خبير بيولوجي يعثر على حشرة شبيهة بأم أربعة وأربعين قريبًا من الماء
آخر تحديث 00:57:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استمرارًا للصدف التي تجمع علماء الحشرات بالكائنات الغريبة

خبير بيولوجي يعثر على حشرة شبيهة بأم أربعة وأربعين قريبًا من الماء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبير بيولوجي يعثر على حشرة شبيهة بأم أربعة وأربعين قريبًا من الماء

واحدة من سبعة أنواع جديدة من عناكب الطاووس
لندن - سليم كرم

كان الخبير في علم الحشرات في متحف التاريخ الطبيعي في لندن جورج بيكولاني يقضي شهر العسل الخاص به في كانون الأول/ديسمبر في عام 2000 في جنوب تايلاند، وعثر على مخلوق مثير للاهتمام بوجه ضخم قبيح بطول 20 سم يشبه حشرة أم أربعة وأربعين على احدى الضفاف بالقرب من الحديقة الوطنية خاو سوك بالقرب من الصخور.
 
وصرّح لناشونال جيوغرافيك مؤخرا " لقد كان الأمر مرعبا، فبدت كبيرة جدا مع سيقان طويلة ورهيبة في الظلام ولونها أخضر وأسود."

خبير بيولوجي يعثر على حشرة شبيهة بأم أربعة وأربعين قريبًا من الماء

 واستطاعت هذه الحشرة أن تختبئ في الماء حتى عثرت عليها أيدي العالم ووضعتها في زجاجة من المياه متجنبا بذلك عضتها السامة، وحتى أن زوجته التي كانت تدرس تاريخ العناكب في نفس متحف التاريخ الطبيعي سُرّت كثيرا بهذا الاكتشاف.

وتعيش حشرات أم أربعة وأربعين عادة على اليابس، وبالتالي اعتقد جورج أنه وجد حشرة غير عادية، ولكن أول خبير استشاره قال له ان هذه كانت مجرد عينة من أنواع واسعة الانتشار، وبعد بضع سنوات عثر زميله في المتحف غريغوري ادجكمب على حشرتي أم أربعة وأربعين ضخمة قرب شلالات لاوس، وأظهرت تحاليل الحمض النووي ان الثلاث حشرات المكتشفة بالإضافة الى حشرة رابعة عثر عليها في فيتنام في عام 1928 كانت أمثلة على أنواع غير معروفة في السابق.

 ونشرت العالمين في أيار/مايو وصفا رسميا للحشرات التي اسموها سكلوبيندرا التي تعتبر أول حشرة أم أربعة وأربعين معروفة في العالم، ويبدو أن هذه الصدفة بين علماء الحشرات والحشرات غريبة ولكنها تحدث كثيرا، ففي عام 2012، وخلال رحلة الى كولومبيا استطاع عالم الطيور البريطاني سيمون ماهود رصد طيور غير عادية على السهول بالقرب من بنوم بنه.
 
وبقى ماهود وزملائه يراقبون الطيور ويستمتعون بها حتى تأكدوا في نهاية المطاف أنها واحدة من الانواع غير المعروفة وهو طائر تايلبوربيرد الكمبودي وهو أحد نوعين من أنواع الطيور غير موجود الا في كمبوديا.
 
ونشر العلماء في العام الماضي 18 ألف نوع غير معروف بما في ذلك الانواع المعترف بها حديثا مثل السلحفاة العملاقة في جزر غالاباغوس و 60 نوعا من الحشرات، الى جانب الكثير من النباتات التي نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصف الباحثون في هذا المنشور عثورهم على حشرة أبو الشص بطول بوصتين والتي كانت مجهولة حتى عثر عليه في مسح بحري لتسرب النفط في المياه في عام 2010، وفي أيار/مايو أعلن العلماء عن اكتشاف سبعة أنواع من عناكب الطاووس في استراليا، ونشر الباحثون الأربعاء الماضي وصفا لإحدى العناكب التي تتميز بأعضاء تناسلية مسننة فريدة  تسمى كانكومو ماركيز تيمنا باسم الكاتب غابرييل غارسيا ماركيز،في اوروغواي وكولومبيا.
 
ويعود اكتشاف هذه الانواع الجديدة الى سعي الكثير من العلماء ونشاطهم في مجال البحث، وسبب أخر يمكن في أن الأماكن غير المستكشفة سابقا اصبحت في متناول اليد بسبب التنمية وإزالة  الغابات في المناطق المدارية، ومن المثير للسخرية أن ازالة أكثر المناطق ذات التنوع البيولوجي في العالم يسهل على العلماء المزيد من الاكتشافات.
 
وأصبحت اليوم أدوات الاكتشاف أكثرا تطورا مثل رسم الخرائط الفضائية والمركبات تحت الماء والتي تعمل عن بعد وتسمح للباحثين بأن يروا الاماكن التي لم يكن بالإمكان الوصول لها سباقا، ويظهر تحليل الحمض النووي الحيوانات المطابقة مع الاكتشافات الجديدة والتي يمكن ان تختلف وراثيا بما فيه الكفاية لتصنف كنوع جديد.

 وتساعد تحاليل الحمض النووي على اكتشاف الأنواع المخبأة في المتاحف مثل أم أربعة وأربعين التي اكتشفت في فيتنام والتي كانت موجودة في متحف التاريخ الطبيعي والتي انتظرت لأكثر من 90 سنة حتى يعثر على أخواتها لتأخذ اسم نوع جديد.

 ويعرف العلماء كلما اكتشفوا أنواع جديدة أن هناك الكثير التي لم يعثر عليها بعد، ووصف الباحثون حتى اليوم حوالي 1.9 مليون نوع، ولكن التقديرات تقول أن عدد الانواع النباتية والحيوانية تفوق 10 مليون واذا ما أخذت باقي شجرة حياتها فان التقديرات تصل الى تريليون، وفي الوقت نفسه فان هناك بين 1% الى 2.2% من الانواع في العالم تفقد كل عشر سنوات، وفي الوقت الذي لا يبدو فيه هذا الرقم كبيرا، يتوقع العلماء أن يزيد هذا في العقود المقبلة بمعدل 1000 مرة.
 
ونشرت صحيفة الغارديان أنباء الشهر الماضي تفيد باكتشاف فئران برامبل كاي وهي الثدييات الوحيدة المستوطنة في الحاجز المرجاني العظيم في استراليا، والتي اختفت من الحاجز المرجاني التي كانت تسكنها بسبب ارتفاع منسوب مياه البحار، ويعتقد انها أول حيوان ثديي انقرض بسبب التغير المناخي الناجم عن الانسان، ومن غير المرجح أن تكون الاخيرة، ويعتبر الاعلان عن نوع جدد بمثابة أمر يدعو للاحتفال والعجب، ولكنه يدق ناقوس الخطر بفقدان الأنواع الاخرى والتي لا يمكن استبدالها، ولا يشبه اكتشاف نوع جديد معرفة الانسان أن لديه المزيد من المال في البنك أكثر مما كان يعتقد، ولكنها مثل اكتشاف كتاب لا غنى عنه في المكتبة بعد أن غلفه الغبار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير بيولوجي يعثر على حشرة شبيهة بأم أربعة وأربعين قريبًا من الماء خبير بيولوجي يعثر على حشرة شبيهة بأم أربعة وأربعين قريبًا من الماء



GMT 12:31 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

2020 يكرر أحداث 2016 ويسجل رقمًا قياسيًا جديدًا

GMT 19:53 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

ظاهرة طبيعية مدهشة في إحدى الشواطئ الصينية تعرف عليها

GMT 22:07 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الأمواج تخرج "اليوسفي" إلى شاطئ البحر في أبخازيا

GMT 21:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 22:29 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 17:33 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

كشف أسرار جديدة ومميزة عن التيروصورات الطائرة

أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 20:05 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 صوت الإمارات - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 13:22 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
 صوت الإمارات - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021
 صوت الإمارات - أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 01:48 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتحدث عن نيمار وغريزمان ويكشف عن مصيره مع برشلونة

GMT 23:32 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

سولشاير يكشف كيف واجه مانشستر يونايتد التحديات الصعبة في 2020

GMT 23:33 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان الفرنسي يعلن إقالة الألماني توخيل رسميًا

GMT 23:25 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

يورجن كلوب يدافع عن لاعبي ليفربول قبل مواجهة نيوكاسل

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

شوط أول سلبي بين برايتون ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي

GMT 03:28 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

كاراجر يكشف سر غضب محمد صلاح وتفاصيل رسالته إلى ليفربول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates