هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم
آخر تحديث 12:36:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

روسيا وكندا أكبر الخاسرين واندونيسيا تحقق إنجازًا تاريخيًا

هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم

النيران تلتهم 18 مليون هكتار من الغطاء النباتي
واشنطن - يوسف مكي

كشفت دراسات علمية حديثة اعتمدت في نتائجها على البيانات الواردة عبر الأقمار الصناعية، أنَّ الحرائق الشمالية دمّرت مساحات شاسعة من الغابات في كندا وروسيا بين عامي 2011 و 2013 مساهمة بحد كبير في الانبعاثات لغازات الاحتباس الحراري التي تتسبب في تغيير المناخ.

وأوضحت الدراسات أنَّ مساحات شاسعة من الغابات في كندا وروسيا اندثرت نتيجة اندلاع حرائق عام 2013، وفقًا للبيانات الواردة حديثًا من خلال الأقمار الصناعية، وفي المقابل وبالتحديد في إندونيسيا انخفضت حرائق الغابات لتسجل أدنى معدلاتها في العقد الحالي.

ورصد علماء عدد 400 ألف صورة توضح خريطة الغابات في العالم والتي تشير إلى فقدان العالم 18 مليون هكتار من الغابات خلال عام 2013، وفي الفترة مابين عامي 2011 و2013 فإنَّ حرائق الغابات في كندا وروسيا مثلت ربع خسائر العالم من الغابات، علمًا أنَّ بعض الغابات تعود إلى ما كانت عليه غير أنَّ الغابات الشمالية ورجوعها حيث كانت قبل الحرائق بطيء بعض الشيء.

وتمثل الغابات الشمالية واحدة من الغابات الكبيرة في العالم والتي تقلل من نسبة الكربون؛ لكن العلماء يتنبؤون بأنَّ التغيير المناخي سيؤدي إلي اندلاع حرائق بهم بكثافة أكبر نتيجة لوجود الكربون في الخشب والتربة، إذ أنَّ هذه الغابات حاليًا تندلع بها الحرائق أكثر من أي وقت مضى على مدار 10 آلاف عام.

وصرَّح الدكتور نايكل سايزر في دراسة أجراها لمعهد المصادر العالمية، بأنَّ الزيادة في حرائق الغابات الشمالية تمثل قلقًا كبيرًا على المناخ، موضحًا أنَّ الاحتباس الحراري يؤدي إلى مزيد من الحرائق للغابات الشمالية التي تؤدي بدورها لمزيد من الانبعاثات ومن ثم تغير في المناخ.

وأكد الدكتور الروسي ديمتري أكسينوف وفقاً لإحصاءات رسمية ودراسات لخبراء، أنَّ نسبة كبيرة من الحرائق يتسبب فيها العامل البشري، مشيرًا إلى أنَّ من 90 – 95 %  من الحرائق في روسيا كانت التدخلات البشرية هي السبب في اندلاعها من خلال الأعمال التي تجري في الغابات وأيضًا أعمال التنقيب عن النفط والغاز.

وأوضح أحد المساهمين في الدراسات أولغا غيرشينزون، أنَّ إدارة الغابات وحمايتها من اندلاع الحرائق بها في روسيا وكندا هي في حاجة لمزيد من التطوير، مؤكدًا ما قاله مواطنه ديمتري أكسينوف بأنَّ هناك حاجة لنظرة أكبر حول إدارة الغابات في روسيا وكندا وكيفية تطويرها لمواجهة التغييرات المناخية، منوهًا "لا بد من دراسة متعمقة وفهم لأنواع هذه الحرائق وأسباب اندلاعها".

وأبرزت الدراسات أنَّ اندلاع حرائق الغابات يمثل حوالي 70 في المائة من خسائر كل من روسيا وكندا بالإضافة كذلك إلى قطع الأشجار والآفات التي تصيب الغابات والتي تزيد من نسبة الخسائر.

وتمثل البرازيل والولايات المتحدة الأميركية وإندونيسيا أكبر البلاد التي تحقق خسائر في نسبة الأشجار عن عامي 2011 و2013؛ ولكن على عكس كندا وروسيا فإنَّ هناك جهودًا تبذل في سبيل حصر الخسائر التي تنال من الغابات وبدا ذلك واضحًا في إندونيسيا التي قلت نسبة الخسائر في الغابات لديها بشكل كبير ووصلت إلى أدنى معدل تم تسجيله في العقد الأخير عام 2013  بعد أن كانت قد سجلت ثالث أكبر معدل في انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 10:13 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

6 نصائح مفيدة لزيادة سرعة الكمبيوتر بسهولة

GMT 14:26 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

حسن شاكوش ضيف شرف فى "وصل أمانة"

GMT 20:02 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

ورش "دبي للثقافة" تسلط الضوء على فنون ومهارات

GMT 10:52 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

أجمل عطور الصيف مِن وحي النجمات العالميات

GMT 14:53 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

"أمل" وابنتها "عذاري" زميلتان في جامعة الإمارات

GMT 23:23 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

ملك قورة تكشف كواليس "عزمي وأشجان" مع غدير حسان

GMT 21:55 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

إنقاذ امرأة من رجل مشعوذ اعتدى عليها لمدة أسبوع

GMT 16:32 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

تصميمات فساتين مميزة للسهرة والمساء للمحجبات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates