رسالة حب تغزو مانشستر بلطف من الباكستاني وقاص خان
آخر تحديث 12:26:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القوة الدينية والصوفية في أعماله لا مفر منها

رسالة حب تغزو مانشستر بلطف من الباكستاني وقاص خان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رسالة حب تغزو مانشستر بلطف من الباكستاني وقاص خان

رسالة حب تغزو مانشستر من الفضاء الخارجي
لندن - ماريا طبراني

تعنى كلمة "خوش آمديد" في اللغة الاوردية "مرحبًا"، والمعروفة أيضًا في الفارسية والعربية، والتي غزت مانشستر بلطف، متوهجة في النيون عند مداخل ثلاثة من متاحفها، حيث يأمل الفنان الباكستاني وقاص خان، الذي خلق هذا العمل الفني العام، في أن يطمئن الناس أنه لا يوجد شيء يُخيف في المقدسات الثقافية في مانشستر، حتى لو كنت لا تقرأ الأردية، وكنت تفهم بطريقة أو بأخرى فهو رسالة حب.

رسالة حب تغزو مانشستر بلطف من الباكستاني وقاص خان

وحتى تقبل الترحيب، عليك أن تمر تحت علامة "خوش آمديد" وتدخل معرض الفن في مانشستر، حيث أول عرض منفرد لخان في بريطانيا، وهي رحلة البصيرة إلى نهايات الكون وأعماق الروح، حيث تلمع النجوم والمجرات والأقمار والجبال في رسوماته الاستثنائية، وتظهر هذه الأشكال كلها وتختفي، كما يمكنك استكشاف العالم المعقد والغني من الفنان الذي خلق شيء هائل وفريد من نوعه، ربما أعظم فن تجريدي في عصرنا، وذلك أنه صنع هذا الفن في استديو في لاهور خلال أشهر وسنوات من العمل الانفرادي، وهذا لا يعني أنه ينبغي أن ينظر إليه على أنه مجرد فنان إسلامي، ولكن القوة الدينية والصوفية في أعماله لا مفر منها، فأعماله تحتوي نفس الشدة الروحية الحارقة في لوحات روثكو وموندريان، وهما اثنين من الفنانين الكبار، فقد صممت أعماله بدقة باستخدام ملايين من علامات القلم، ما أنتج ملحمة فنان لاهور، والرسومات المتلألئة للنجوم والمجرات والجبال والأقمار، لذلك يستحق المقارنة مع روثكو وموندريان،

رسالة حب تغزو مانشستر بلطف من الباكستاني وقاص خان

إذا كان ذلك يجعل خان يبدو عالي الحداثة، عليك التفكير مجددًا، فرسوماته يمكن الوصول إليها بشكل مثير، هناك متعة بسيطة في النظر في أنماطه المتنوعة والخفية التي لا نهاية لها من النقاط والخطوط التي تضيف ما يصل إلى شبكات من الدوائر أو علامات تشبه الخط العربي -وبعد ذلك، عندما تعود إلى الوراء مرة أخرى، إلى ما قد يكون خرائط للجبال والأنهار، وصفحات من الكتب العملاقة، أو الهيئات الكواكب، تجد أن كل شيء يعتمد على مدى كثرة النظر، ويُعد التعقيد البصري نادر في الفن اليوم، وأكبر الأعمال هنا هي نفس حجم اللوحات المجردة الملحمية أو الجداريات.

وقد وضعت لافتات "خوش آمديد" في جميع أنحاء مانشستر لكي تعلن عن عروض المنفردة الموازية لفناني جنب آسيا وليس عن معارضه فحسب، كما أن هناك الكثير في لوحات ريشام سيد، الذي، على غرار خان، يعمل في لاهور، وكلاهما مدينون بشيء لتقنيات الرسم المصغرة التي تعود إلى محكمة المغول: يستخدمها سيد لإنشاء صور هيبيراليست ذات الطابع البريدى لمنازل نخبة لاهور.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسالة حب تغزو مانشستر بلطف من الباكستاني وقاص خان رسالة حب تغزو مانشستر بلطف من الباكستاني وقاص خان



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 صوت الإمارات - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

جريزمان يؤكد فخورا لدفاعي عن ألوان أتلتيكو مدريد

GMT 00:07 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

أزمة كورونا تدفع يوفنتوس للتفكير في بيع رونالدو

GMT 23:52 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

زيدان يكسر الحجر الصحي في مدريد

GMT 00:44 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

توتنهام يخفض رواتب موظفيه بسبب فيروس كورونا

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 00:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ليفربول يفكر في استعادة رحيم ستيرلينج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates