مناقشة كتاب وماذا بعد حرب أكتوبر في الإسكندرية
آخر تحديث 00:22:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مناقشة كتاب "وماذا بعد حرب أكتوبر" في الإسكندرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مناقشة كتاب "وماذا بعد حرب أكتوبر" في الإسكندرية

كتاب "وماذا بعد حرب أكتوبر"
القاهرة - صوت الإمارات

تواصل الهيئة العامة لقصور الثقافة تقديم مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر بالمواقع الثقافية المختلفة بفرع ثقافة الإسكندرية.

أقام قصر ثقافة مصطفى كامل محاضرة لمناقشة كتاب "وماذا بعد حرب أكتوبر؟" تأليف مصطفى أمين، أدارها حسين شحاتة، تحدث خلالها عن انتصار مصر الحربي وذهاب رئيس الجمهورية الأسبق محمد أنور السادات إلى الكنيسيت ومؤتمر السلام كامب ديفيد وقرارات الرئيس السادات بالتحويل من النظام الإشتراكي التابع للكتلة للشرقية إلى النظام الليبرالي التابع للكتلة الغربية، وتحدث أيضًا عن الانفتاح الاقتصادى واستكمال رؤساء الجمهورية التاليين له لمسيرة الإصلاح الاقتصادي والسعي لتحقيق الرخاء والسيادة التامة على أراضي الدولة.

أقامت مكتبة النزهة ورشة فنية لعمل لوحة عن الجندي المصري المحارب بأوراق المجلات الملونة ضمن النشاط اليومي لمرسم الطفل، كما أقام قصر ثقافة الأنفوشي ورشة فنية لتصميم لوحات بمناسبة حرب أكتوبر بحضور طالبات معهد فتيات محمد رجب، إلى جانب ورشة مشغولات يدوية بالخرز الملون تدريب نادية عمار.

كما عقد قصر ثقافة برج العرب اللقاء الأسبوعي لورشة تعليم الخياطة، قامت خلالها المدربة رجاء إبراهيم بتدريب السيدات على كيفية قص بنطلون للأطفال، بينما أقام بيت ثقافة رشدي ورشة تعليم مبادئ الكروشية قامت خلالها مسئول نادي المرأة بتدريب الرواد على كيفية اختيار الخيط والإبر المختلفة لعمل كوفيه بغرز مختلفة، إلى جانب ورشة تصميم لوحات بعنوان "الحرب والسلام" ضمن نشاط المرسم اليومي.

قد يهمك أيضًا :

تقديم ديوان "كثبان عارية" للبشير الدخيل في المكسيك

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مناقشة كتاب وماذا بعد حرب أكتوبر في الإسكندرية مناقشة كتاب وماذا بعد حرب أكتوبر في الإسكندرية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 23:32 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

إصابة باولو مالديني ونجله بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates