غوغنهايم أب الهندسة المعمارية المبدعة رغم عدم حداثة أفكاره
آخر تحديث 03:54:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

افتتحه ملك وملكة إسبانيا قبل 20 عامًا من هذا الشهر

"غوغنهايم" أب الهندسة المعمارية المبدعة رغم عدم حداثة أفكاره

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "غوغنهايم" أب الهندسة المعمارية المبدعة رغم عدم حداثة أفكاره

متحف بلباو غوغنهايم
مدريد ـ لينا عاصي

ذكر فرانك جيري، عندما وصل إلى مدينة بلباو الإسبانية قبل شهر من افتتاح متحف بلباو غوغنهايم، "ذهبت فوق التل وشاهدته مشرق هناك. وقلت حينها: "ماذا فعلت بحق الجحيم لهؤلاء الناس؟".

غوغنهايم أب الهندسة المعمارية المبدعة رغم عدم حداثة أفكاره

 ويُعد متحف بلباو غوغنهايم، ما أعطى كل من المهندس المعماري جيري والمدينة الباسكية شهرة عالمية. فقد تم إنجازه، بالمقاييس المتكررة بشكل متكرر لأعداد الزوار والارتقاء الاقتصادي، واكتساب اعتراف عالمي وتغطية الإعلامية.

 وقد افتتح المتحف قبل 20 عامًا من هذا الشهر، وقام ملك وملكة إسبانيا بافتتاحه، عندما أصبح أكثر المباني تأثيرا في العصر الحديث. وقد أخذ منه اسم ظاهرة "تأثير بلباو" - وهي ظاهرة حيث يلعب الاستثمار الثقافي بالإضافة إلى العمارة دورًا في النمو الاقتصادي للمدن. ويعتبر هذا المتحف أب الهندسة المعمارية "المبدعة". وربما يرجع ذلك إلى أنه جاء من خلال مصادفة الظروف التي من غير المرجح أن تحدث مرة أخرى.

 وعلى الرغم من احتجاجات جيري على المفاجأة، فهو مشروع حقق نواياه الأصلية بدقة. يقول خوان إغناسيو فيدارت، مدير المتحف، الذي يعود تاريخ مشاركته إلى وقت إنشائه في أوائل التسعينات، أنه كان من المفترض أن يكون "مشروع تحوّل"، وهو عامل حفاز لخطة أوسع لتحويل مدينة صناعية. وكان من المفترض أن يكون "محركا للتجديد الاقتصادي"، و "عاملا للتنمية الاقتصادية"، الذي من شأنه أن يناشد "جمهورًا عالميًا"، ويخلق "صورة إيجابية" و"يعزز احترام الذات".

غوغنهايم أب الهندسة المعمارية المبدعة رغم عدم حداثة أفكاره

 ويُذكر جيري، الذي فاز على اثنين من المهندسين المعماريين الآخرين في المسابقة لتصميم المبنى، أنه طُلب منه تصميم ما كان آنذاك لا يعرف عنه شيء ولا يعتبر أيقونة للهندسة المعمارية. ولم تكن مجموعة الأفكار التي قام عليه المتحف جديدة كليا -فقد أثبتت مدينة سيدني بالفعل قيمة هذا التحول التاريخي، كما فعلت باريس في مركز بومبيدو. وقد سعت فرانكفورت، وجلاسكو، وبيتسبرغ إلى إثارة الثقافة أيضًا.

 وكان جيري كندي المولد، الذي يتراوح عمره الآن بين 88 وفي ذلك الحين في الستينيات من عمره، وكانت له سمعة عالية في العالم المعماري. وكان جيري على دراية بالنقد. وكان خلال حياته المهنية قد عمل مع الفنانين. كما يقول "في البداية، اعتقدت أن المهندسين المعماريين يجب أن يصنعوا مساحات محايدة للفن. ولكن الفنانين كانوا يقولون: "اللعنة، نريد أن نصنع مبنى مهم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوغنهايم أب الهندسة المعمارية المبدعة رغم عدم حداثة أفكاره غوغنهايم أب الهندسة المعمارية المبدعة رغم عدم حداثة أفكاره



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 17:48 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

بوماس أونام يعبر تولوكا ويتصدر الدوري المكسيكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates