الاغتراب في الشعر العربي كتاب نقدي لحسن لشقر
آخر تحديث 20:40:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الاغتراب في الشعر العربي" كتاب نقدي لحسن لشقر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الاغتراب في الشعر العربي" كتاب نقدي لحسن لشقر

الاغتراب في الشعر العربي
الرباط - ناديا أحمد

صدر للباحث حسن لشقر عن مطبعة "بلال" في فاس هذه كتاب نقدي جديد بعنوان "الاغتراب في الشعر العربي: من عتبات الألم إلى احتراق الذات".

 ومما جاء في مقدمة الكتاب "تعد تيمة الاغتراب"، من الموضوعات المهيمنة في الشعر العربي، إذ تُسهم في نسج دلالية النص الشعري، بما تُولِّدُه في مختبره من أسئلة مؤرقة "كونية وفنية وأنطولوجية..."، وما تُفْرزُهُ من قيم فنية تدفع بالفعل الشعري إلى النمو والتطور، علاوة على أنها تؤدي إلى تناسل رؤى شعرية شديدة العمق والحيوية، وتتضافر مع الدَّوال اللغوية الأخرى، لتضفي جمالية متفردة على الخطاب الشعري ككل.

 والاغتراب في جميع الأحوال إنما هو نابع من الإحساس الصادر عن ذات شاعرة مبدعة، حزينة، قلقة، تسعى إلى إبطال الزمكان، وتسمو إلى معانقة الحلم والرؤيا، عبر تجاوز أغلال الجسد "الإبداعي" ذاته، وتحريره من كبته النفسي والأيديولوجي والثقافي والاجتماعي، وهذه الدراسة التي تسعى أيضًا في إنصاتها العاشق إلى تَلَمُّسِ ومعانقة نماذج شعرية عربية "قديمة وحديثة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاغتراب في الشعر العربي كتاب نقدي لحسن لشقر الاغتراب في الشعر العربي كتاب نقدي لحسن لشقر



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates