الألعاب الإليكترونية تؤثّر على التفاعل الكيميائي الكر أو الفر
آخر تحديث 05:27:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الخوف الخيالي الذي ينشأ عنها يمكن أن يترك الأطفال عصبيين

الألعاب الإليكترونية تؤثّر على التفاعل الكيميائي "الكر أو الفر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الألعاب الإليكترونية تؤثّر على التفاعل الكيميائي "الكر أو الفر"

الألعاب الإليكترونية
لندن - كاتيا حداد

يؤكّد علماء النفس، أنّ الأطفال الذين يلعبون على أجهزة الأيباد يواجهون التفاعل الكيميائي المعروف باسم الكر أو الفر في أجسادهم مما يجعلهم مستثارين وعصبيين، وأنّ الخوف الخيالي الذي يعاني منه الأطفال عندما يلعبون الألعاب الإليكترونية على الأجهزة الرقمية يجعل الجسم يتفاعل بما يشبه الخوف الجسدي، وهذا يعني أنه يتم إرسال الطاقة إلى العضلات.

وكشف الدكتور سام واس أنّ "رد الفعل ذلك يشبه عندما يستعد الجسم للهروب من الأسد، فيبدأ زيادة تدفق الدم إلى الساقين،، ويبدأ قلبنا بالخفقان بشكل أسرع، نبدأ في التعرق، وتتوقف عملية الهضم، وكل هذا من أجل الحصول على الكثير من الطاقة للعضلات حتى نتمكن من الهرب، ولكن بدلا من تبديد هذه الطاقة يبقي الأطفال جالسين على الأريكة، لقد تبين أنه عندما يلعب الطفل لعبة على الأيباد، يتفاعل الجسم مع الخطر المتصور كما لو كان خطرًا حقيقيًا، لذلك يصدر نفس مجموعة ردود الفعل، وعلى الرغم من أنها ليست في الواقع خطر جسدي، الجسم لا يعرف الفرق، لذلك يعطي نفس رد الفعل على الخطر المتصور".

وأضاف الدكتور واس، الذي كتب ورقة بحثية عن هذه المسألة إنّ "ما يحدث في الجسم بالتأكيد عند لعب الألعاب الاليكترونية هو كل أنواع التفاعلات الكيميائية لتحقيق أقصى قدر من تدفق الدم إلى الساقين والطاقة للعضلات، لذلك يصبح لديك كل هذه الطاقة"، كما أشارت الرائدة في علم النفس الإكلينيكي، شونا غودال، إلى أدلة سردية على أن الأطفال أصبحوا عصبيين و يواجهون مشكلة من أجل الجلوس ساكنين بعد فترات طويلة من اللعب على الهواتف اللوحية أو أجهزة كمبيوتر.

وتحدثت كذلك عن مجموعة برنامج القناة 4 البريطانية "The Secret Life of 4 and 5 Year Olds" الحياة السرية للأطفال بعمر 4 و 5 سنوات، الذي يعود الشهر المقبل، وقالت إنّ "سرد الكثير من الناس الذين يقدمون لي أنه عندما يتعلق الأطفال بجهاز الأيباد لفترة طويلة من الزمن، أو جهاز كمبيوتر، وعندما يركزون حقا وقد يجدون صعوبة، سوف يواجهون سلوكيات عصبية قليلا بعد ذلك، وصعوبة من أجل البقاء هادئين"، وفي الوقت نفسه، أثارت الدكتورة إليزابيث كيلبي، التي هي أيضا ضمن هذه السلسلة، مخاوفها بشأن استخدام الأجهزة الرقمية بأنها منفردة جدا، مما يعني أن الأطفال يتعلمون أن يخسروا بشكل فردي ولكن ليس علنا، وقالت "ما هذا الذي يفعله العصر الرقمي في تجربة أطفالنا مع المنافسة مع الآخرين، إن العمل الرقمي هذا منفردا جدا، وكطبيبة نفسية ليس لدي مشكلة مع العصر الرقمي في حد ذاته، لدي مشكلة مع جوانب أخرى من التنمية، إن التنمية في هذا العصر تتعلق بالتواصل والتفاعل والمشاركة."
وأظهر تقرير صدر في وقت سابق من هذا الشهر من قبل وسائل الإعلام المشتركة أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 وأقل يقضون في المتوسط 2 ساعة و 19 دقيقة يوميًا مع وسائل إعلام الشاشة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الألعاب الإليكترونية تؤثّر على التفاعل الكيميائي الكر أو الفر الألعاب الإليكترونية تؤثّر على التفاعل الكيميائي الكر أو الفر



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تتألق في ختام مهرجان الجونة السينمائي وتخطف الأنظار بإطلالة راقية

القاهرة - صوت الامارات
حرصت الفنانة التونسية درة زروق، على حضور حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة؛ إذْ ظهرت على السجادة الحمراء، وخطفت عدسات المصورين، الذين تهافتوا على تصويرها، خاصًة وأن الكثيرين يعتبر درة رمزًا للأناقة بسبب تميز فساتينها في المهرجانات الفنية.ويبدو أن غياب درة عن حفل الافتتاح، والذي ترك العديد من التساؤلات، جعل الجمهور ينتظرها بشكل أكبر من الجميع ليروها في الختام؛ إذْ ظهرت درة بفستان طويل أنيق باللون البيج ومطرز باللون الفضي. وتألقت درة على السجادة الحمراء بإطلالة راقية، حيث تزينت بالمجوهرات وأكملت الإطلالة بكلاتش صغيرة باللون الأسود، ولم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة، واعتمدت تسريحة شعر ناعمة تميزت بخصلات مموجة أسدلتها على كتفيها، واختارت مكياجًا جذابًا مرتكزًا على الألوان الترابية اله...المزيد

GMT 13:43 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 22:10 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في الشتاء
 صوت الإمارات - معلومات عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في الشتاء

GMT 13:56 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها
 صوت الإمارات - أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها

GMT 22:05 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021
 صوت الإمارات - الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 02:46 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يعلن إصابة المغربي أشرف حكيمي بفيروس كورونا

GMT 23:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بيب جوارديولا يؤكد صعوبة موقعة مان سيتي ضد بورتو

GMT 23:11 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بعيد الميلاد الـ59 لأسطورته إيان راش

GMT 23:07 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب متحمس لمواجهة أياكس في افتتاحية دوري الأبطال

GMT 05:20 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة بين ميسي وقائد بوليفيا عقب نهاية المباراة

GMT 06:56 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تأكد غياب ريبيتش عن ميلان ضد الإنتر في ديربي الغضب

GMT 06:02 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة المهاجم الإيطالي ستيفان الشعراوي بفيروس كورونا

GMT 06:04 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

وصلة حب بين نيمار دا سيلفا و رونالدو نازاريوعلى انستغرام

GMT 06:15 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اتحاد الكرة الألماني ينفي ارتكابه مخالفات ضريبية

GMT 21:07 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

المصري صلاح يحتفل بطريقة خاصة بعيد ميلاد ابنته

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates