توقيع كتاب ملحمة كلكامش لعالم الآثار العراقي نائل حنون
آخر تحديث 07:35:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توقيع كتاب "ملحمة كلكامش" لعالم الآثار العراقي نائل حنون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توقيع كتاب "ملحمة كلكامش" لعالم الآثار العراقي نائل حنون

توقيع كتاب "ملحمة كلكامش"
بغداد - صوت الإمارات

نظمت دار الشؤون الثقافية العامة، في وزارة الثقافة العراقية، حفلة توقيع كتاب "ملحمة كلكامش"، لعالم الآثار العراقي، الدكتور نائل حنون، مع قراءة نقدية لأستاذ التاريخ القديم، الدكتور صلاح الصالحي، في حضور نخبة من الأدباء والأكاديميين وطلبة الدراسات العليا، حيث أدار الجلسة رئيس تحرير مجلة "المورد"، الدكتور علي حداد.  

وتميزت الجلسة بعمق موضوعها، لأنها تناولت ظاهرة إنسانية تخص العراق، وهي "ملحمة كلكامش"، فمن قرأها وقرأ غيرها من "الإلياذة" و"الأوديسة"، وقارن بينهم، وجد الفرق الكبير في الوعي وذهنية الإنسان العراقي، الذي تميز عن غيره بصلته بمن حوله، فهو صاحب تجربة ووعي ويواجه الحكم فيغيره، ويتعايش مع فكرة الموت والحياة والخلود. وأشاد الدكتور علي حداد بهذه الدراسة، مبينًا أن لا تقل شأنًا وأهمية عن ترجمة "ملحمة كلكامش" إلى العربية، وهي أول ترجمة جديدة لهذه الملحمة من أصلها الأول "المسماري".

وشملت الجلسة توجيه العديد من الأسئلة والمناقشات مع الباحث، وكان من ضمن الحاضرين الباحث صلاح الصالحي، الذي قدم شكره وتقديره إلى الدار ومديرها، حميد فرج حمادي، وتوجه بالسؤال عن حقيقة "كلكامش"، وهل هو حقيقة أم مجرد أسطورة من الأساطير؟، كما أشار إلى المرأة في هذه الأساطير، التي اكتشفت الحياة والزرع والنماء، وعلمت "كلكامش" الزراعة من خلال تساقط البذور، وبذلك تكون ساعدت على الاستيطان وساهمت في نقل "أنكيدو" من الغابات والمعيشة الحيوانية إلى التمدن والاستقرار. وذكر إن كل من "أنكيدو" و"كلكامش" قدم تنازلاً، بعد أن كان لهما شخصية ويبحثان عن الجبروت والحياة.

وعلى هامش الجلسة، قدم رئيس جامعة عدن السابق، الدكتور عبد الكريم يحيى راصع، شكره وتقديره إلى الدار والاستضافة الجميلة من قبل مديرها العام، حميد فرج، والباحث نائل حنون، وشهد له بحسن الأسلوب والأمانة العلمية، وتطرق إلى الملحمات المتعددة، واعتبر هذه الدراسة أول تجربة لترجمة الملحمة من النص المسماري إلى العربية مباشرةً، وأعطى أمثلة على اهتمامه بالحوارات مع الآلهة، وأن النصوص الإلهية هي أول ما وجد في أرض العراق، وهذه الدراسة تجعل المتلقي يشعر بقصة موت "كلكامش" وخلوده. وضمن منهاج الجلسة، تمت الإجابة على أسئلة الأدباء بطريقة سلسلة ومثيرة للانتباه، تناول فيها الأستاذ حنون تحليلاً لغويًا للنص الأكدي، الذي تميز بسحر خاص جعله من أشهر القطع الأدبية في العالم القديم، قبل ما يقرب من أربعة آلاف عام، حيث يقدم نموذجًا متميزًا في دراسة نص لا يعد من النصوص الطيعة لأي باحث، فمنذ أن أعيد اكتشاف الملحمة في العصر الحديث حتى تجلى ما تميز به هذا النص من حبكة وعمق، في موضعه وبنيته وأسلوبه، ففي ملحمة "كلكامش" وُظفت الأسطورة مع الواقع لخلق أفق رحب.

ومنذ اكتشاف أول قطعة من ملحمة "كلكامش"، قبل أكثر من 130 عامًا، وحتى يومنا هذا، يتوالى اكتشاف كسر الألواح في المواقع الأثرية في كل من العراق وسورية وفلسطين وتركيا، ومع هذه الاكتشافات تواصلت جهود علماء الآثار في أوروبا وأميركا وأرجاء أخرى من العالم، لدراسة النص المسماري للملحمة وترجمتها إلى اللغات الحية. وفي ختام الجلسة، قدم الباحث شكره وتقديره إلى الدار ومديرها العام، وامتنانه للدكتورة رهبة أسودي حسين، لطرحها أفكارًا تساهم في تطوير الثقافة والمعرفة في العراق، كما قام بتوقيع العديد من نسخ دراسته وإهدائها إلى مدير الدار والحضور.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيع كتاب ملحمة كلكامش لعالم الآثار العراقي نائل حنون توقيع كتاب ملحمة كلكامش لعالم الآثار العراقي نائل حنون



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 08:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

"اليويفا" يلغي نهائيات بطولة أوروبا تحت 19 عامًا

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

عودة رباعي دورتموند للتدريبات قبل مواجهة بيلفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates