كتاب الصَّنْبُوق للمؤلف إبراهيم مفتاح يناقش البيئة البحرية
آخر تحديث 17:48:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كتاب "الصَّنْبُوق" للمؤلف إبراهيم مفتاح يناقش البيئة البحرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب "الصَّنْبُوق" للمؤلف إبراهيم مفتاح يناقش البيئة البحرية

كتاب "الصَّنْبُوق"
الرياض _ صوت الامارات

يتناول كتاب "الصَّنْبُوق"، البيئة البحرية للكاتب إبراهيم مفتاح؛ وقد حمل إلينا أجمل ما تزخر به معطيات البحر من أسماء للسفن الشراعية وملحقاتها وأجزائها وأسماء بحريّة، تعارف عليها الأقدمون – من رجالات البحر، كما حملّ إلينا بعضاً من مسميات اللؤلؤ وعبارات وزنه وأدوات فرزه، كما اجتهد مؤلفه، ولكل مجتهد نصيب؛ ليعطر أجوائنا بشيء من خام "العنبر" العطري وأسراره وأنواعه وألوانه وحقيقته العلمية، والسبب في تنافس التجّار على شرائه والمغالاة في أسعاره.

وقدم المؤلف لكتابه هذا بمقدمة ومما جاء فيها، "إنني – وبعد توفيق الله – أدين لهذه الجزيرة بكل أنفاس قلمي المكتنزة بهواء بحرها ونصاعة رمال شطآنها، وخفقات "رِيَش" أشرعتها في الصباحات الباكرة والأماسي الشاعرة المعطرة بأريج تبتلات بحارتها الباحثين عن الرزق في الأعماق ودانات سمّارها الضاربة في الوّلَه، وفي حكاياتهم البحرية الممزوجة بآهات عرائسها اللاتي لم يكتمل في عرسهن قمر، حين يودعن عرائسهن وعلى شفاههن حرائق قبلات الوداع ولظى اشتعال فراق المحبين، حين يتمرد الكحل في عيونهن بوحاً يكسر خجل النظرات العاشقة ولهفة النفوس الظمآنة، التي تزداد عطشاً كلما حاولت أن تطفئ ظمأها وتخمد أوار الشوق في جوانها.

وفي هذا العمل – حاولتُ أن أبتعد عن النهج "القاموسي" أو الأسلوب "المعجمي" الذي قد يبعث في نفس القارئ السأم أو الملل وأن ألجأ إلى تلطيف جفاف بعض المعلومات ما استطعت إلى ذلك سبيلاً. ومرة ثانية أزعم أنني قدمت بعض الأشياء التي ستصافح عيون بعض القراء لأول مرة وتمنحهم معلومات يتعرفون عليها لأول مرة أيضاً، وإذا صدق زعمي فإنني سأشعر ببعض الرضا وأشعر أن حبري الذي سكبته على الورق لم يذهب سدى، وأن ذاكرتي التي نفضتُ عنها بعض التراكمات القديمة قد أتت أكلها بعد أن حان قطافها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب الصَّنْبُوق للمؤلف إبراهيم مفتاح يناقش البيئة البحرية كتاب الصَّنْبُوق للمؤلف إبراهيم مفتاح يناقش البيئة البحرية



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates