جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية
آخر تحديث 05:56:24 بتوقيت أبوظبي

يحتوي على ثقب أسود على يسار الجوزاء

جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية

جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية
واشنطن _يوسف مكي

يساعد جُسَيّم دون ذري أشبه بالأشباح تم التقاط صوره له على الأرض أخيرًا في حل لغز كوني ترك العلماء في حيرًة لأكثر من قرن من الزمان, وتم اكتشاف النيوترينو ذي الطاقة العالية - وهو الأول من نوعه الذي تم اكتشافه على الإطلاق – على بعد أربعة مليارات سنة ضوئية من مصدره، وهي مجرة ​​إهليلجية بعيدة ذات فجوة سوداء ضخمة في قلبها تنبعث نفاثات من الضوء والإشعاع موجهة مباشرة إلى الأرض. 

كانت هذه المجرة، المعروفة باسم "بلازار"، أي نجم زائف متوهج, الدليل الدامغ الذي قاد علماء الفلك إلى كشف لغز 100 عام بشأن أصل الأشعة الكونية ذات الطاقة العالية, فهذه الأشعة، التي تتكون من جسيمات أولية سريعة الحركة، تمطر بوابل على الأرض من الفضاء وتشكل تهديدًا لروّاد الفضاء، وكذلك أطقم وركاب الرحلات الجوية التجارية.

يدّعي العلماء أن اكتشاف الجسيمات الشبيهة بالأشباح، والتي تنفجر من بلازار قبل تشكل الأرض، يمكن أن يوفر طريقة جديدة تمامًا للنظر إلى الكون, ويشير اكتشاف النيوترينو، المنشور في مجلة Science العلمية، إلى أصل واحد محتمل، وهو نفاثات قوية من الجسيمات المسرعة التي تطلق من أقطاب الثقوب السوداء الهائلة سريعة الدوران, وحتى الآن، كان أصل الأشعة الكونية عالية الطاقة لغزًا للعلماء.

و يمكن أن توفر أحدث النتائج طريقة جديدة للتحديق في أعماق الكون ,بعيدًا عن الأشعة الكونية، مثل اكتشاف موجات الجاذبية في العام 2016، فيمكن أن تكون النيوتروينات رسول جديد، تحمل الطاقة عبر الكون, وتلك النيوترونونات التي تسمى "ثالث رسول"، تتبع البروتونات الخفيفة وموجات الجاذبية, ولقد تم الكشف عن نيوترينو عالي الطاقة لأول مرة في 22 سبتمبر/أيلول 2017 من قبل مرصد IceCube، حيث غرقت منشأة ضخمة على بعد ميل أسفل القطب الجنوبي.

والتقطت شبكة بها أكثر من 5000 جهاز استشعار حساس للغاية إشعاع شيرينكوف الأزرق المميز المنبعث عندما تفاعل النيوترين مع الجليد, وبعد أن لم يكن هناك أي كتلة أو مرور عبر الكواكب والنجوم وأي شيء آخر في طريقه، سافر الجسيم في خط مستقيم من نقطة نشأته إلى الأرض, ونتيجة لذلك، تمكن علماء الفلك من تتبع مساره عبر مليارات السنوات الضوئية إلى مصدره المحتمل.

جعلت أخبار الكشف علماء الفلك في نوبة من النشاط كما تم توجيه التلسكوبات بسرعة في الاتجاه المقترح, و أدى البحث إلى اكتشاف بلازار، وهي طبقة خاصة من المجرة تحتوي على ثقب أسود فائق الكتلة على بعد أربعة مليارات سنة ضوئية، على يسار كوكبة الجبار أو كما كانت تعرف قديمًا بالجوزاء.

إحدى السمات الرئيسية لـ بلازار هي نفاثات ثنائية الضوء والجسيمات الأولية التي تُطلق من أقطاب كتلة المواد المحيطة بالثقب الأسود, ويعتقد أن النيوترينو الذي اكتشفه مرصد IceCube تم إنشاؤه بواسطة الأشعة الكونية ذات الطاقة العالية من النفاثات التي تتفاعل مع المواد القريبة.

وقال البروفيسور بول أوبراين، وهو عضو في الفريق الدولي لعلماء الفلك من جامعة ليستر، "نادرًا ما يتفاعل النيوترونوس مع المادة, إن اكتشافه في الكون أمر مدهش، ولكن الحصول على مصدر محتمل محدد هو انتصار", وأضاف: "سوف تسمح لنا هذه النتيجة بدراسة مصادر الطاقة الأكثر بعدًا وقوةً في الكون بطريقة جديدة تمامًا."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية جُسيم شبح يساعد علماء الفلك في فك لغز أصل الأشعة الكونية



خلال احتفالها بالعيد الوطني لبلجيكا في سانت جودول

الملكة ماتيلدا تتألّق بفستان قرمزي اللون بطول الركبة

بروكسل - مني المصري
 حرصت العائلة الملكية البلجيكية على الحضور بأكملها للاحتفال بالعيد الوطني للبلاد السبت، في كاتدرائية سانت جودول في العاصمة بروكسل، إذ انضم للملك فيليب (58 عاما) كلّ من زوجته الملكة ماتيلدا (45 عاما) وأطفالهما، وولية العهد الأميرة إليزابيث (16 عاما) والأمير جابرييل (14 عاما) والأمير إمانويل (12 عاما) والأميرة إليونور (10 أعوام).   وظهرت الملكة ماتيلدا بإطلالة أنيقة حيث ارتدت فستانا قرمزي اللون بطول الركبة، مع خط عنق أفقي، مقترنا بقبعة بنفس اللون وضعت على زاوية مائلة. كانت الملكة ماتيلد حريصة على قيادة عائلتها في أسلوبها الأنيق، حيث كانت قريبة إلى الكمال، واختارت زوجا من الأحذية الحمراء الأنيقة، مع تصفيفة شعر متناسقة مع قبعتها، بينما ارتدت ابنتها المراهقة الأميرة إليزابيث فستانا طويلا باللون الأسود مزين بتطريزات ورود حمراء وأزهار ملونة.   وأضافت الأميرة ذات الـ16 عاما إلى فستانها حزاما أحمر مربوطا حول الخصر وانتعلت زوجا من الأحذية القرمزية الأنيقة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates