الجروح الخفية

الجروح الخفية

الجروح الخفية

 صوت الإمارات -

الجروح الخفية

بقلم : الكتورة سعاد غيث

   يشيع بين الآباء استخدام نوع من الإساءات النفسية الخفية، كشك لمن أشكال سوء معاملة أطفالهم، عن جهل وقلة معرفتهم بطبيعة أبنائهم من الأطفال واليافعين. وقد يمارسونها بعدة أشكال وصور قد يصعب حصرها جميعاً، نظراً لتنوع معتقدات الآباء، وأنظمة الأسر التي يعيشون فيها، والتي عاشوا فيها وهم صغاراً.

ولأن مثل هذه الممارسات من سوء المعاملة لا تترك آثاراً  وجروحاً على أبدان الأبناء، فقد لا يتم إدراك حجم آثارها السلبية على نمو الأطفال واليافعين من ناحية نفسية وانفعالية، ولذا قد يمكن أن نطبق عليها أنها "جروح خفية"؛ فتهديد الطفل بالتخلي عنه، أو هجره، أو تركه، أو حتى التوقف عن حبه، لسوكٍ خاطئ قام به، يمكن أن يؤثر على أمنه النفسي، ووهي حاجة مهمة يلبيها عادة الأبوان للطفل خلال نموه، وخاصة في المراحل النمائية المبكرة، والشعور بالأمن النفسي مسألة وجودية عالية الأهمية، تسهم في تسهيل استكشاف الطفل لذاته والعالم من حوله.
ومن الأمثلة على هذه الممارسات ما يشيع بين الآباء من مقارنة ابنهم بغيره من أشقائه، أو أقاربه أو أيّ من أترابه، مطالبينه أن يكون مثلهم، وهم بذلك يتجاهلون الفروق الفردية بين البشر، وتفرد كل إنسان عن غيره، إضافة إلى إثارة مشاعر سلبية ليهم حول ذواتهم، والأشخاص الذين تمت مقارنتهم بهم،

إن كنا نؤمن بأن للطفل قيمة إنسانية وكرامة موضع اعتبار وتقدير، فأنّ علينا كآباء أن نتوقف عن مثل هذه الممارسات المؤذية

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجروح الخفية الجروح الخفية



GMT 14:04 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عشر نصائح لشعر صحي

GMT 14:16 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دجالون يدعون الإشفاء من السرطان والسّكري

GMT 14:55 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 15:10 2017 الإثنين ,21 آب / أغسطس

نصائح للحامل لأول مرة

GMT 02:45 2017 الإثنين ,31 تموز / يوليو

مرض الصرع

سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - صوت الامارات
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 صوت الإمارات - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 05:59 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

ليفربول يجد بديل أليسون في تركيا

GMT 05:17 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

سعوديات يحترفن استعراضات الفروسية

GMT 20:12 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

دبي من أفضل مدن العالم في الأنشطة الترفيهية

GMT 07:53 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تخصصات الهندسة الأكثر طلباً والتربوية أسرع توظيفاً

GMT 20:34 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

تفاصيل أحداث مسلسل بـ" 100 وش" الحلقة الأولى
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates