سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية
آخر تحديث 04:19:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية

بيروت ـ وكالات

يواصل الناقد والباحث اللبناني سامي سويدان في كتابه «أسئلة النقد والشعرية العربية» (دار الآداب،2013) مشروعه في تقديم النقد كفنّ له أسسه وقواعده ومنهجياته. ويُعدّ سويدان من النقاد الذين اجتهدوا طوال مسيرتهم النقدية على وضع النقد الأدبي في إطاره المنهجي الصحيح والعمل على تحديد هويته بعيداً من الإلتباس، عبر إخراجه من فِخاخ القراءات الإنطباعية السريعة أو الأحكام المُسبقة والإمتثالية. يبحث سويدان في مصطلح «النقد» ويقترح اعتماد تسميات أخرى تكون أكثر ملاءمة وإفصاحاً في الدلالة على واقع الحال مثل «الدرس النقدي للأدب»، «الدراسة الأدبية»، «البحث الأدبي»، لأنّه يرى أنّ أساس الدراسة الأدبية المنهجية هو نوع من القراءة الحذقة والواعية للأعمال الأدبية. وبمعنى آخر هو توغّل في تفاصيلها واستنباط أبعادها ومراميها. هنا يبرز توازي سويدان مع تودوروف بكتابه «نقد النقد» الذي اشتغل عليه وترجمه، وهو أمام كثرة المساهمات النقدية غير المفيدة أو بمعنى آخر القاصرة، يجد أن نقد النقد بات ضرورة مُلحّة لتوضيح الغموض وفضح الإختلال ووضع الأمور في نصابها في الطروحات النظرية والإجراءات التطبيقية والعملية. يتألّف هذا الكتاب (350 صفحة) من قسمين: «النقد العربي والطروحات الشعرية» و»النقد الحديث والمقاربات النصيّة»، وهو في قسميه بيان لوجهة نظر في دراسة النصوص الإبداعية، تمضي من «الحدود» التي توقفت عندها مساهمات سابقة لتُشيد ما يُمكن اعتباره «منهجية مستحدثة ثلاثية الأبعاد». إلاّ أنّ مقدّمة الكتاب هي بذاتها قسم يستحق الوقوف عنده مُطولاً لما فيها من إيضاح لمفهوم النقد الذي ظلّ- ومازال - مثار جدل بين المبـــدعين والقرّاء والنـــقاد أنفسهم. وفيها يخلـــص الكاتب إلى أنّ العمل النقدي يستحيل أن يكتفي بذاته، بل يعتبر أنّ النصّ النقدي هو نصّ اعـــتراضي بامتــياز، بمعنى أنّه «يُقيم على ضفتيّ مرسلة - نصّ أوّل (أدبي) بين المرسل (المبدع) والمرسل إليه (المتلقّي) مرسلة- نصّاً ثانياً (نقدياً) مقابلاً للأول، يدخل معـــه في جدلية يتجـــسّد في خصوصيتها ما يأتي به من جديد ومثير».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

عارضة الأزياء هايلى بيبر تجذب الانتباه في لندن بفستان زفاف أبيض من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - صوت الامارات
خطفت عارضة الأزياء العالمية هايلى بيبر، البالغة من العمر 23 عامًا، الأنظار خلال خروجها من لندن وست هوليوود في بيفرلى هيلز، مساء الخميس، حيث ظهرت العروس التى تألقت بفستان زفاف استثنائي فى 2019 وهى ترتدى فستان أبيض طويل من أوليانا سيرجينكو، حمل الفستان فتحة طويلة أظهرت ساقها، وخط عنق منخفض، معتمدة على حزام مطابق للفستان أظهر نحافة خصرها وفقًا لـ "dailymail". ارتدت هايلي أيضا حذاء أبيض مدبب ذو كعب مرتفع، معتمدة على شعرها الذهبي المنسدل بانسيابية، وأضافت الألوان إلى مظهرها أحادى اللون "المونوكروم" من خلال طلاء الشفاه الأحمر. ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة هايلى بيبر وهى تتسوق لشراء أكل صحى لدعم زوجها جاستين للتعافى من المخدرات من متجر البقالة المتخصصة Erewhon في سانتا مونيكا يوم الأحد الماضي، حيث تأتى هذه النزهة بعد أن أعلن كفاح ز...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates