زاهي حواس يُعلن أن الكتابات عن لعنة الفراعنة خرافة ولا أساس لها من الصحة
آخر تحديث 15:00:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نشأت عندما كان يحظر على الصحفيين الحديث عن الاكتشافات

زاهي حواس يُعلن أن الكتابات عن لعنة الفراعنة خرافة ولا أساس لها من الصحة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - زاهي حواس يُعلن أن الكتابات عن لعنة الفراعنة خرافة ولا أساس لها من الصحة

الدكتور زاهي حواس
القاهرة - صوت الامارات

قال الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق إن لعنة الفراعنة أكذوبة ليس لها أساس من الصحة، مشيرا إلى أن تلك المقولة نشأت عندما كان يحظر على الصحفيين الحديث عن الاكتشافات، ومن هنا خرجت العديد من الكتابات الصحفية التي تتحدث عن لعنة الفراعنة والتي ليس لها أي أساس من الصحة.

وأضاف حواس خلال اللقاء الفكري بمعرض القاهرة الدولى للكتاب: لقد قمت بكتابة 17 كتابا عن توت عنخ آمون باللغة الإنجليزية، كما قمت بإهداء المتحف الكبير بكتاب عن أسرار توت عنخ آمون والذي اكتشف من خلاله نسب الفرعون الذهبي، مشيرا إلى أن كتابه "الفرعون الذهبي توت عنخ آمون" يكشف العديد من الأسرار عن وفاة توت عنخ آمون، وأوضحت الدراسات والأشعة الحديثة أن توت عنخ آمون كان يعاني العديد من الأمراض ومنها إصابته بمرض الملاريا.

وأشار حواس إلى انه سيتم توريد جهاز أشعة حديث إلى غرفة كشف الـ DNA الموجودة بالمتحف القومي للحضارة، وذلك على سبيل الاستعارة من إحدى الشركات الكبرى لمدة شهرين، وذلك لإثبات حقيقة موت توت عنخ آمون، والذي سنستطيع ونؤكد من خلاله ما توصلت إليه الدراسات والأبحاث العلمية المصرية عن حقيقة وفاة الفرعون الذهبي والتي توصلنا من خلالها أن الملك توت عنخ آمون قد مات عن طريق وقوعه من العجلة الحربية.

يذكر أن فعاليات الدورة الـ51 لمعرض القاهرة والدولي للكتاب، انطلقت أمس الأربعاء، وتستمر حتى 4 فبراير المقبل، تحت عنوان "مصر أفريقيا.. ثقافة التنوع"، وتحل السنغال ضيف شرف هذه الدورة، وجرى اختيار العالم المصري الدكتور جمال حمدان شخصية المعرض هذا العام.

وتشهد هذه الدورة حضور 40 دولة عربية وأجنبية، بزيادة 5 دول عن الدورة الماضية، ويشارك بها 900 دار نشر، منها 594 ناشرا مصريا، و255 ناشرا عربيا وأجنبيا، و7 ناشرين للكتب الإلكترونية، و41 مشاركا ضمن مكتبة سور الأزبكية، و3 مشاركات لذوي القدرات الخاصة، ولأول مرة اختيار سفراء للترويج للمعرض خارجيا.

قـــد يهــــــــــــمك ايــــــــضــــــا:-

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن "توت عنخ آمون"

زاهي حواس ينعى عمر الشريف ويؤكد أنَّ الفن فقد رائدًا بارزًا

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زاهي حواس يُعلن أن الكتابات عن لعنة الفراعنة خرافة ولا أساس لها من الصحة زاهي حواس يُعلن أن الكتابات عن لعنة الفراعنة خرافة ولا أساس لها من الصحة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 02:39 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

مانشستر يونايتد يهنئ بوجبا بعيد ميلاده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates