أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية كتاب يناقش الربيع الديمقراطي
آخر تحديث 23:38:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية" كتاب يناقش الربيع الديمقراطي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية" كتاب يناقش الربيع الديمقراطي

المغرب ـ وكالات

صدرت مؤخراً الطبعة الثالثة من الترجمة العربية لكتاب أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية لمؤلفه جون واتربوري، ترجمة عبد الغني أبو العزم، عبد الأحد السبتي وعبد اللطيف فلق (مؤسسة الغني للنشر- الرباط). حيث تعتبر القضايا التي يتناولها هذا الكتاب ذات أهمية بالغة، لما يعرفه المغرب من حراك سياسي في ظل ما أصبح يُعرف "بالربيع الديمقراطي" رغم كونه يناقش ممارسات وعقليات النخب السياسية المغربية لفترة ما بعد الاستقلال. وتجدر الإشارة أنه بمجرد الخوض في قراء تحليل الكتاب لفترة ما بعد الاستقلال يتبادر إلى ذهن القارئ أن معطيات المعادلة السياسية المغربية لازالت قائمة بالرغم من استبدال الفاعلين الأساسيين بوجوه جديدة. مما يجعل السؤال التالي يطرح نفسه بشدة: هل الزمن السياسي المغربي يعيد نفسه؟ "كنت قد اقتنيت الكتاب باللغة العربية في طبعته الأولى سنة 2004 وتصفحته كالمعتاد وبقي من بعد بين رفوف كتبي الأخرى التي تنتظر أن أقرأها. تنبيه صديقي بإعادة صدور الطبعة الثالثة من الكتاب جعلني أرجع مرة أخرى لأتصفحه من جديد، وكم كانت دهشتي حين شعرت بقوة وجاذبية الكتاب في تحليل النسق السياسي المغربي لنخبة ما بعد الاستقلال وكأنه يتحدث عن النخبة السياسية المغربية اليوم... كما لو أن الزمن السياسي المغربي توقف... ولم يتحرك كما لو أن نفس الأشخاص ونفس الطقوس ونفس الممارسات ونفس العقليات مازالت تصنع الحدث المغربي اليوم مثلما صنعته في الماضي... أليس هذا الاستنتاج غريبا ؟" 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية كتاب يناقش الربيع الديمقراطي أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية كتاب يناقش الربيع الديمقراطي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates