الدرس الألماني
مقتل 3 رجال شرطة جراء هجوم استهدف حاجزا أمنيا شمال شرق أفغانستان البرلمان التركي يبحث إقرار اتفاق من أجل تقديم {دعم عسكري} لحكومة الوفاق في ليبيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد ان مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة إيران تتصدى لهجوم إلكتروني ثانٍ في أقل من أسبوع ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن المتظاهرون في محافظة ذي قار العراقية يغلقون قاطع البهو وجسر الحضارات والنصر وشارع النهر وسط مدينة الناصرية وزارة الداخلية العراقية: القبض على 5 متهمين في إطار التحقيقات بشأن حادثة ساحة الوثبة وسط بغداد سويسرا تمنح لبنان الحق بالاطلاع على بيانات أرصدة اللبنانيين الوضع خارج عن السيطرة.. مواجهات عنيفة داخل سجن سوداني تفضي لخسائر بشرية
أخر الأخبار

الدرس الألماني

الدرس الألماني

 صوت الإمارات -

الدرس الألماني

بقلم : منعم بلمقدم

نحتاج على مايبدو قرونا أخرى كي نلحق بركب قوم سنوا لأنفسهم مبدءا يقوم على الفضيلة والأخلاق، وخاصة إقامة ميزان العدل.. والشعب الألماني لربما كان أكثر من يجسد هذه الخصال فوق هذه الأرض.

شعرة واحدة فقط تكفي لتقود لمقارنات بحجم الجبال، بين من يربط المسؤولية بالمحاسبة الحقيقية وبين من يترك حبل الفوضى والفتنة على الغارب ..ولعل ما قام به مسؤولو فريق شالك الألماني مع حمزة منديل هو درس مجاني لكنه بوقع كبير فيه من المرارة والشعور بوخز الضمير الشيء الكثير.

كارل هاينز هايدل المدير الرياضي لهذا الفريق الألماني، لم يترك فرصة لمنديل كي يرتاح وأخبره وهو يصل المطار عائدا من جزر القمر أنه سيكون في ضيافة لجنة تأديبية، ستسائله ليس على سلوك طائش أو سياقة متهورة أو عربذة بالشارع العام، وهي أمور تتكرر كل يوم هنا ولا أحد يحرك الساكن، بل قرر مساءلته على كلمة كتبها بالدارجة عبر صفحته على أنستغرام، والطامة الكبرى أن المقصود بها لم يكن مشجعا ألمانيا ولا مناصرا لشالك وإنما مشجع للفريق الوطني.

الألمان  بجديتهم التي أكسبتهم تقدير العالم، لم يعيروا اهتماما لاعتذار منديل، لأنهم يدركون أن البصقة حين تخرج من الفم لا يمكن أن تعيدها إليه، لذلك قررت اللجنة الألمانية تأديب لاعب مغربي علي سبه مشجع مغربي.

الألمان أيضا حين يختارون لاعبا للتوقيع معه، فإنهم يراقبون حركاته وسكناته، وحتى نشاطه في عالمه الإفتراضي بل ويلزمونه بشروط اللباقة وعدم تجاوز الخطوط الأخلاقية المسموح بها مهما بلغت درجة الإستفزاز الممكن أن يتعرض لها، لأن المشجع عندهم دائما على حق كما هو حال الزبون.

المخزي في هذه الخطوة الألمانية أنها ليست درسا موجها لمنديل فحسب، بل درس للمسؤولين عن الكرة عندنا الذين لا يعيرون للمناصر إهتماما، كما لا يشكلون لجانا تتولى التهذيب والتأديب لمن يزيغ من اللاعبين عن الصف.

قبل منديل ساءل مسؤولو نفس الفريق اللاعب أمين حارث عن ظروف حادث السير الذي تورط فيه، وحقيقة ما راج بخصوص هذا الموضوع وخصوا اللاعب بمعالج نفساني ليتجاوز صدمة الحادث.

في حالة اللاعبين معا وخاصة منديل، كان الأجدر أن تتحرك الجامعة فور تدوين التغريدة المقززة لمعاقبته بل وحرمانه من اللعب في المباراة التالية، كما كان يجدر برونار الذي يسكن في أنستغرام أن يعلن نفسه مربيا ويعاقب لاعبه المدلل على إساءة  لا تليق بقيمة القميص الذي يحمله.

الدرس الألماني يحيلنا لوقائع عاشها عدد من لاعبي المنتخب الوطني دون حراك أو تدخل، ولعلكم تذكرون شهادة. هيفتي الذي تحدث عن مراقبة لاعبي الفريق الوطني في أروق الفنادق واعترافه بتناولهم الشيشة في زمن ما.

تذكرون حادث حرق سجاد أحد الفنادق بماربيا في غرفة كان يتواجد فيها تاعرابت والشماخ بسبب جمر الشيشا ولاأحد تحرك.

تذكرون ظهور لاعبين يتعاطوا الشيشة في فندق بمراكش، فأدى العرابي وحده الفاتورة في وقت أفلت فيه بوطيب صاحب «السناب» ليدافع عنه العميد بعطية في حواره مع السيباوي عبر الجزيرة ويصف ما حدث بالحرية الشخصية.

تذكرون يوم نادى جمهور أكادير وهتف باسم زياش وكيف تلفظ اللاعبان درار وبلهندة بالسوء في حقهم ودافع عنهما رونار ولم يعرض أي منهما على لجنة تهذب الأخلاف وتؤدب اللاعبين.

فقط نذكر أن التحرك كان يوم تورط بعض لاعبي منتخب الشبان في مقطع مصور وهم يتناولون الشيشا فتم توقيفهم، لأن ميزان العدل فيه مكيال أعوج لا يحمل الصنع الألماني يستقوي فقط على الأشبال ويمنح الأسود حصانة الغابة...

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدرس الألماني الدرس الألماني



GMT 22:28 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة سلا مفخرة الرياضيين

GMT 04:19 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

ابتزاز سياسي على ملاعب الكرة!

GMT 23:26 2018 الإثنين ,19 آذار/ مارس

مهاجم في الظل

GMT 05:38 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

هل سلم الخطيب جماهير الأهلي ؟

GMT 09:24 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أزارو ووائل جمعة!!!

قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل جوائز "يوتيوب"

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة. وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة با...المزيد

GMT 05:06 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

تكريم المهندسة منى المنصوري ضمن 4 شخصيات ملهمة في 2019
 صوت الإمارات - تكريم المهندسة منى المنصوري ضمن 4 شخصيات ملهمة في 2019

GMT 15:02 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
 صوت الإمارات - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 05:07 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

توقيف مشجع بسبب تصرف عنصري في قمة مانشستر

GMT 07:48 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

الكولومبي ألبرتو فالديراما يدعم كأس العالم للأيتام

GMT 05:56 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يتسلح براشفورد ولينجارد في قمة توتنهام

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يغري كيليان مبابي بوصافة ميسي

GMT 05:50 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أبراهام يعود لتشكيل تشيلسي أمام أستون فيلا

GMT 04:37 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

ريتشارليسون يؤكد رغبته في الاستمرار مع إيفرتون

GMT 05:18 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

عمليات تفجيرية تهدد كلاسيكو برشلونة وريال مدريد

GMT 09:49 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

الأرجنتين يواجه تشيلي في افتتاح بطولة كأس كوبا أميركا 2020

GMT 02:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

ذكرى استثنائية في انتظار صلاح في الديربي أمام إيفرتون

GMT 03:25 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

حفل تأبين الشاعر أمجد ناصر في العاصمة البريطانية

GMT 03:12 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

رئيس برشلونة يلاحق الزمن لتمديد عقد ميسي

GMT 04:47 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة ساسولو يودع كأس إيطاليا أمام فريق درجة ثانية

GMT 02:37 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أرقام مميزة تنتظر كلوب في ديربي الميرسيسايد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates