أسرار رموز السياسة والأدب والفن في عش النمل
آخر تحديث 15:56:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أسرار رموز السياسة والأدب والفن في "عش النمل"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أسرار رموز السياسة والأدب والفن في "عش النمل"

أسرار رموز السياسة والأدب والفن في "عش النمل"
القاهرة - صوت الامارات

صدر مؤخرا كتاب (عش النمل) للكاتبة الصحفية سهير حلمى، ويضم حوارات لها طابع الوثائقية والسير الذاتية التي تكشف الكثير من الأسرار الشخصية وتلقى الضوء لأول مرة على أحداث وتفاصيل جديدة عاصرتها شخصيات الكتاب الذي يحتوى على خمسة فصول.

ويتضمن الكتاب فصلا عن رموز الفلسفة والعلم، وآخر بعنوان (ظلال الحكايات) ويتضمن وقائع مجهولة ترتب عليها أحداث ونتائج لا نعلمها في تاريخنا الاجتماعى والفنى والسياسي، مثل سر اختفاء وثائق حريق القاهرة من الأرشيف الأمريكى، وتفاصيل مرض الرئيس عبد الناصر وبرنامجه اليومى وكيف أهدرت آثارنا واشتراها د. هنرى عوض من بائع روبابيكيا، وحقيقة مستشفى الحوض المرصود في شارع كلوت بك، وكيف أن السادات لم يقبض على مراكز قوى في مايو ٧١ لأنهم لو كانوا كذلك لم يكن من السهل (قشهم) على حد تعبير اللواء أمين هويدى وزير الحربية الأسبق.

تقول المؤلفة في مقدمة كتابها: "تموت الحكاية إذا رويت بطريقة واحدة، كان لابد أن أباغتهم بالسؤال الذي يتسرب في ثنايا الحوار بطريقة طبيعية أثناء الحديث..هذه كوكبة رفيعة اندمجت في الحكى عن مدارج الصبا والشباب واصداء العمر والانعطاف الذي احدثه كل منهم في مجاله..الحوار معهم يشبه المشى فوق الزجاج المكسور..لم يكن افضل من (عش النمل) عنوانا ليمس روح هذا الكتاب وغزارة سرده...هو النمل بعزمه ونظامه وقرون استشعاره وعمله في صمت وحكمة وشجاعة..وتبرز غرزة عش النمل كوحدة زخرفية تليق بثيابهم تتوافق وتليق بتفاصيل السرد وسمو ومكانة هؤلاء الأفاضل..تلك ( الغرزة ) التي لم يكتشفها الملك في قصة كريستيان هاندرسن..حين أقنعه أحد الخياطين الدجالين بقماش فاخر أنيق لا يرتديه إلا الملوك ولا يشاهده إلا الأذكياء..فاستشار الملك وزراءه..فأضلوه واعوا الرؤية لكى لا ينتفى عنهم الذكاء، وكذلك فعل الملك وخرج عاريا في الاحتفال المهيب مقتنعا بأنه يرتدى أفخم الثياب..واتبعه الغاوون والمنافقون..وفجأة صرخ طفل صغير " الملك عار" فضجت الساحة بالحقيقة التي يكون هؤلاء الرواد أول من ينطق بها..أصحاب الرؤى والبصيرة الذين يوقظون الجماهير العريضة دوما من سباتها، ويقرعون الطبول لتنبيه العقول".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسرار رموز السياسة والأدب والفن في عش النمل أسرار رموز السياسة والأدب والفن في عش النمل



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:13 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يُطالب جماهير السيتي بدعم الفريق في لقاء الديربي

GMT 07:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ الألماني يبدأ مفاوضات تجديد عقود لاعبيه الكبار

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد والسيتي يتأهلان إلى ثمن نهائي كأس إنجلترا

GMT 20:37 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

إنجاز غير مسبوق ليونيل ميسي يصل للفوز الـ500 مع برشلونة

GMT 19:40 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

شيفيلد يونايتد يضم النرويجي ساندر بيرج في صفقة قياسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates