنه يتواجد حبلًا من شعرها مع مجموعة من الخطابات المختومة بالشمع، ويمكن تحليل الحمض النووي من شعرها لاكتشاف ما إذا كانت الجينات مرتبطة بأحد أشكال الصرع الموجودة، وكتب الباحثون " اكتشاف هذه الرسائل وخاصة الشعر يعد هامًا ليس فقط من وجهة النظر التاريخية ولكن من منظور علمي لتوصيف الشفرة الوراثية لجان دارك، وبعد 10 سنوات من فرضيتنا الأولى ما زلنا نبحث عن هذا الشعر ولذا ربما يسود الغموض لعدة سنوات حتى الأن".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكشفون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى ipeaf العلماء يكشفون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى ipeaf



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates