مناقشة رواية الطابور لبسمة مصطفي في ديوان الزمالك
آخر تحديث 23:54:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مناقشة رواية "الطابور" لبسمة مصطفي في ديوان الزمالك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مناقشة رواية "الطابور" لبسمة مصطفي في ديوان الزمالك

القاهرة أ ش أ

تستضيف مكتبة الديوان فرع الزمالك غداً الأربعاء مناقشة وحفل توقيع رواية 'الطابور' لبسمة عبد العزيز ويتحدث عن الرواية الناقد الكبير الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق. فى رواية "الطابور" نقرأ مع الدكتور طارق ملف يحيى ورقة بعد الأخرى، وعبر تلك الأوراق تتشكل صورة السلطة التى وراء البوابة. ودون أن تترك لنا الرواية فرصة للإمساك اليقينى بتلك السلطة، فإنها ترسم بمهارة قدرة السلطة على تحويل البشر إلى نسخ يصعب التفريق بين أحدهم والآخر. رواية الطابور تتنقل بين الفانتازيا والواقع، أو عالم يشبه الواقع، بسخرية وخفّة تسمح لكاتبتها بحجز مكان هام على خريطة الرواية المعاصرة فى العالم العربى. بسمة عبد العزيز طبيبة وكاتبة وفنانة تشكيلية ولدت بالقاهرة عام 1976، درست الطب فى جامعة عين شمس. عملت طبيبة بمستشفى العباسية للصحة النفسية، ومديرة لإدارة الإعلام والتثقيف بالأمانة العامة للصحة النفسية، بالإضافة لعضويتها فى فريق مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسى لضحايا العنف والتعذيب. لها مجموعتان قصصيتان هما "عشان ربنا يسهل" 2007 و"الولد الذى اختفى" 2009. ودراسة نفسية بعنوان"ما وراء التعذيب" 2007، وأخرى تاريخية اجتماعية بعنوان "إغراء السلطة المطلقة: مسار العنف فى علاقة الشرطة بالمواطن عبر التاريخ" يناير 2011، بالإضافة إلى عدد من المقالات الأسبوعية والتحقيقات الصحفية ببعض الجرائد اليومية كجريدة الشروق، وبعض الدوريات الثقافية. فازت بسمة عبد العزيز بعدد من الجوائز أهمها منحة أحمد بهاء الدين البحثية 2009، جائزة ساويرس للأدب المصرى عن أفضل مجموعة قصصية 2008، وجائزة الهيئة العامة لقصور الثقافة عن أفضل مجموعة قصصية غير منشورة لعام 2008.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مناقشة رواية الطابور لبسمة مصطفي في ديوان الزمالك مناقشة رواية الطابور لبسمة مصطفي في ديوان الزمالك



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates