الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيّنت لـ"صوت الإمارات" أنها تصوّر أعمالها على "يوتيوب"

الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه

رسومات الطبيعة الصامتة
غزة ـ محمد مرتجى

أكّدت الفنانة الفلسطينية ولاء الداري أنّها أصبحت في الوقت الحالي أكثر تركيزًا على رسومات الطبيعة الصامتة بالإضافة إلى رسم البورتريه، مشيرة إلى أنّها "أصبحتُ أخيرًا بسبب حبي إلى المشغولات اليدوية وإعادة التدوير أبتكر بعض الأفكار اليدوية لتصويرها وإنتاج مقاطع فيديو تعليمية  أنشرها على "يوتيوب"، حيث أشارك أطفالي في صنع هذه المشغولات التي تعمل على توسيع إدراكهم وشغل وقتهم".

الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه

وأضافت ولاء الداري، 29 عامًا، من مدينة نابلس في فلسطين، في مقابلة خاصّة مع "صوت الإمارات"، "كنت أميل منذ طفولتي إلى تقليد الخطوط والرسم، لكن لم ألقَ اهتمامًا من المحيطين وخاصة في مدرستي، كان دائماً ينتابني شعورٌ بأني يوماً ما سأكون مميزة حتى لو لم ألق تشجيعًا من أحد، أخذت أتردد على المكتبة العامة ، أقرأ الكتب الخاصة بتعليم الخط العربي وتعليم رسم البورتريه الذي كنت أميل إليه منذ الصغر، وحاولت في السابق ضبط اللوحة لتشبه الأصل، لكن في كل مرة كان يخيبُ أملي لعدم إلمامي بأسس التظليل، وأنواع أقلام الرصاص التي أستخدمها عدا عن التكلفة العالية لأدوات الرسم".

الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه

وأشارت الداري إلى أنّها "لم أرسم أبدا إلا في أوقات الفراغ "بقلم رصاص واحد"، وزاد انقطاعي بعد دخولي الجامعة واختياري تخصصاً صعبًا، بعد التخرج كانت هناك حاجة كبيرة لدي لملء وقت فراغي، خاصة بعد زواجي وإنجاب طفلي الأول، بالصدفة تعرفت على بعض أعمال رسامين التي لم أصدق أنها رسومات، وقلت لنفسي إن هم استطاعوا الوصول لهذا المستوى إذن أنا أستطيع، وفعلاً بدأت بالتواصل مع صديقة من الأردن تُدعى نور الشلبي قامت مشكورةً بتعريفي على أدوات الرسم وتقنيات التظليل وبعدها بدأ مشواري في الإصرار إلى احتراف الواقعية في لوحاتي التي آثرتُ أن تقتصر على خامات الفحم والرصاص وألوان الخشب والسوفت باستيل ليس لشيءٍ لكنني عشقت فيها طريقة دمج الألوان والتحدي في إصابة الدرجة الواقعية في اللوحة".

الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه

وبيّنت الداري أنّها "كنتُ في كلّ مرةٍ أرسمُ فيها لوحة أكتشف أو أبتكرُ تقنية جديدة في دمج الألوان والذي ساعدني التغذية البصرية التي استقيتها من أعمال الرسامين بالإضافة إلى كثرة التأمل في الصورة الأصل وتحليل الدرجات اللونية لكل جزءٍ في الصورة، في النهاية للأسف لم ألقَ دعماً من أي جهة حكومية أو خاصة، سوى بعض المقابلات الصحافية التي عرّفت بعض الناس على رسوماتي، وتلقيتُ دعوةً وحيدة للمشاركة في معرض في مدينتي، لكن للأسف التوقيت لم يكن مناسباً فلم أشارك فيه".

وختمت الداري "أيقنتُ أن الرسم ليس من ضمن اهتمامات هذه الجهات، لكن لم أيأس، وأيقنت بأنّه ينبغي عليّ أن أستمر في الرسم، وعرض أعمالي التي قد تسعدُ متابعيني، ليس طلباً للشهرة أو انتظاراً لدعم أحدهم لأنني على يقين أن ذلك سيأتي يوماً ما ، وإنما سأرسمُ لأنني بالرسم أفرغ طاقاتي، وأبتعد عن همومي ، ويتحسنُ مزاجي ، وأحقق ذاتي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه الفلسطينية ولاء الداري تركّز على رسم البورتريه



GMT 11:08 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو الخير يوضح تفاصيل جديدة عن المتحف الكبير

GMT 20:48 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان سوري يحوّل قشور جوز الهند إلى تحف فنية

GMT 19:49 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن "توت عنخ آمون"

GMT 17:40 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

عوّاض يؤكّد أن العلاقات بين مصر والجزائر مُتميّزة

GMT 02:56 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مسعود يُعلن مُشاركة 1018 دار نشر في الفعاليات

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - عون يدعو لمحاسبة المسؤولين عن أحداث بيروت والمحرضين عليها

GMT 04:45 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
 صوت الإمارات - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة

GMT 17:38 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

أخطاء جوهرية ترتكبها المرأة في فترة الخطوبة

GMT 23:37 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

بيانيتش يحدد ٣ أندية لمنافسة "يوفنتوس" على لقب دوري الأبطال

GMT 10:18 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

الإمارات تصنع السلام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates