رحلات جان دي تيفينو كتاب جديد في أدب الرحلات إلى المنطقة العربية
آخر تحديث 05:33:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"رحلات جان دي تيفينو" كتاب جديد في "أدب الرحلات" إلى المنطقة العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "رحلات جان دي تيفينو" كتاب جديد في "أدب الرحلات" إلى المنطقة العربية

أبو ظبي - وكالات

في إطار سلسلة «أدب الرحلات»، صدر مؤخراً عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر «رحلات جان دي تيفينو في الأناضول والعراق والخليج العربي»، في مائتين وخمس وستين صفحة من القطع الكبير، ومن ترجمة وتعليق الباحث العراقي الدكتور أنيس عبدالخالق محمود الذي يقول في تقديمه للكتاب: «تتميز الرحلات الفرنسية بنكهة أدبية رفيعة قد تخلو منها كثير من الرحلات الأخرى. ورحلة السيد جان دي تيفينو إلى الشرق (1663-1667) واحدة من الرحلات ذات القيمة التاريخية والجغرافية والمعرفية الكبيرة، وهي من الرحلات القليلة التي شملت مناطق واسعة من العالم العربي في تلك المرحلة، كما أنها من المراجع المهمة عن تاريخ منطقة لا تزال معلوماتنا عنها غامضة ومنقوصة. وفي الترجمة الحالية انتخبنا ما يخصُّ جنوبي الأناضول والعراق والخليج العربي وشبه الجزيرة العربية، تمهيدًا لترجمة الجزء الآخر من الرحلة الذي سيشمل مصر وبلاد الشام وشمالي أفريقيا، وغيرها». ويضيف: «قسّمنا ترجمة الكتاب على ثلاثة أقسام: تناول الأول طريق الرحلة من حلب عبر الأناضول إلى العراق؛ وتناول الثاني مشاهدات الرحّالة في شبه الجزيرة العربية والخليج العربي (الإحساء والقطيف والبحرين وهرمز) والبصرة وصولاً إلى هرمز؛ أما القسم الثالث فهو رسالةٌ نادرة عن حملة السلطان مراد الرابع لانتزاع بغداد من الفرس في سنة (1638). وتقع الترجمة في أحد عشر فصلاً». يشتمل الكتاب على الكثير من الحوادث والمعلومات الفريدة، من ضمنها تصحيح الكثير من أسماء ومواقع المدن التي مرّ بها الرحّالة، ووصفه المفصّل لمدينة الموصل وخسوف القمر فيها، كما ضمّ معلومات مهمةً عن النباتات والحيوانات في المناطق التي جال فيها، وعن أسماء وقيمة الأوزان والعملات في بغداد والبصرة، إلى جانب وصفه المفصّل لجزر الخليج العربي (خرج، خرجو، ولار، قيس، كنج قشم، جزر طنب وأبو موسى، وجزر سلامة وغيرها)، ولطريق الحج من البصرة إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة، وحديثه عن التنافس بين الهولنديين والفرنسيين في الخليج العربي، وعن وحشية البرتغاليين أثناء احتلالهم الخليج العربي، وعن صيد اللؤلؤ في البحرين، إلى جانب الوصف المفصّل لحياة الصابئة المندائيين في جنوبي العراق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحلات جان دي تيفينو كتاب جديد في أدب الرحلات إلى المنطقة العربية رحلات جان دي تيفينو كتاب جديد في أدب الرحلات إلى المنطقة العربية



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates