عشش وقصور كتاب يرصد الإسكان الفاخر مقارنة بالعشوائيات
آخر تحديث 03:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"عشش وقصور" كتاب يرصد الإسكان الفاخر مقارنة بالعشوائيات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "عشش وقصور" كتاب يرصد الإسكان الفاخر مقارنة بالعشوائيات

"عشش وقصور" كتاب يرصد الإسكان الفاخر مقارنة بالعشوائيات
القاهرة صوت الامارات

صدر عن مركز الاستقلال للدرسات الاستراتيجية والاستشارات كتاب "عشش وقصور .. كم أنفق المصريون على المنتجعات السكنية؟" والذي يحوي حصرا هو الأول من نوعه للإسكان الفاخر في مصر من قصور وفيلات وشقق في كل "الكمبوندات" الموجودة في مصر، مقابل عدد المناطق العشوائية وخريطة توزيعها على مختلف المدن المصرية.
ويتكون الكتاب من سبعة فصول عن الأسس والمعايير المنهجية المستخدمة، ثم بانوراما الثروة، ومشتريات المنتجعات الفاخرة وفقا لسيناريو الحد الأدنى، ومشتريات المنتجعات الفاخرة وفقا لسيناريو الحد الأعلى، والشركات المنفذة والشركات المالكة، و سياسات التنمية البديلة والضرائب العادلة.
وينطلق الكتاب من أن دراسات حصر الأصول والممتلكات الخاصة؛ سواء تلك ذات الصلة المباشرة بالنشاط الاقتصادي في كافة فروعه ومجالاته ( الصناعية – الزراعية – الخدمية – التجارية .. إلخ ) المدخل الأولى للتعرف على هيكل القوى الاجتماعية؛ و درجة تأثير وفاعلية هذه القوى وقياداتها في التوجه السياسي للدولة وآلية عمل الهيئة التشريعية.
ويقول إن ما جرى في الحالة المصرية من استخدام الأراضي المملوكة للدولة وتخصيصها بطرق قد أدت إلى توزيع جديد للثروات والدخول؛ وساهمت في تعزيز دور وثقل جماعات السمسرة والمضاربة داخل بنية المجتمع وفي تراكم الثروات في مجالات لا تؤدي إلى توسعات استثمارية إنتاجية بالضرورة.
ويخلص الباحث إلى أن ما أنفقه المصريون على شراء هذه الوحدات السكنية الفاخرة فى المنتجعات السكنية والمنتجعات السياحية والشقق الفاخرة، منذ عام 1980 حتى عام 2012 حوالى 894.6 مليار جنيه موزعة بين المنتجعات السكنية ( 124.6 مليار جنيه ) والمنتجعات السياحية ( 169.5 مليار جنيه ) ، والشقق الفاخرة بالتجمعات السكنية (153.9 مليار جنيه )، ثم أخيرا بالتجمعات المختلطة التى تتجوار بها القصور والفيلات بالعمائر السكنية دون أسوار أو فواصل ( 446.6 مليار جنيه، بينما يبلغ عدد المناطق العشوائية 1221 منطقة على مستوى الجمهورية.
ويمثل هذا الكتاب جزءا من مشروع بحثي لعبد الخالق فاروق أكبر يحاول التعرف على مصادر الثروات المصرية والقدرات الكامنة ويساهم في الرفع المساحي للخرائط الاجتماعية والطبقية في مصر.
يشار إلى أن عبد الخالق فاروق له رصيد فى المكتبة الاقتصادية والسياسية العربية يزيد على 50 كتابا ، وقد حصل على جائزة الدولة التشجيعية مرتين عامى 2003 و 2010. كما حصل على جائزة أفضل كتاب فى العلوم الاجتماعية فى معرض الكتاب بالقاهرة عام 2015 عن كتابة " اقتصاديات جماعة الأخوان المسلمين فى مصر والعالم". وسبق وحصل على جائزة أفضل كتاب اقتصادى عام 2002 من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا عن كتابه " النفط والأموال العربية فى الخارج "

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشش وقصور كتاب يرصد الإسكان الفاخر مقارنة بالعشوائيات عشش وقصور كتاب يرصد الإسكان الفاخر مقارنة بالعشوائيات



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates