حرنكش يا مرسي يرصد الوضع في مصر بعد ثورة 25 يناير
آخر تحديث 16:58:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"حرنكش يا مرسي" يرصد الوضع في مصر بعد ثورة 25 يناير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "حرنكش يا مرسي" يرصد الوضع في مصر بعد ثورة 25 يناير

القاهرة - وكالات

أصدر الكاتب الصحافي، محمد مصطفى أبو شامة، كتابين حملت سطورهما مشاهداته الشخصية عن مصر بعد ثورة 25 يناير 2011، وهو ما أكده الكاتب قائلاً: "الكتابان هما شهادتي المخلصة عن عامين وأكثر من عمر مصر". وأضاف أبو شامة: "شهادة رصدتها شعرا ونثرا.. فرحا وحزنا.. حلما وإحباطاً.. ثورة وثورة مضادة.. "شعب وإخوان".. اللى قالوا نعم واللى قالوا لأ.. اللى عصروا لمون واللى عصروا قصب.. هذه الثنائيات التى ما نحن فيه اليوم". وفى تقديمه لكتابيه على مدونته الشخصية تحت عنوان ((أخيرا.. إطلاق سراح مرسى))، يقول الكاتب: "يبدو أن أغسطس (الكئيب).. (الرهيب).. قرر أن يزيح عنى بعض آثاره الحزينة وقبل أن ينتهى بأيام قليلة.. ها هو أخيرا (مرسى) يخرج للنور"، ويوضح ساخراً: "مرسى المقصود هو مرسى بتاعى.. مش بتاعهم.. ومرسى بتاعى- لا مؤاخذة- هو كتابى الشعرى الثالث والذى أطلق سراحه اليوم 26 أغسطس 2013، الصديق الناشر "ياسر رمضان"، (مدير دار كنوز للنشر والتوزيع).. وعنوان الكتاب هو ((حرنكش يا مرسى))". ويستطرد أبو شامة مازحاً: "لقد حذرنى الناشر العزيز من أنه لا يستبشر خيرا أبدا بكتاب يحمل صورة مرسى، وقد عاندته فى الأمر حتى احتكم الأمر وكدت أفكر فى تغيير الغلاف لفك النحس والعكوسات.. لكن شعب مصر وجيشه كانا أسبق فى خلعه، بعدها صرت متفائلاً بوجود مرسى على الغلاف. أما الكتاب الثانى فهو ((واحد مع مصر))، والذى حمل عنواناً فرعياً هو (هوامش على دفتر يناير)، ويقول عنه أبو شامة: "هذا الكتاب هو أول كتبى النثرية وهو حالة غير قصدية لرصد مشاهد متفرقة فى رحلة عامين، وبضعة شهور من عمر الوطن، ليست بالضرورة هى الأهم، ولكن هى اللحظات التى تجرأت فيها أن أختلى بقلمى، بعيدا عن صخب الحدث وضغوطه لأسجل وأحلل بطرق متنوعة، بعض اللحظات الفارقة فى فترة ما بعد يناير 2011". ومزج كتاب ((واحد مع مصر)) بين التحليل السياسى المبسط، والكتابة الساخرة، فى مشاهد قصيرة ومتنوعة سردت بإيجاز بعض ملامح مصر الجديدة، وبين عناوينه الرئيسية "حركة شباب مصر"، "توك توك شو"، "رواق مدنى فى الأزهر"، تحرك الكاتب بقلمه ليرسم دراما الثورة كما شاهدها وفهمها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرنكش يا مرسي يرصد الوضع في مصر بعد ثورة 25 يناير حرنكش يا مرسي يرصد الوضع في مصر بعد ثورة 25 يناير



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates