اللاجئون والمهاجرون العرب  في بؤر التوتّر دراسة في أسباب الهجرة غير الشرعية
آخر تحديث 11:40:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"اللاجئون والمهاجرون العرب في بؤر التوتّر" دراسة في أسباب الهجرة غير الشرعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "اللاجئون والمهاجرون العرب  في بؤر التوتّر" دراسة في أسباب الهجرة غير الشرعية

كتاب «اللاجئون والمهاجرون العرب
القاهرة - صوت الامارات

يُشكل كتاب «اللاجئون والمهاجرون العرب في بؤر التوتّر» دراسة في أسباب الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا والعالم وتغطي محاورها مسارات تاريخية تعتبر فيها مسألة النزوح والهجرة من أكبر الأزمات الدولية منذ الحرب العالمية الثانية (1939- 1945) وحتى عصرنا الحاضر الذي تُمَثِّلُ فيه الهجرة غير الشرعية معضلة عربيةً، كما تؤكدها مئات الدراسات والتقارير الدولية وهذه الدراسة أيضاً بسبب الفساد المالي والسياسي المتجذر في كثير من مؤسسات الحكم والإدارة العربية. 

وبسبب الاقتصاد الرَيْعِي الذي يسمح بتركيز الثروة في يد أقلية، بعيداً عن رقابة ومشاركة مؤسسات المجتمع المدني، وبسبب الارتباط التابع والعاجز مع مؤسسات الاقتصاد والمال المهيمنة.

ضمن هذا الهم المعرفي والإنساني يرصد المؤلف توفيق المديني أسباب الهجرة غير الشرعية للاجئين والمهاجرين العرب من بلدانهم إلى أوروبا والعالم وتداعياتها على البلد الأم للمهاجر وعلى الخارج. فقسّم دراسته إلى قسمين: جاء القسم الأول بعنوان: "اللاجئون العرب والحروب في الشرق الأوسط" ويتضمن عشرة فصول في أسباب هجرة اللاجئين السوريين إلى تركيا ولبنان والأردن وألمانيا ثم أسباب هجرة اللاجئين الفلسطينين السوريين إلى أوروبا. ومثلها هجرة اللاجئون العراقيون إلى أوروبا وهجرة اللاجئون اليمنيون إلى أوروبا واللاجئون السودانيون والصوماليون إلى أوروبا. أما القسم الثاني من الدراسة فجاء بعنوان "المهاجرون العرب ما بعد الربيع العربي في البلدان المغاربية"، ويتضمن ثلاثة فصول في أسباب الهجرة غير الشرعية من ليبيا إلى أوروبا، والمهاجرون المغاربيون ومنهم التونسيين والجزائريين غير الشرعيين إلى أوروبا. ثم رصد لمواقف أوروبا لمسألة الهجرة والتسوية المحدودة حول المهاجري

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللاجئون والمهاجرون العرب  في بؤر التوتّر دراسة في أسباب الهجرة غير الشرعية اللاجئون والمهاجرون العرب  في بؤر التوتّر دراسة في أسباب الهجرة غير الشرعية



GMT 05:26 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

ثقافة الإسكندرية تناقش رواية "يوسف 2049"

GMT 19:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

صدور ترجمة "تعلم الصلاة في عصر التقنية" من دار مصر العربية

GMT 03:19 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

"الحوار الثقافي بين الشرق والغرب" إصدار جديد لهيئة الكتاب

GMT 00:40 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"الساقي" تصدر "المقاومة بالحيلة" لجيمس سكوت

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

تألّق أحلام بإطلالة ساحرة مفعمة بالأناقة والرقي في عيد ميلادها

بيروت - صوت الامارات
ارتبط اسم النجمة أحلام خلال الفترة الأخيرة بالمصمم اللبناني العالمي زهير مراد، والنتيجة إطلالات ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة، ولمناسبة عيد ميلادها، خطفت أحلام الأنظار بفستان فضيّ طويل مزيّن بالشك الراقي، وتميّز بقصة الصدر الـV المحتشمة، مع الحزام الفضيّ الذي حدد الخصر، إضافة إلى قصة الكسرات التي زيّنت جنب الفستان ومنحته حركة لافتة، وأكملت الإطلالة بحذاء فضيّ. وسنتذكّر لهذه المناسبة معكنّ أجمل إطلالات أحلام بفساتين تميّزت باللون الفضيّ. الفساتين البراقة والمطرزة بالكريستال والترتر هي عنوان أجمل إطلالات أحلام بالفترة الأخيرة، وكلها حملت توقيع زهير مراد، وكيف إذا كانت أيضاً باللون الفضيّ الذي يزيد من لمعان اللوك. إطلالة أحلام في حفل افتتاح موسم جدة، بدت ساحرة بفستان فضيّ بأكمام طويلة وشفافة وتميّز بقصة الـA line  التي أ...المزيد

GMT 16:22 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

الكشف عن بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - الكشف عن  بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 16:45 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أتالانتا يسحق تورينو بسباعية في الدوري الإيطالي

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates