المتحف البريطاني يرمم جمجمة تعود إلى مئات السنين
آخر تحديث 15:51:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت عملية الفحص احتمالية قتل صاحبها

المتحف البريطاني يرمم جمجمة تعود إلى مئات السنين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتحف البريطاني يرمم جمجمة تعود إلى مئات السنين

مدينة أريحا
لندن - كاتيا حداد

تعتبر مدينة أريحا (تل السلطان) أقدم مدينة مأهولة في العالم، حيث سكنها البشر منذ 12 ألف عام، ومنذ نهاية القرن التاسع عشر، شهدت المدينة حملات تنقيب عديدة، آخرها التنقيبات الرئيسية عام 1953 تحت إشراف عالمة الآثار كاتلين كنيون، والتي أمكن من خلاها إثبات تاريخ الموقع باستخدام طريقة مبتكرة في التنقيب، واستمر فريق البحث في التنقيب لفترة طويلة، عثر خلاها على آثار تعود إِلى الحضارة النطوفية، وتوصلت إِلى معرفة الكثير عن حياة الناس في العصور الباكرة، وأثناء مغادرة الفريق الموقع، لمح أحدهم جمجمة بارزة كانت موضوعة على شكل زاوية.

وتبين بعد ذلك أن تلك الجمجمة كانت جزءًا من مجموعة جماجم عديدة تم اكتشافها في الموقع، وبعد ذلك تم نقل إحدى الجماجم إلى المتحف البريطاني، وعندما تم تجميع أجزاءها تبين أنها جمجمة بشرية ملفوفة في الجبس، وعند النظر إلى تلك الجمجمة، سترى أن عظامها تبرز فوق مستوى حواف الجص الخام، وعظام الجزء العلوي مشقوقة، وتبدو وكأنها ملصوقة، وقد تكون هذه الشقوق جراء عوامل ضغط التربة التي كانت مدفونة فيها لمئات السنين.

المتحف البريطاني يرمم جمجمة تعود إلى مئات السنين

وتشبه هذه الجمجمة الدمية كثيرًا، فخداها منتفخان وهي ناعمة كالخزف، وقد طرحت أسئلة تمكنت التكنولوجيا الحديثة من الإجابة عليها، فمن خلال الفحص بالأشعة المقطعية، أصبح من السهل رؤية وراء وداخل الجمجمة دون اختراقها، ويبقى السؤال هو: من هو الإنسان صاحب هذه الجمجمة؟

المتحف البريطاني يرمم جمجمة تعود إلى مئات السنين

 

ومؤخرًا، عرض المتحف البريطاني الجمجمة بالتعاون مع متحف التاريخ الطبيعي الذي كانت له جهودًا قيمة في التحليل والتصوير بإجراء فحص الأشعة المقطعية غير الغازي، ودراسة طبقات الجمجمة كلٌ على حدة، وأظهر هذا البحث تفاوت سمك الجمجمة. بعد ذلك، تم التقاط صورة ثلاثية الأبعاد لها، ثم تم نحت الصورة وأُعيد بناء عضلات الوجه إلى أن ظهر الشكل النهائي لتمثال على هيئة وجه رجل في العقد الثلاثين.

وكانت عينا الشاب صغيرتان وشفتاه مكتنزتان وجبينه قاسٍ، أما الأسنان فكانت تالفة بشدة، ويبدو أن الرجل كان يعاني من ألم في أسنانه، وإذا نظرت إلى الأنف ستجدها مكسورة، بل كُسرت خلال حياة صاحب الجمجمة، فيما يبرز حاجز الأنف المنحرف بشكل واضح. في حين كان الفك السفلي مفقودًا، وتم تصميم فكًا جديدًا، وتشير الضربة الموجودة خلف الجمجمة إلى أن صاحبها قد يُكون قُتل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحف البريطاني يرمم جمجمة تعود إلى مئات السنين المتحف البريطاني يرمم جمجمة تعود إلى مئات السنين



 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:13 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يُطالب جماهير السيتي بدعم الفريق في لقاء الديربي

GMT 07:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ الألماني يبدأ مفاوضات تجديد عقود لاعبيه الكبار

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد والسيتي يتأهلان إلى ثمن نهائي كأس إنجلترا

GMT 20:37 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

إنجاز غير مسبوق ليونيل ميسي يصل للفوز الـ500 مع برشلونة

GMT 19:40 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

شيفيلد يونايتد يضم النرويجي ساندر بيرج في صفقة قياسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates