كتاب الكرسي الرسولي أسرار دولة الفاتيكان الغامضة
آخر تحديث 16:28:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كتاب "الكرسي الرسولي" أسرار دولة الفاتيكان الغامضة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب "الكرسي الرسولي" أسرار دولة الفاتيكان الغامضة

روما ـ وكالات

تضمن أول إصدار جرئ يصدر حول "الكرسي الرسولي" في كتاب صدر مؤخرا عن دار نشر "انسورا هاهو" لموفد التليفزيون الإيطالي الرسمي في الفاتيكان "الدو ماريا فاللي" أسرار دهاليز دولة الفاتيكان وتحركاتها الغامضة، ومضاربتها المالية بأموال تبرعات المؤمنين في الداخل والخارج. كشف الإصدار عن مواطن الخطر التي تتهدد دولة الفاتيكان باعتبارها دولة "بدون حقيبة" مثل الوزارات بدون حقيبة، أي أنها لا تعتمد على ناتج قومي إنتاجي أو ثروات طبيعية أو بشرية مثل الدول الأخرى التي تعتمد في ميزانياتها على أصول وصناعة وتجارة وسياحة ومدخرات، لاتملك دولة الفاتيكان منها إلا "تبرعات" المؤمنين .. التي تأسس لآدارتها لجنة شئون البر والعطاء عام 1887 والتي أصبحت فيما بعد أساسا لآول بنك بالمواصفات الحديثة ملك للفاتيكان، والذي تحول بدوره مثل معظم البنوك الأخرى إلى "بؤرة" فساد ورشوة ومضاربات مالية في البورصات العالمية. ويحلل الكتاب الجديد ألغاز خزائن البابوات وكيف حول الفاتيكان ذاته إلى مضارب مالي شأنهم شأن أية دولة أخرى، كما يسرد أصول أموال الفاتيكان التي ارتكزت طوال عقود على تعويضات قانونية سددتها إيطاليا، عن مصادرة ممتلكات الكنيسة من مزارع ومصانع وأراضي في ضوء اتفافية "الكونكوردات اللاتيرانية" الموقعة في باريس عام 1929، بعد الغزو الإيطالي للفاتيكان ومطاردة البابورات عام 1920. ويتناول الكتاب تاريخ لجنة البر والعطاء بالفساد والرشوة إلى جرائم عصابية ارتكب بعضها المونسينور مارشينكوس للعلاقات الخطرة مع سيندونا وكالفي ومن رشوة انيمونت العملاقة إلى خطف ايمانويلا اورلاندي. كما يسرد الكتاب بجانب المنظور التاريخي عبر دينية من بينها الوضاعة الأخلاقية والمادية الصرفة للبابا بيوس ال(11) الذي كان يتحسر على نقصان المال بدلا من أن يشعر بمرارة لخراب الأرواح أو الفساد الذي تعانيه الكنيسة بجانب غرابة الأنشطة التجارية واسعة النطاق من بينها استثمارات في مصانع أسلحة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب الكرسي الرسولي أسرار دولة الفاتيكان الغامضة كتاب الكرسي الرسولي أسرار دولة الفاتيكان الغامضة



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates