الدليل إلى بونويل يروي تجربة سينمائي إسباني رائد
آخر تحديث 02:09:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الدليل إلى بونويل" يروي تجربة سينمائي إسباني رائد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الدليل إلى بونويل" يروي تجربة سينمائي إسباني رائد

المؤلف غوين إدواردز
أبوظبي – صوت الإمارات

يرى كتاب "الدليل إلى بونويل"، لمؤلفته غوين إدواردز، أنَّ إسبانيا عرفت في فترة عشرينيات القرن العشرين وثلاثينياته، نجومًا صاعدين كان من بينهم بيكاسو وخوان ميرو ومانويل ديفالا. ولكن الثلاثة الذين يستحقون إيلاءهم انتباهًا خاصًا، هم:
 
لويس بونويل وسلفادور دالي والشاعر فيديريكو غارسيا لوركا. إذ شكَّل الثلاثة مثلثًا رائعًا، كما أنَّهم متحدِّرون من خلفيات بورجوازية، الأمر الذي يعني أنهم تمتَّعوا بطفولة متميزة في بلاد كانت تعاني الكثير من التخلف والفقر.
 
وتبين الكاتبة أنه ولد لويس بونويل 1900- 1983 في قرية "كالاندا" الأراغونية وانتقلت أسرته منها إلى مدينة "سرقسطة" عندما كان عمره أربعة أشهر. ووصل بونويل إلى باريس عام 1925، بعد عام من إنهاء دراسته في مدريد، وبعد عامين من وفاة والده. لم يبد عليه، في تلك المرحلة، أنه يفكِّر باتخاذ مهنة محددة، لكنه وجد نفسه، بصحبة الكثير من الفنانين الاسبان المقيمين فيها كخوان غريس وبيكاسو.
 
أشار بونويل إلى أنه كان يرتاد السينما في باريس أكثر بكثير مما كان يفعل عندما كان في مدريد ثم أصبح عضوًا في مجموعة باريس السوريالية، بصورة رسمية بعد العرض الأوَّل لفيلمه "كلب أندلسي" في عام 1929، إلا أنه بدا واضحًا أنَّ بونويل كان واسع الاطلاع على الأفكار السوريالية.
 
لذلك لا ينبغي أن يكون مفاجئًا أن ينال فيلم بونويل على الفور اعتراف أندريه بروتون بكونه فيلماً سوريالياً حقيقياً. وكان بونويل أسَّس النادي الإسباني السينمائي، عام 1928 . وفي السنوات التالية، صنع بونويل فيلمين: "العصر الذهبي" في عام 1930، "لاس هورديس" عام 1933. وأدى عرض فيلم "العصر الذهبي" في باريس ببونويل إلى القيام بزيارته الأولى إلى الولايات المتحدة وإلى هوليوود حيث كان ينبغي له أن يدرس هناك تقنيات صناعة السينما الأميركية، كما نصحه بعضهم بذلك. وفي أميركا عمل بولاية لوس أنجليس في دبلجة أفلام شركة "وورنر براذرز" غير أنَّ ذلك العمل لم يستمر طويلًا.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدليل إلى بونويل يروي تجربة سينمائي إسباني رائد الدليل إلى بونويل يروي تجربة سينمائي إسباني رائد



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates