التلاميذ الأصغر سنًا يتعرّضون للتشخيص بالاضطراب
آخر تحديث 03:05:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفتيات أكثر عرضة للإصابة بنسبة 31 في المائة

التلاميذ الأصغر سنًا يتعرّضون للتشخيص بالاضطراب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التلاميذ الأصغر سنًا يتعرّضون للتشخيص بالاضطراب

الأطفال الأصغر سنًا في المدرسة
لندن - سليم كرم

أظهرت أبحاث جديدة، أن الأطفال الأصغر سنًا في المدرسة هم أكثر عرضة لتشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وقالت الدراسة أن عدم نضج الأطفال مقارنة بزملائهم في الصف قد يدفع الصغار إلى الحصول على تشخيص الحالة السلوكية، مبيّنة أنّ الفتيات الأصغر سنا في المجموعة العمرية هن أكثر عرضة للإصابة بالتشخيص بنسبة 31 في المائة، في حين أن نسبة الفتيان تزيد بنسبة 26 في المائة في حالة الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD).

وقال المؤلف الرئيسي البروفسور كابيل سايال من جامعة نوتنغهام: " قد يسيء المعلمين وأولياء الأمور عدم نضج الطفل، قد يؤدي هذا إلى أن الأطفال الأصغر سنا في الصف من المرجح أن يتم إحالتها لتقييم اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه".

وحلل الباحثون بيانات من جميع الأطفال في فنلندا الذين ولدوا بين عامي 1991 و 2004 من الذين تم تشخيصهم باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في سن السابعة، ففي فنلندا، يبدأ الأطفال المدرسة في أغسطس عندما يكملون سن السابعة، ونتيجة لذلك، يولد الأكبر في السنة الدراسية في كانون الثاني / يناير  ويكملن 7 سنوات وسبعة أشهر والأصغر في ديسمبر الذين تتراوح أعمارهم بين ست سنوات وسبعة أشهر.

وتظهر النتائج أن الفتيات الأصغر سنا هن أكثر عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بنسبة 31 في المائة، ويزيد احتمال حصول الفتيان على التشخيص بنسبة 26 في المائة، وبين عامي 2004 و 2011، يزيد احتمال تشخيص الأطفال المولودين في الفترة من أيار / مايو إلى آب / أغسطس بنسبة 37 في المائة، بينما يبلغ عدد المولودين في أيلول / سبتمبر إلى كانون الأول / ديسمبر 64 في المائة، مقارنة بالأطفال الأكبر المولودين في كانون الثاني / يناير إلى نيسان / أبريل.

ونشرت النتائج في مجلة الطب النفسي The Lancet Psychiatry، وقال البروفيسور سايال "إن نتائج هذا البحث لها مجموعة من الآثار على المعلمين وأولياء الأمور والأطباء، فمع اختلاف العمر لمدة تصل إلى 12 شهرا في نفس الصف، قد يسيء المعلمين وأولياء الأمور عدم نضج الطفل، وقد يؤدي هذا إلى احتمال إحالة الأطفال الأصغر سنا في الصف إلى تقييم اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه."

التلاميذ الأصغر سنًا يتعرّضون للتشخيص بالاضطراب

وأفاد بأنّه "يجب على الآباء والمعلمين وكذلك الأطباء الذين يقومون بتقييم اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أن يراعوا عمر الطفل النسبي، فمن منظور التعليم، يجب أن تكون هناك مرونة مع المناهج الفردية لتلبية احتياجات الطفل على أفضل وجه"، ويضيف الباحثون أنه ينبغي أن يكون هناك مزيد من المرونة في تواريخ بدء المدرسة لاستيعاب الأطفال الأصغر سنًا، وبالتالي أكثر نضجًا.

وتشمل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، عدم الانتباه، والأرق، وفرط النشاط، والاندفاعية، ويميل هذا الاضطراب إلى أن يُلاحظ في سن مبكرة ويصبح أكثر وضوحا عندما تتغير ظروف الطفل، مثل عندما يبدأون المدرسة، ويتم تشخيص معظم الحالات عندما يكون الأطفال بين سن 6 و 12 سنة، وتلاحظ هيئة الصحة الوطنية أن العديد من الأطفال يمرون عبر مراحل من كونهم لا يهدؤون أو غير منتبهين، وهذا لا يعني بالضرورة أنهم يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

ويقدر أن حوالي 5٪ من أطفال المدارس حول العالم يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ومع ذلك هناك اختلافات كبيرة على الصعيد الدولي في معدلات التشخيص والعلاج، مما قد يعكس جزئيا توافر الخدمات، هذا، وتلعب تصورات الآباء والمعلمين دورًا هامًا في تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، حيث أن المعلومات التي يقدمونها تستخدم كجزء من التقييم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التلاميذ الأصغر سنًا يتعرّضون للتشخيص بالاضطراب التلاميذ الأصغر سنًا يتعرّضون للتشخيص بالاضطراب



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

واشنطن - صوت الإمارات
مع حلول شهر رمضان المبارك، تبحث أغلب النساء عن إطلالة فخمة ومحتشمة، تجمع بين الأناقة والرقي، للظهور بها في الخروجات اليومية، سواء أثناء الذهاب إلى العمل، أو خلال المشاوير النهارية، أو في حال استقبال العزومات في المنزل أو خارجه من وحي النجمات العربيات، لتظهري بإطلالة فخمة وراقية في خروجاتك اليومية:رغم قلة ظهورها الإعلامي، وحرصها على عدم نشر الكثير من الصور الشخصية لها عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستجرام، إلا أن شريهان تستطيع دائماً أن تخطف الأنظار إليها بإطلالاتها الراقية والمميزة. ويُمكنكِ أن تستوحي هذه الإطلالة الناعمة من شريهان، لخروجاتكِ الرمضانية، بتنسيق تنورة طويلة بتصميم A line، ذات نشقات مُطبعة بالزهور والرسمات الهندسية، باللونين الأبيض والأسود، مع قميص أبيض أو باللون الأوف وايت.ونسقت شريهان مع إطلالتها الأنيقة...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 صوت الإمارات - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 03:19 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
 صوت الإمارات - إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي

GMT 22:30 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 صوت الإمارات - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 23:34 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 صوت الإمارات - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 23:25 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 صوت الإمارات - مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates