هؤلاء الأبطال أمانة

هؤلاء الأبطال أمانة

هؤلاء الأبطال أمانة

 صوت الإمارات -

هؤلاء الأبطال أمانة

بقلم: بدر الدين الإدريسي

كيف يكون تسابقنا رهيبًا على روسيا في الصيف الماضي، لمواكبة نهائيات كأس العالم التي عرفت الحضور الخامس من نوعه لأسود الأطلس في أكثر الأحداث الكروية العالمية، ولا يكون لنا أي وجود في بوينس أيريس الأرجنتينية، لتغطية الألعاب الأولمبية للشباب والتي أبرزت من جديد ممكنات هذا البلد، وقدرته على صناعة التميز عالميا، برغم عديد المثبطات التي تفشل العزائم وتقهر الهمم؟

قطعًا ليس لنا أي عذر كإعلاميين، في أن ندير الظهر لفئة الشباب وهي تبني مجدها وتقهر كل المعيقات لتحقق حلمها، ولا عذر أكثر من ذلك للجنة الوطنية الأولمبية المغربية، في أنها تركت حدثا تاريخيا كبيرا يؤسس للتفاؤل بروعة المستقبل، من دون أن تنتدب بحسب ما تتيحه إمكانياتها فريقًا صحافيًا يؤرخ لهذه الميلادات الجميلة، ويشعر الأبطال الشباب العشرين الذين انتزعوا بكل استحقاق تأشيرة العبور لأولمبياد الشباب، بأن وراءهم إعلامًا يواكبهم ويؤرخ لإنجازاتهم، فهذه "الباكورات" الشبابية الجميلة هي بالفعل عنوان للأمل في المستقبل، فمن هؤلاء سيخرج أبطال ينافسون على البوديوم في أولمبياد طوكيو 2020 أو أولمبياد باريس 2024.

تابعت بقدر ما استطيع، لغياب مرايا إعلامية عاكسة للأضواء النيزكية المنبعثة بألوان مغربية من حاضرة الأرجنتين، أولمبياد الشباب وقد عرف حضورًا قياسيًا لرياضيين شباب من المستوى العالي "400 رياضي", يمثلّون ما يفوق 200 بلد، وسرني أن الأمل المغربي احتل مرتبة مشرفة للغاية بحصده لسبع ميداليات واحدة منها ذهبية، بل إن ترتيبه فاق في واقع الأمر كل التوقعات، لينبأنا نحن قبل الآخرين، بأن للمغرب ولله الحمد مواهب رياضية في صورة فلتات وجب التنقيب عليها ومرافقتها واحتضانها بكل ما تفرضه رياضة المستوى العالي من تأطير علمي رفيع القدر والقيمة.

وإذا كان الرصيد التاريخي لهؤلاء الشباب في نسخة بوينس إيريس، يحيل على ما كنت شخصيا أذهب إليه، من أن الغنى الحقيقي للمغرب هو في رأسماله البشري، وأن هذا الإرث الضخم متى جرى تأطيره واحتضانه ورعايته، متى كان ممكنا أن يرتفع إلى مدارج المجد عالميًا، بما يترتب عن ذلك من منافع إقتصادية واجتماعية لا تحصى، إلا أن التحدي الكبير الذي يوضع اليوم على أكتاف اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، وبالتحديد على لجنة رياضة المستوى العالي المحدثة بقوة قانون التربية البدنية والرياضة 39-09 من قبل وزير الشباب والرياضة، هو الأخذ بالأسباب والحصائل والحصاد، أي ضم هؤلاء الأبطال الشباب إلى برنامج رياضة المستوى العالي، وتمكينهم مع غيرهم من المتكهن لهم بالذهاب بعيدًا، من كل التأطيرات الرياضية والعلمية والنفيسة وحتى السوسيولوجية، ليواصلوا صعودهم في سلم العالمية، ليكون الهدف الأسمى هو مشاهدتهم جميعًا ينافسون في أولمبياد طوكيو 2020 على منصات التتويج.

وستكون ضربة قاصمة للظهر، أن نرى أبطالًا من دول أخرى تفوق عليهم شبابنا في أولمبياد بوينس إيريس في الأرجنتين، يصلون إلى البوديوم الأولمبي بعد سنتين "2020" أو ست سنوات (2024) من الآن، في وقت لم يعد فيه أثر لأبطالنا السبعة المتوجين بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، بسبب خواء وفقر أسلوبنا في إعداد رياضيي المستوى العالي.

للجنة الوطنية الأولمبية المغربية ومعها تحديدًا لجنة رياضة المستوى العالي، موعد جديد مع التاريخ، أرجو أن لا تخلفه، وإلا سيكون ذنب هؤلاء الأبطال الشباب، سوطا يدمي الأعناق. 

عن صحيفة المنتخب المغربية

 

GMT 01:36 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

إعلام بلا أخلاق !!

GMT 01:34 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

عقدة حياتو والكامرون

GMT 21:39 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلام هو الخاسر الأكبر!!

GMT 20:44 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا صديقي العزيز

GMT 01:14 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

منتهى الغطرسة..

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هؤلاء الأبطال أمانة هؤلاء الأبطال أمانة



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل

جينيفر لوبيز تتألّق باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - صوت الامارات
خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها بجرأة مع الأكمام الضيقة، كما اختارت شنطة

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 17:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
 صوت الإمارات - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 12:11 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 صوت الإمارات - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 16:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" الفرنسي يجذب عشاق التزلّج بأسعار مناسبة
 صوت الإمارات - منتجع "ليه مينوير" الفرنسي يجذب عشاق التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 15:45 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي" تحفة معمارية في الإمارات
 صوت الإمارات - فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي" تحفة معمارية في الإمارات

GMT 16:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

موقف "الكونغرس" من مقتل "خاشقجي" مؤجل الى العام المقبل
 صوت الإمارات - موقف "الكونغرس" من مقتل "خاشقجي" مؤجل الى العام المقبل

GMT 04:20 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تسريبات جديدة تدين سيرجيو راموس في قضية المنشطات

GMT 06:15 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمري يفسر عدم إشراك أوزيل ولاكازيت في مواجهة "بورنموث"

GMT 08:06 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كروس ينتقد دفاع "الريال" ويعجز عن تفسير سبب الهزيمة

GMT 10:02 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "مانشستر يونايتد" يُمهد طريق نيمار إلى "ريال مدريد"

GMT 18:37 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

Byton" تكشف عن سيارتها الكهربائية النموذجية في معرض "CES 2018"

GMT 22:42 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

نادر شوقي يُبيِّن موقف متعب من الرحيل عن الأهلي

GMT 22:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف فعالية حبيبات الذهب في محاربة السرطان

GMT 23:59 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الزيوت الطبيعية لبشرة نقية ونظيفة وأكثر حيوية

GMT 23:45 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدافع "أتلتيكو مدريد" توريس يشيد بميسي نجم "برشلونة"

GMT 22:33 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تشيزني يؤكد حبه للعب بـ "أولد ترافورد" والفوز فيه

GMT 06:16 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"إسبانيول" يفوز على مضيفه "هويسكا" بثنائية نظيفة

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

22 عرضًا مسرحيًا في الدورة العاشرة من مهرجان المسرح العربي

GMT 10:22 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

الهباش يعلن عن القلق الفلسطيني من تحركات كوشنر

GMT 07:11 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

الداعية عمرو خالد يؤكد أن الإسلام يتحدى قضايا الإلحاد

GMT 09:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"مصنع الإمارات" يطور أول مسحوق من حليب الإبل للأطفال
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates