عرائس العالم بأسره تهب من أجل مهرجان الطفل في القدس الشرقية
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عرائس العالم بأسره تهب من أجل مهرجان الطفل في القدس الشرقية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عرائس العالم بأسره تهب من أجل مهرجان الطفل في القدس الشرقية

القدس المحتلة ـ أ ف ب

رغم أن إلغاء المهرجان تم منذ أسبوع، ما زالت الاحتجاجات متواصلة، ولا سيما منذ أن أطلق فنانو العرائس في النسخة الإسرائيلية من البرنامج الأمريكي الشهير "Sesame Street" (شارع سمسم) حملة على شبكة الإنترنت لحشد فناني العرائس من العالم بأسره من أجل هذه قضيتهم. وقد جمعت عريضتهم (باللغتين العبرية والإنكليزية) إلى الآن 4000 توقيع ووصلتهم مئات الصور لفناني العرائس على صفحتهم على فيس بوك.  ويقام مهرجان العرائس السنوي منذ 18 سنة بلا انقطاع في مسرح الحكواتي في القدس الشرقية - يعتبر المسرح الوطني الفلسطيني. وكان من المقرر أن يبدأ هذا المهرجان في 22 يونيو/حزيران ويدوم ثمانية أيام. وكان يفترض أن يؤدي المسرحيات التي تتضمن عروضا بالعرائس فنانون عرب إسرائيليون وفلسطينيون وفرنسيون وأتراك وسكاندنافيون.  لكن المهرجان منع بقرار من وزير الأمن العام الإسرائيلي، إسحاق أهارونوفيتش الذي قال إن المهرجان نظم "بدعم من السلطة الفلسطينية" بلا ترخيص مكتوب من السلطات الإسرائيلية، وهذا يتنافى مع مقتضيات اتفاقات أوسلو المبرمة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية عام 1994.  ومن جهته نفى مدير المسرح محمد حلايقة هذا الاتهام موضحا أن المهرجان مدعوم من المندوبية النرويجية في رام الله ومن شركات خاصة فلسطينية ومن إحدى المنظمات غير الحكومية الفلسطينية. وقد اتصلت صحيفة هآرتز الإسرائيلية بالمتحدثة باسم الوزارة ورفضت القول إن كانت الحكومة تملك أي أدلة على العلاقة بين السلطة الفلسطينية والمهرجان. وقد وكل المسرح من جهته محام للطعن في إلغاء المهرجان.  وبموازاة ذلك أعرب يوسف علالو -عضو المجلس البلدي لمدينة القدس- المكلف بالأنشطة الثقافية في المدينة عن اختلافه مع الحكومة. وقال في تصريح لمجلة magazine 972 "أعلم قدر الأموال التي تنفق في القدس الشرقية"، وهي طريقة للتأكيد على قلة التظاهرات الثقافية المنظمة للأطفال في القدس الشرقية. وأضاف "القدس الشرقية مقسمة إلى قسمين".  أرييل دورون ممثل ويؤدي صوت شخصية إلمو في النسخة الإسرائيلية من برنامج "Sesame Street". وقد أنشأ مع زميله يوسف سويد المكلف بالأصوات في النسخة العربية من هذا البرنامج صفحة على فيس بوك اسمها "Puppets4all" للتنديد بإلغاء المهرجان. وهو يعيش في يافا قرب تل أبيب. عندما علمت بخبر الإلغاء شعرت بإحباط كبير. هذا هراء بالنسبة إليّ أن أعلم أنني أستطيع تقديم عروضي في إسرائيل كلها، فيما أطفال القدس الشرقية لا يحق لهم مشاهدة عروض العرائس. لقد تحدثت مع زملائي فناني العرائس وقررنا التنديد بهذا الوضع بكل الوسائل وعدا توقيع العرائض، نريد الاحتجاج على ذلك بطريقة ساخرة لأنه في النهاية هذا عملنا. ولذلك أنشأنا أنا ويوسف هذه الصفحة على فيس بوك وطلبنا من الناس نشر صورهم مع دمية ولافتة. وكانت الردود مذهلة. العديد من الإسرائيليين نشروا صورا، وخصوصا مشاهير ممثلي السينما والتلفزيون مثل موشي إفغي وأوز زيهافي وألون أبوطبول ويوسف سويد وغيرهم. لكننا حصلنا أيضا على دعم من كل فناني العرائس في العالم مع صور من أشخاص في فرنسا وإسبانيا وتايوان وإسلاندا والهند وألمانيا...ومن فنانين آخرين أرسلوا أيضا صورهم وحتى من راقصين البوتو في اليابان! ما أثلج صدري حقا هو كيف استطاعت العرائس -ومن ثم الأطفال- أن توحد الإسرائيليين بعيدا عن الانقسامات السياسية. وفي إسرائيل ما إن يتحدث أحد بأي أمر يمكن تفسيره على أنه تأييد للفلسطينيين حتى يصنف على أنه يساري لا يحب بلده. ولذلك كان رائعا أن نتلقى صورة رجل يحمل لافتة كتب عليها: "أنا يميني لكني أرى أن ما حدث عار".  ولم تقدم الحكومة أي دليل على دعم السلطة الفلسطينية للمسرح. وحتى إن كان ذلك صحيحا فما جدوى إلغاء عروض يحبها الأطفال وليس فيها أي بعد سياسي نهائيا؟ ما الضير في ذلك؟ ومن ناحية أخرى، عندما يخبر الأهل أطفالهم بأن المهرجان لن يقام هذه السنة فهذا لا يجعل هؤلاء الأطفال يكنون أي مودة لإسرائيل... أشك في أن حملتنا ستغير شيئا في الوضع السياسي. لكن هذه الصور نشرت على الإنترنت وأتمنى أن يراها السياسيون وأن يفكروا في المرة القادمة مرتين قبل إلغاء هذه التظاهرة التي لا تريد إلا أن تعلو بعض الضحكات هنا وهناك...  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرائس العالم بأسره تهب من أجل مهرجان الطفل في القدس الشرقية عرائس العالم بأسره تهب من أجل مهرجان الطفل في القدس الشرقية



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates