متحف تيت مودرن يستقبل معرضه الأول للوحات بيكاسو
آخر تحديث 03:54:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يركز على سنة واحدة فقط من حياة الرسام من خلال 3 أعمال

متحف "تيت مودرن" يستقبل معرضه الأول للوحات بيكاسو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متحف "تيت مودرن" يستقبل معرضه الأول للوحات بيكاسو

متحف "تيت مودرن"
واشنطن ـ رولا عيسى

يستضيف متحف "تيت مودرن"، معرضًا فريدًا من نوعة، ويركز المعرض على سنة واحدة في حياة بيكاسو- 1932 - إذ يعرض ثلاث لوحات لعراة متمددين، وهي اللوحات المستوحاة من عشيقة الفنان الأكثر شهرة "ماري تيريز والتر"، وتجتمع اللوحات لأول مرة منذ 85 عاما. ووصف مخرج معرض تيت موديرن "فرانسيس موريس" اللوحات الثلاث بأنها "حسية ومغرية وجميلة"، وسيكونوا القطع الرئيسية في معرض "بيكاسو" المنفرد الأول، الذي سيركز على سنة واحدة فقط في حياة الفنان - 1932.

وفي تلك السنة، عندما أكمل 50 عاما، عقد "بيكاسو" أول معرض كبير استرجاعي لأعماله في باريس وزيوريخ، وقالت المشاركة في تنظيم معرض تيت "نانسي ايريسون"، إنه على الرغم من أنه في ذلك الوقت كانت المعارض ممنوعة، الا أن هذا المعرض هو الذي أكد وضعه كزعيم للطليعة في حركة الفن التقدمي. وكان هذا المعرض الذي عرف الجمهور على "والتر"، حيث ظهرت في العديد من الأعمال، كان "بيكاسو متزوجا من "أولغا خوخلوفا" وكان له ابن "باولو" في الوقت الذي التقى فيه "والتر" حوالي عام 1927 التي كانت في السابعة عشر من عمرها،

وكانت رسخت مكانتها المميزة في شوارع باريس، بدأ الأثنان علاقة سرية حتى عام 1932، وفي عام 1935 أنجبت ابنته، على الرغم من أنه في ذلك الوقت انتقل إلى حبيبته التالية "دورا مار". وقتلت والتر نفسها في عام 1977.

واعترف القائمون على العرض بأن علاقة "بيكاسو" مع "والتر" كانت "صعبة"، فقد اجتمعت معه عندما كانت تحت سن الـ18 عاما، بينما كان قويا، يبلغ من العمر 45 عاما، وكان "بيكاسو" معروفا بسوء السمعة لتعدد عشيقاته، ولكن أعماله الفنية التي تصور هؤلاء النساء هي من بين لوحاته الأكثر تبجيلا. وقال المنسق المشارك "أكيم بورشاردت هيوم": "إن طبيعة علاقتهم كانت صعبة التحديد، لأن بقاءها سرا يعني بالطبع أنها غائبة عن السجلات".
وقال "القليل الذي نعرفه عنها، هو عندما تحدثت بنفسها - وهذا لم ينشر - قالت إن العلامة المميزة لعلاقتهم هي أن "بيكاسو" نظر إليها، وأنها لأول مرة في حياتها شعرت أن هناك شخص يراها. ولكن من الواضح أنها كانت خدعة. كانت هى تمتلك تلك الفكرة الرومانسية بينما كان هو في علاقة مضطربة جدا مع زوجته ".
وسيأخذ المعرض الزوار خلال عام 1932، شهرا تلو الآخر، ويتتبعون اللوحات المحفورة والمنحوتات والأعمال على الورق التي صنعها في ذلك العام. وتشمل الأعمال المعروضة في العرض لوحات شهيرة مثل "فتاة أمام المرآة"، التي عادة ما تعرض في موما، و"الحلم"، التي تصور "والتر" في صورة خيالية ولم يسبق عرضها في بريطانيا.
وقد رسم بيكاسو الثلاث اللوحات على التوالي في "دفعة من الإبداع" على مدى 10 أيام فقط، الأعمال الآن في مجموعات خاصة ولم تُرى معا منذ معرضه في عام 1932. وقال "بورشاردت هيوم": "هذه اللوحات الثلاث استثنائية حقا"، "كان هناك اعتراف حقيقي بأن تلك لحظة الانطلاق، ومع ظهورها بمعرضه، عرف بيكاسو أن المعايير كانت مرتفعة وأنه قد فعل كل ما بوسعه لجعلها عظيمة".
وقد رُسمت هذه الأعمال المحورية في بيت "بيكاسو" الشاسع، وسيتم تخصيص غرفة في المعرض لالتقاط أجواء هذا المكان المؤثر. في حين أن من المعترف على نطاق واسع أنها مستوحاة من شغفه العاطفي مع "والتر"، الا انها لم تجلس للوحات، وأنها كانت من خيال بيكاسو، وقالت "موريس" "انه امر استثنائي، رؤية تلك الأعمال معا لمرة واحدة في العمر، حيث ان الابداع ينكشف يوما بعد يوم".

وتحدثت مديرة معرض تيت موديرن للعام الماضي "موريس"، عن كيفية تركيزها كمديرة لتقديم جيل عظيم من الجنسين للمعارض، وردا على سؤال حول ما اذا كانت تُعد "بيكاسو"، وهو الرجل الذي قال ذات مرة "هناك نوعان فقط من النساء، إلهة وتافهات"، نسويا فقالت:" من غير المحتمل للغاية "، ومع ذلك، قالت إن تصحيح التوازن بين الجنسين في تيت لا يعني مجرد وضع 50٪ من العروض لفنانات أو فنانين يمكن تصنيفهم بسهولة كنسويين، وأضافت إن هذا لا يزال "عرض معاصر جدا".

وتابع "بورشاردت هيوم" أن قضية "بيكاسو" والنسوية كانت قضية نوقشت خلال تطوير المعرض، وقال "هناك بيان غريب من "بيكاسو" حيث يقول" أنا امرأة "، وقال. "يتحدث "بيكاسو" عن العلاقة بين الجنس والرسم وما تحاول القيام به عندما ترسم وجزئيا كيف تحاول الهروب من القيود المفروضة على الجنس الخاص بك، ويضيف: "هل كان نسويا بالمعنى السياسي؟ لا، ولكن كان له اهتمام رئيسي بجنسه، الجنس، والمرأة التي هو معها وكيف نرتبط جميعا؟"

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف تيت مودرن يستقبل معرضه الأول للوحات بيكاسو متحف تيت مودرن يستقبل معرضه الأول للوحات بيكاسو



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 17:48 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

بوماس أونام يعبر تولوكا ويتصدر الدوري المكسيكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates