شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني
آخر تحديث 15:51:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توجد أشكال عضوية غريبة تبدو كأنها تتكلم

شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني

منحوتات باتريشيا باتينيني
لندن ـ ماريا طبراني

التنزه داخل استوديو باتريشيا باتينيني في ملبورن هو أشبه بالتجول خلال مجلس للكائنات الوحشية أكثر منه زيارة لاستوديو فني، تجد بالداخل: وحش يراعي طفل بشري، ونماذج تشريحية مصغرة، وأشكال عضوية تبدو كأنها تتكلم، والكثير من صناديق الريش، ورأس لطفل معروضة على الطاولة، وطائر جارح غير متحرك مصنوع بالكامل من الشعر.

 

شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني

 

التشابه بين هذه الغرف ومختبر لعلم الحيوان أو كلية جراحة قديمة أمر غير مفاجئ، فهي علمت نفسها الرسم في متحف للتشريح، في مثل ذلك المكان، كما تقول، كانت لديها ميزة: "النماذج التي أرسمها ثابتة دائما".

 

شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني

 

ومنذ ذلك الحين، اجتذبت الفنانة الأسترالية متعددة التخصصات شهرة عالمية لأعمالها التصويرية التي تصور مخلوقات رائعة هجينة في مثل هذا التفصيل التشريحي المذهل الذي يجعل سكونها يبدو غير طبيعي، هذا العام، أعلن اثنان من صالات العرض الكبرى في أستراليا عن استضافة معارض لأعمال الفنانة: معرض بريسبان للفن الحديث يستضيفون أكبر معرض شامل لأعمالها حتى في العام المقبل؛ وفي وقت لاحق من هذا الشهر، سيُعرض لبيتسينيني سبعة أعمال في معرض هايبر ريال في كانبيرا. في حين أن مخلوقاتها قد تلمح إلى شيء غامض وغير حقيقي، يبقى إطار عمل بيتسينيني معتمدا على الرصد والمادية كما في غرفة تشريح، تقول: "أنا أحب الواقعية الاجتماعية في القرن التاسع عشر،أظهروا فهم صوروا كيف أثرت الثورة الصناعيةعلى الحياة اليومية للناس، وأنا مهتمة بنفس الشيء في هذا العصر، وهو كيف غير الابتكار التكنولوجي الطريقة التي نرى بها الجسم. وأدت استطلاعات بيتسينيني حول إمكانية حدوث تغيير في البيولوجيا إلى دفع صحيفة نيويورك تايمز إلى الإشادة بأعمالها: "تماثيل لأشكال من الحياة لا وجود لها"، على مدى السنوات القليلة الماضية وجدت أعمالها، التي تتكون من وحوش ثلاثية الأبعاد بعض أجزاءها مألوف وبعضها غريب، طريقها إلى مجموعات عبر العالم، وكذلك إلى الخيال الشعبي الاسترالي.

 

شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني

 

في العام الماضي، دعت لجنة حوادث النقل الفنانة لوضع اقتراح حول كيف سيبدو جسم الإنسان من أجل مقاومة حادث سيارة شديد التأثير، وكانت النتيجة "غراهام": شخص مقاوم سميك العنق مع تجويف بالجمجمة، وأكياس من الهواء على صدره، ووصل غراهام إلى الأخبار الدولية، وهذا ليس سوى مثال من بين الكثير من الطفرات الغريبة من الأشكال البشرية والحيوانية التي تصنعها بيتسينيني. ما هو غريب في أعمال بيتسينيني ليس أن عقل الفنان يمكن أن يستحضر مثل هذه المخلوقات، وإنما التفاصيل الدقيقة التي تضيفها وتجعل كل مخلوق يبدو كأنه من الممكن أن يحيا، ولكن بالنسبة لبيتسينيني، فإن الوحوش التي تخترعها هي النتيجة المنطقية لما هو ممكن في إطار التحولات الجارية بين قوى التطور والقوى البيئية.

 

شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني شهرة عالمية كبيرة لمنحوتات باتريشيا بيتسينيني



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates