قرأت لك البطالة ظاهرة عالمية تهدد بقاء الإنسان
آخر تحديث 11:21:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"قرأت لك" البطالة" ظاهرة عالمية تهدد بقاء الإنسان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "قرأت لك" البطالة" ظاهرة عالمية تهدد بقاء الإنسان

غلاف الكتاب
القاهرة - صوت الامارات

يناقش كتاب "أسباب وأبعاد ظاهرة البطالة" للدكتور طارق عبد الرؤوف عامر، الصادر عن دار اليازوردى العلمية للنشر والتوزيع، قضية مهمة تشغل بال الجميع هى قضية "البطالة".

ويقول الكتاب: إن الاستخدام الأمثل والفعال للقوى البشرية ھو الثروة الحقیقیة فى كل مجتمع والعمل لیس فقط أساس الإنتاج والتقدم فیه، وإنما فى العمل أثره القوى فى الشعور بالأمن والثقة والتقدير والرضاء النفسى.

ويتابع الكتاب: بالتالى فإن البطالة يترتب علیھا إھدار للموارد البشرية وإصابة الفرد بالخلل النفسى والاجتماعى وھى الوجه الآخر لإھدار حق الإنسان فى العمل باعتباره ضرورة إنسانیة، فالبطالة تعد من أشد معوقات التقدم والتنمیة فى المجتمع والتى تھدد أمنه واستقراره وسلامته وتماسكه وتؤدى على خفض مستوى المعیشة وزيادة معدل الفقر.

وإن البطالة ظاھرة وجدت فى أغلب المجتمعات الإنسانیة ولا يكاد مجتمع من المجتمعات الإنسانیة على مر العصور يخلو من ھذه الظاھرة أو المشكلة بشكل أو بآخر.

ولقد أصبحت البطالة تمثل أزمة عالمیة ويندر أن يوجد بلد لا يعانى منھا ومن آثارھا ولا خلاف على أنھا الآن واحدة من أخطر المشكلات التى تواجھھا مختلف دول العالم المتقدمة والنامیة على السواء، ولذلك كان الاھتمام بمشكلة البطالة على المستويین العالمى والمحلى، فقد اھتمت منظمة العمل الدولیة فى اتفاقیاتھا وتوصیاتھا وتقاريرھا بالتأمین ضد البطالة وتحقیق التوظیف الكامل

قد يهمك أيضًا :

اقرأ كتاب "محمد صلاح حكاية بطل"

هيئة الكتاب تنظم 8 معارض بعدة محافظات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرأت لك البطالة ظاهرة عالمية تهدد بقاء الإنسان قرأت لك البطالة ظاهرة عالمية تهدد بقاء الإنسان



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates